المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العــــواصـف الرعــديـة وأخــاطرهـا


Flying Way
01-07-2006, 07:39 PM
العواصف الرعديـة
:
THUNDERSTORMS
إن رؤيـة البرق تكون احد الادلة المصاحبة للعواصف الرعدية , وتتكون العواصف الرعدية , والسحب العامودية المسماة بـ TOWERING & CUMULONIMBUS في الظروف التالية من الطقس :

* صعود مرغم من كتل الهواء إلى الأعلى
* رطوبة عالية
* هواء غير مستقر
وتـأخذ العواصف الرعدية ثلاث مراحل في تكونها وهي :
1) المرحلة الأولى :
مرحلة البناء وتسمى بـ CUMULUS STAGE وفيها لاتصبح كل السحب العامودية عواصف رعـدية ولكن كل العواصف الرعدية تبدأ ببناء سحب عامودية تتصاعد إلى الأعلى ( يمكن أن تزيد سرعة تطور هذه السحب
إلى الأعلى عن 30,000 قدم في الدقيقة ) ومع بداية البناء تتكون قطرات صغيرة من المطر ثم تكبر هذه القطرات كلما كبرت السحب حتى تصبح ثقيلة بالقدر الكافي الذي يساعدها على السقوط أمطارا ولكن لاينزل المطر
في هذه المرحلة .
2) المرحلة الثانية :
مرحلـة النضوج وتسمى بـ : MATURE STAGE إن نول المطر من السحب المتكونة تكون العلامة المؤكدة لتطور الانحدار نحو الأسفل ودخول مرحلة النضوج . وإن المطر البارد المنحدر نحو الاسفل يعيق الهواء
الساخن ويبقى أبرد من الهواء المحيط بة لذالك فإن سرعة الانحدار نحو الأسفل تتزايد (يمكن ان تزيد عن 25,000 قدم في الدقيقة ) ويتسبب الانحدار السريع نحو الأسفل إلى انتشار الهواء بسرعة نحو الخارج محدثا بذالك
على سطح الأرض عاصفة قوية من الرياح وتغيرا كبيرا في درجة الحرارة , وزيادة سريعة في الضغط وإن أخطار العواصف الرعدية تصل إلى أعظم مرحلة من الخطورة أثناء هذه المرحلة لما فيها من انحدار نحو الأسفل
مع استمرار صعود الهواء إلى الأعلـى
3) المرحل الثالثة :
مرحلة التبعثر وتسمى بـ DISSIPATING STAGE في هذه المرحلة تأخذ العواصف الرعدية بالانحدار نحو الأسفل فقط لذالك تنتهي العواصف بسرعة في هذه المرحلة وعندما يتوقف نزول الأمطار وينتهي الانحدار
نحو الأسفل تكتمل هذه المرحلة وتنتهي كل خلايا العواصف الرعدية , أما البقية المتبقية من السحب فتكون سحبا غير خطرة مقارنة بالسحب المتكونة في العواصف الرعدية
تقاس مساحة العواصف الرعدية بالقطر فتبدأ بعض أقطارها بما يقل عن (5) أميال وتصل بعض أقطارها إلى مايزيد عن (30) ميلا وتتراوح مدى قمم العواصف الرعدية عادة من 25,000 إلى 45,000 الف قدم
وفي بعض الأحيان (النادرة الحدوث ) تمتد إلى مايزي عن 65,000 الف قدم ونظرا لاختلاف فترة بقاء مرحلة النضوج في العواصف الرعدية التي تدل على قوة كل عاصفة قسمت العواصف الرعدية إلى التالي :
أ) العواصف الـرعـدية غير مستمرة :

http://apollo.lsc.vsc.edu/classes/met130/notes/chapter15/graphics/over_shoot_tops.gif (http://apollo.lsc.vsc.edu/classes/met130/notes/chapter15/graphics/over_shoot_tops.gif)
تسمـى بـ : AIR MASS THUNDERSTORMS وهي عواصف رعـدية تحدث عشوائيا في الهواء غير المستقر نتيجة للحرارة الصاعدة عن سطح الأرض وتدوم لفترة قصيرة ( من 20 إلى 90 )
دقيقة وأن السبب في عدم دوام هذا النوع من العواصف الرعدية لفترات طويلة يرجع إلى مرحلة النضوج التي يتساقط فيها المطر في نفس اتجاة الكمية الصاعدة من بخار الماء وإرجاعها للانحدار نحو الأسفل لذا فإن هذا
النوع من العواصف الرعدية ينهي نفسة بنفسة .

ب) العــواصـف الرعـديـة المستمـرة :

تسمـى بـ : STEADY STATE THUNDERSTORMS وهي عـواصف رعـدية تصاحب غالبا الجبهات الهوائية ويدوم هذا النوع من العواصف الرعدية لساعات عديدة , وإن السبب في دوام هذا النوع
من العواصف الرعديـة يرجع إلى مرحلة النضوج التي يتساقط فيها المطر بعيدا عن الكتل الصاعدة من بخار الماء ( إن المطر الساقط لايتسبب في عرقلة بخار الماء ممايؤدي إلى استمرار هذا النوع من العواصف
الرعدية لعدة ساعات ) .


اخطــار العواصف الرعدية :
THUNDERSTORMS HAZARDS
تحتوي العواصف الرعدية على أخطار منها : الاعاصير القمعية والاضطرابات الهوائية الروية المعدومة سقوط الثلج تكون السحب المنخفضة الاضاءة القوية الناتجة عن البرق
لذالك فإن العواصف الرعدية تعتبر جامعة لكل اخطار الطقس المعروفة في الطيران .
1) الاعاصير القمعية :
TORNADOS
إن العواصف الرعدية تسحب الهواء بقوة كبيرة نحو السحابة الاساسية المكونة لها ةاذا استدار الهواء الداخل الاولي المسحوب في حركتة فإنة يؤدي عادة إلى تكتف صارم وتدفق للدوامة
من سطح الارض إلى السحب , حيث يكون الظغط منخفضا تماما داخل الدوامة ممايؤدي إلى نشوة سحابة تظهر على شكل قمع ممتد للإسفل من قاعدة السحب مسماة بــ
CUMULONIMBUS وعندما لايصل امتداد السحابة إلى سطح الأرض فأنها تسمى بالسحابة القمعية ( FUNNEL CLOUD )
وعند ملامسة السحابة لسطح الأرض فإنها تسمى بالاعصار القمعي ( TORNADO ) وتتكون اللاعاصير القمعية من انعزال العواصف الرعدية في بعض الاوقات
ولكنها دائمة الحدوث مع العواصف مع العواصف الرعدية المستمرة المصاحبة للجبهات الهوائية الباردة أو العاصفة المصفوفة وتصل سرعتة دوران الأعاصير القمعية في الغالب إلى اكثر من ( 200 )
عقدة في الساعة مشكلة بذالك خطرا ليس على الطيران فقط بل وعلى الارض لهذا تهتم الارصاد الجوية باعلان النشرة اليومية عن احوال المناخ وحركة الرياح مع التنبية بالحذر من الاعاصير المتوقع حدوثها
لتفادي اضرارها والتي منها اقتلاع الاشجار وحمل او سحب الاجسام التي تمر عليها سوا كانت ثابتة او متحركة ومنها الطائرات مسببة تلفا للهيكل البنائي تختلف شدة حسب سرعة وسعه قطر الاعصار في موقع
الملامسة وان احد الظواهر الجوية التي تسبق حدوث العواصف الرعدية العنيفة والأعاصير القمعية هو ظهور سحب مستديرة الشكــل تسمى بـ CUMULONIMBUS MAMMA CLOUDS

الــرؤية والعاصفة الرعدية :
THUNDERSTORM & VISIBILTY
إن الرؤيا عادة تكون منعدمة مع سحابة العاصفة الرعدية التي تكون سقفا منخفضا في بعض الأوقات وتنعدم كذالك مع المطر المحدث من العاصفة الرعدية والغبار الذي يتكون بين قاعدة السحابة والأرض .

3_ الثلج والعاصفة الرعـدية :
THUNDERSTORM & ICE
إن تصاعد إلى الأعلى في مرحلة البناء في العاصفة الرعدية يكون مدعما بغزارة ببخار الماء , وعندما يحمل بخار الماء إلى ارتفاع يزيد عن مستوى التجمد ( عندما يرتفع بخار الماء ودرجة الحرارة في الأعلى في ذالك الوقت
تكون حوالي 15 درجة مئوية تحت الصفر ) فإن معظم بخار الماء المتبقي يتسامى إلى الثلج بلوري .

4_ البرد والعاصفة الرعدية :
THUNDERSTORM & HAIL
يتنافس البرد مع الإضطرابات الهوائية من حيث الأخطار الساحقة الناتجة عن العاصفة الرعدية للطائرة ويتكون البرد في المرحلة الاولى من العاصفة الرعدية مرحلة البناء عندما تصعد قطرات الماء الشديدة
البرودة إلأى ارتفاع أعلى من مستوى التجمد وتتجمد , وعندما تتجمد قطرات الماء تمسك بها القطرات الأخرى وتتجمد معها , لذالك فإن حبة البرد تكبر في بعض الأوقات حتى تصبح كرة ثلجية ضخمة , وإن حبات البرد تستطيع
أن تسبب اضرارا للطائرة ( تحطم لهيكل الطائرة البنائي ) في عدد قليل من الثواني إذا زاد قطرها عن واحد ونصف بوصة .
5_ كهرباء العاصفة الرعـدية ( البرق ) :
THUNDERSTORM & ELECTRICITY
إن الكهرباء الناتجة عن العاصفة الرعدية لاتشكل في الغالب أي خطر على الطائرة لوجود أجهزة تتعامل مع هذه الشحنات الكهربائية , ولكن قد تتسبب في بعض الأضرار والانزعاج لطاقم الطائرة , من جراء الرؤية المفاجئة لضوء
البرق الناتج من عملية التفريغ الكهربائي بين الشحنات السالبة والموجبة المتراكمة على طبقات السحب .
كما يسبب البرق بعض الأضرار لأجهزة الاتصال الاسلكي وأجهزة الملاحة الإلكترونية ويتسبب كذالك في حجب الرؤية المؤقت لقائد الطائرة عند الاقتراب منة , وبما أن البرق هو أحد الظواهر المصاحبة للعواصف الرعدية فإننا نستدل
منة على الآتي :
1) إن التكرار الكثير للبرق يدل على أن العاصفة الرعدية من النوع العنيف .
2) عندما تتعدد مواقع تكرار رؤية البرق فإن ذالك يدل على نمو العاصفة الرعدية .
3) عندما تقل رؤية البرق فإن ذالك يدل على اقتراب العاصفة الرعدية من مرحلة التبعثر ( المرحلة الأخيرة في العاصفة الرعدية )
4) عنـد رؤية إشارات ضوئية متقطعة من البرق تتكرر أثناء الليل وتنبعث على طول قطاع كبير من دائرة الأفق فإن ذالك يوحي إلى احتمال وجود عاصفة مصفوفة .



الــرادار والعـاصفة الرعدية :
THUNDERSTORM & RADAR
توصل العالم الحديث إلى ابتكار رادار أرضي يمكنة تحديد مكان حدوث كل عاصفة رعدية ومدى قوتها انظر الشكل كما تم عمل رادار خاص يستخدم على بعض الطائرات لة نفس الإمكانية
ومستوى الدقة يساعد الطيار خلال الرحلات الجوية في التعرف على موقع العواصف وأخذ الاحتياطات اللازمة مسبقا لتحري سلامة الطائرة ومن عليها باختيار المسار الأفضل .
أما الرادار الأرضي فإنة يستخدم من قبل الأرصاد الجوية لمعرفة الأحوال الجوية ومن ثم تحدد التوقعات التي بموجبها يتم إصدار نشرات تفيد الطيارين بشكل خاص والمجتمع بشكل عام عن مواقع
العواصف الرعدية وأثرها وسبل تفادي أخطارها .



مـــاذا يفعـــل الطيــار لكــي يتــفادى اخطــار العــاصفـة الرعـدية ؟
* يجب على الطيار عدم الإقلاع أو الهبوط في وجه عاصفة رعدية قريبة من المدرج لوجود إضطرابات هوائية وتتغير في سرعة الرياح وإتجاهها ( أخطار غير مرئية قد تتسبب في عدم
التحكم في السيطرة على قيادة الطائرة ).
* يجب على الطيار عدم الطيران تحت العواصف الرعدية حتى ولو كانت الرؤية واضحة للعبور لوجود إضطرابات هوائية مرافقة قد تشكل خطرا على الطائرة
* يجب على الطيار عدم محاولة الطيران حول عاصفة رعدية إذا وجدت نشرات جوية تدل على أن العاصفة الرعدية في تلك المنطقة أكثر م ننصف المنطقة .
* يجب على الطيار أن يبتعد على الأقل (20) ميلا عن أية عاصفة رعدية صارمة ( تتكو ن العواصف الرعدية الصارمة عادة في السحب العامودية الكبيرة التي ينتج عنها إضطرابات هوائية
وبرد قد يتسبب في تحطيم بعض أجزاء الطائرة ) ويستدل الطيار على مدى قوة العاصفةالرعدية من الآتي :
أ) عند رؤية الضوء الناتج من العواصف الرعدية ( البرق ) بشكل كبير ومتكرر فإن ذالك يدل على أن العاصفة الرعدية قوية جدا .
ب) عند رؤية قمة العاصفة الرعدية عند ارتفاع (35,000) الف قدم أو أكثر فإن ذالك يدل على أن العاصفة الرعدية قوية جدا
مـــاذا يفعـــل الطيــار عند الوقوع في العــاصفـة الـرعديـة ؟
* يجب على الطيار أن يربط جميع أحزمة الأمان .
* يجب على الطيار أن يسلك الطريق الذي يخرجة في أقل وقت ممكن من العاصفة الرعدية .
* يجب على الطيار أن يحافظ على الارتفاع الذي يقل أو يزيد عن مستوى درجة التجمد ( _ 15 درجة مئوية ) حتى يتفادى معظم الثلج الخطر
* يجب على الطيار أن يستخدم أجهزة انصهار الثلج
* يجب على الطيار أن يضيء أنوار غرفة القيادة الداخلية حتى تساعدة على الحد من خطورة حجب الرؤية المؤقت الناتج عن البرق .
* يجب على الطيار أن ينظر إلى أجهزة الطائرة الداخلية وعدم النظر إلى الخارج حتى يتفادى حجب الرؤية المؤقت الناتج عن البرق .
* يجب على الطيار عدم الدوران للخلف بالطائرة في داخل العاصفة الرعدية . ( إن الخط المستقيم الذي يسلكة الطيار داخل العاصفة الرعدية يخرجة دائما بأسرع وقت ممكن منها ) .

صقر الثمامه
22-07-2006, 09:21 PM
يعطيك العافيه أخوي Flyingway ...
مجهود رااائع ، ويستحق الشكر ...

-------------------------
تحيــــــــــــــــــــــــاتي

gunnury
26-07-2006, 10:33 AM
الله يعطيك العافية على المعلومات القيمة

ألف شكر

Flying Way
26-07-2006, 08:59 PM
الله يعافيكم

واشكركم على مروركم

B_787
19-06-2007, 09:06 PM
مشكووور أخوي المشرف العام على هذه المشاركة القيمة