العودة   :: Flying Way :: > المدونات > سوار الياسمين
تحديث الصفحة رباعيات الخيام ..الجزء السادس ..نقد الرباعيات ..
الملاحظات

شخصية
تقييمك لهذه المشاركة

رباعيات الخيام ..الجزء السادس ..نقد الرباعيات ..

الاضافة 20-12-2008 في 03:28 PM بواسطة سوار الياسمين


نقد الرباعيات :

تمهيد :

يجمع معظم النقاد على أن ترجمة أحمد رامي لرباعيات الخيام هي أشهرها في اللغة العربية وأبدعها أسلوباً وأرقها لفظاً ، وفي الحقيقة على الرغم من بعض العيوب فيها إلا أنها تعد أرقى ترجمة عربية للرباعيات .
الأفكار :

لعل الفكرة الأساسية التي تناولتها الرباعيات هي حديث الشاعر عن مشكلة الإنسان في هذا العالم وماذا يفعل أمام الموت ؟ هل يستسلم للموت ويقعد عن العمل منتظراً الأجل ؟ أم يسرف في الانحلال واللذة طالما أن الموت نهاية كل حي ؟

وقد تناولت الرباعيات التي معنا عدة أفكار جزئية منها الدعوة للاستجابة لداعي الإيمان وبيان تقصير الإنسان في حق ربه وعبادته وأن الحب وحده هو الذي يقربنا إلى الله وعلينا أن نجعل من الحب أملا في توبة الله ومغفرته وندعو للعودة إلى طريق الله وكلنا أمل في رحمته لأن الحياة مصدر للألم وإذا أردنا الفوز بالدنيا لن يكن ذلك إلا بالإيمان بقضاء الله وقدره والعمل على طاعته .
الألفاظ :

استخدم الشاعر ألفاظا سهلة يسيرة مما تجعلنا نشعر أن بعض الرباعيات أقرب إلى النثر منها إلى الشعر وأكثر من الألفاظ الصوفية حول الوجود والعدم والعشق الإلهي مما دفع الصوفية لإدخال أشعار عمر الخيام في أورادهم .
العاطفة :

العاطفة صادقة تنبع من نظرة عمر الخيام إلى الإنسان هذا الكائن الذي يستحق الغفران أكثر من العقاب مما جعله يشفق على هذا الإنسان وانتهى به هذا الشعور إلى التصوف .
الصور والأخيلة :

استخدم الشاعر الخيال الجزئي من تشبيه واستعارة وكناية التي تعطي لمسة من الغموض المستحب الذي يحرك الوجدان نحو التوبة والعودة إلى الله والتفكر في حياة الإنسان .
المحسنات البديعية :

استخدم الشاعر المحسنات ( الطباق والمقابلة والجناس ) بغير تكلف لتوضيح المعنى وإثارة الذهن .

الأساليب:

راوح الشاعر بين الأساليب الخبرية التي تفيد التقرير لإظهار حالة الشاعر النفسية والأساليب الإنشائية التي تثير الذهن وتحرك المشاعر والأحاسيس من استفهام ونداء
الموسيقى :

قسمت القصيدة إلى رباعيات تتكون من أربعة أسطر ، التزم بالسطر الأول والثاني والرابع بروي واحد ، وخالف في السطر الثالث من كل رباعية ، ويعد ذلك نوع من التجديد .. والتزم بوحدة الوزن الشعري .
الوحدة العضوية :

تمثلت في القصيدة الوحدة العضوية بكل مقوماتها :

* وحدة الموضوع : فالقصيدة كلها تدور حول موضوع واحد هو التأمل في حياة الإنسان والشفقة عليه من العقاب .

* وحدة الجو النفسي : فقد سيطر على الشاعر مشاعر الخوف والألم والأمل.
نوع التجربة :

التجربة إنسانية عامة حيث نجد الشاعر يشعر بضعف الإنسان في هذا العالم متعمقا في هموم القلب الإنساني داعيا إلى الاندماج في الحياة حتى ينسى الإنسان آلام الحياة وبخاصة الموت .


نشر في غير مصنف
المشاهدات 2477 التعقيبات 2
مجموع التعليقات 2

التعقيبات

  1. Old Comment
    الصورة الرمزية الشريف الوكيل
    نقد لا يقل روعه عن الرباعيات وتظمن شرح وافي
    استمتعت كثيراً به . شكرا لك أسوار الياسمين
    الاضافة 21-12-2008 في 05:01 AM بواسطة الشريف الوكيل الشريف الوكيل غير متواجد حالياً
  2. Old Comment
    الصورة الرمزية سوار الياسمين
    ...العفو ...
    ..شكراً لمتابعتك ..
    ..وشكراً لوجودك..
    ...ادم الله عافيتك...
    ...دمت بسعاده...
    الاضافة 27-12-2008 في 02:09 PM بواسطة سوار الياسمين سوار الياسمين غير متواجد حالياً
 
الساعة الآن 11:04 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018