العودة   :: Flying Way :: > المدونات > سوار الياسمين
تحديث الصفحة نبض
الملاحظات

شخصية
تقييمك لهذه المشاركة

نبض

الاضافة 13-02-2009 في 04:17 PM بواسطة سوار الياسمين

أشعر بالبرد يخترق عظمي ينهش أفكاري يملأ قلبي صخورا جليدية,
الليل طويل والنوم جافاني والأرق داهمني وتغلغل في وجداني,
الطريق مظلم أمامي ,
والدرب مخيف ,
الكل بعيد عني ,
حتى نفسي عن نفسي باتت بعيدة , أشعر بالغربة بين أهلي وأحبابي ,
أشعر بالوحدة بين صحبي ومع كتابي , أشعر بالخوف من المجهول من الوهم المتشبث في أعماقي,
إلى أين يقودني زماني ,
بت لا افقه من أمسي شيئا واليوم صار غريب عني والغد يمتلأ بالصراخ والضجيج.
أبحث عن ذاتي بين أوراقي ,
بين كلماتي ,
بين أشيائي ,
لا أجد إلا ضياع نفسي وارتعشات خوف تملأ كياني.
أنا لست أنا ,
وهم ليسوا هم ,
والمسافات صارت بعيدة ,
والقلوب شتى.

المبادئ باتت لغة المحاكاة الأولى والضائعة في متاهات الأنا والمصلحة والحفاظ على المظهر الخارجي صافيا معافى,
فتخلو منها الأفعال والتصرفات.
ألفت كتب ومجلدات في الأخلاق ومبادئه ووضعت في أفخم المكتبات لتزينها كما يتزين بها النفاق وأهله المتملقين المبحرين في مستنقعات البدع وجراثيم العولمة التي نخرت عظامهم وألبست أباطيلهم بحقائق من الوهم والخيال.
الكل يطلب العدل وأين نجد العدل في زمن هدرت فيه القانونين وبيعت بأرخص الأثمان,
وكيف نجد الإنصاف وصار أهل العدالة يلتزمون الكذب الذي بات ينسب لهم أكثر من غيرهم باسم الحرية الخرقاء ونصرة الظالم ونشر الكره وبيع الأمن السلام.


كيف أثق بأمة باتت تكرم تجار الكلمة رغم علمها بمدى دناءتهم وبعدهم عن الحقيقة؟!

كيف أثق بأمة توقر أهل الجور في زمن الظلم والظلمات؟!.
أود الهروب بعيدا إلى أرض تقدس الإنسانية,
تطبق العدل,
وتنصف المظلوم,
وتمقت الكذب,
أرض سلم وآمان,
أرض الخيال والأوهام..
رفعت رأسي وسحقت تلك الأحلام, وتركت التخاذل والهروب والخوف المزروع في زوايا صومعتي الباهتة الباردة.
وعزمت اللجوء إلى قلب يمتلأ حبا لله وإيمانا بدينه,
يعترف بخطئه,
ويصلح من نفسه,
ولا يترفع بذنبه,
قلب كثير الندم والتأنيب,
بعيد عن حب الدنيا وزخرفها,
قلب يحبني,
فيكن عونا لي في تبديل ضعفي بقوة, وخنوعي بعطاء وإيمان,
يحمني من ذاتي,
ومن مكر الماكرين,
ليأخذني معه برحلة حب إلهي,
ممزوجة بالإخلاص والنقاء,
ينتشلني من أخطائي وذنوبي,
يسوقني بطهر وعفة نحو بر الأمان, ونسمو معا في دنيا الفناء لنرقى بحب الخالق الوهاب,
فنفتح أبواب الفردوس ونهنئ معا بعيشة راضية مرضية,
فيذوب شتاتي وتنصهر ذاتي وأنسى أرقي وسهدي وأصفو بفكري ,
وأترك جور الخلق للخالق العدل الذي لا يسهو ولا ينام.
نشر في غير مصنف
المشاهدات 1117 التعقيبات 1
مجموع التعليقات 1

التعقيبات

  1. Old Comment
    جميــــــل
    التفــــاؤل يمكن يكون احسن شويه
    ولا ايه رأيك
    لك شكرى وتقديرى
    الاضافة 14-02-2009 في 04:05 PM بواسطة crcoro crcoro غير متواجد حالياً
 
الساعة الآن 05:52 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018