العودة   :: Flying Way :: > المدونات > MasterPilot
تحديث الصفحة حسبي و حسبكِ يا سعدى
الملاحظات

تقييمك لهذه المشاركة

حسبي و حسبكِ يا سعدى

الاضافة 18-02-2009 في 04:26 PM بواسطة MasterPilot

حسبي و حسبكِ يا سعدى ولو كثرت ::: فينا الأقاويلُ أن نرضى الهدى خلقا
وأن نكونَ كما شاءَ الإلهُ لنا::: على وجهِ البسيطةِ منهاجاً ومنطلقا
وأن نبوحَ بأسرارِ الفضيلةِ لا ::: نهابُ في أمرنا إلا الذي خلقا
فلا تبالي إذا قالوا معقدةٌ ::: وصوَّروا العيشَ في ظِلِّ الحجابِ شقا
فلا تخافي لَئِن قالوا لقد عشقت ::: و لن أهاب إن شاعوا لقد عشقا
لا يُسألُ المرء إن نقى مشاعرهُ ::: و إنما المرءُ مسئولٌ إذا فسقا
لما و جدتكِ يا سعدى ملبيةً ::: للهِ لا تغفلينَ الصبحَ و الغسقا
دعوتُ و النفسُ تهوى كلَّ صالحةٍ ::: و العبدُ يصدقهُ المولَى إذا صدقا
يا ليتَ نفسي بذاتِ الدينِ ظافرةً ::: فجمَّع الله قلبينا فلا افترقا
هل تذكرينَ تلاقينا على قدرٍ ::: قلبينِ لا دبرا أمراً ولا اتفقا
أسعى وتسعى كل نحو غايتهِ ::: من أرسلَ النظرةَ الأولى و من سبقا
يحاول المرءُ أن ينأى بناظره ::: و ربما هَمَّ طرفُ العين فاسترقا
ما كان أحلاك في الجلباب عابرة ::: يرضي وقارك فيه الناس والطرقا
فداعبت وجهكِ الأنسامُ عابثةً ::: ترمي عنِ الوردةِ المخضلةِ الورقا
فرُحتِ تُخفينَ بالكفينِ ما لمست ::: عيني فأطلقتُ في وجه الثرى الحدقا
أحيا حياؤكِ يا سعدى مخيلتي ::: و لم تكن قبلَ هذا تعرفُ العبقا
وهاجني الاحتشامُ الحرُّ فانطلقت ::: مشاعري صادحات تملأ الأفقا
قلبي الطهور وطرفي يخفقانِ هوىً ::: لولا حجابكِ يا سعدى لما خفقا
حجابك الليلُ في أعماقهِ فلقٌ ::: و الليلُ لولاهُ لم نستحسنِ الفلقا
و أنتِ كاللؤلؤِ المكنونِ نعشقهُ ::: لولا تواريهِ في الأصدافِ ما عُشقا
و الوحي أنتِ والإلهامُ إنهما ::: سِرانِ كم أبدعا فينا وكم خلقا
نشر في غير مصنف
المشاهدات 1140 التعقيبات 0
مجموع التعليقات 0

التعقيبات

 
الساعة الآن 11:54 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2017