العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة شركات الطيران الإماراتية منافس عالمي "خمس نجوم"
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
الصورة الرمزية (AirArabia)
(AirArabia) (AirArabia) غير متواجد حالياً
طيران العربية
قديم 27-08-2012, 10:53 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
تم شكره 1,911 مرة في 1,111 مشاركة
(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 16933
New4 شركات الطيران الإماراتية منافس عالمي "خمس نجوم"

شركات الطيران الإماراتية منافس عالمي "خمس نجوم"
27 أغسطس 2012 07:20 ص آخر تحديث : 27 أغس 2012 07:20 ص



استطاعت شركات الطيران الوطنية الانتقال إلى مستوى العالمية بمستوى “خمس نجوم” من خلال قدرتها على انتزاع حصة متصاعدة من الأسواق الدولية جعلتها تنافس الناقلات العريقة على مستوى العالم والتي تستند إلى أسواق محلية بكثافة سكانية عالية مثل كبريات الشركات الأوروبية والأمريكية .




ويظهر سجل الأداء الذي حققته الناقلات الوطنية على مدار السنوات الماضية مدى قدرتها على المنافسة من خلال التحديث الدائم لأساطيلها من الطائرات مرتكزة إلى نسب الإشغال المرتفعة التي تحققها على مدار فصول السنة والتي تؤمن لها دخلاً متصاعداً يتيح لها من الموارد المالية الذاتية، ومن إمكانيات التمويل كذلك فرص التحديث المستمر للأسطول لتستحوذ عملياً على أفضل ما تنتجه صناعة الطائرات في العالم، وتقدم لعملائها بالتالي مستويات من الخدمة يصعب منافستها من الآخرين الذين تحول معادلة التشغيل لديهم دون الوصول إلى أفضل مستويات الأداء والربحية ليستطيعوا تخطي العقبات التي أفرزتها تحديات الأزمة العالمية، وانعكاساتها السلبية على حركة السفر عالمياً، في حين استطاعت الناقلات الوطنية أن تخترق هذه التحديات وتحتوي كافة الخسائر الناجمة كذلك عن الارتفاع في أسعار الوقود، لتظل في المقدمة بين أغلبية شركات الطيران في العالم من حيث مستويات الأداء .

8,29 مليون مسافر في 2011

"الاتحاد للطيران" تدخل أجواء العالم من أوسع الأبواب

عملت شركة الاتحاد للطيران خلال النصف الأول من العام الحالي بكل جهد من أجل أن تتوسع في أعمالها وتضم افضل الطائرات إلى أساطيلها، وتكون الشركة الاولى على مستوى المنطقة، والشركة المفضلة للجميع .

وقد تمكنت الاتحاد للطيران من أن تحقق التوازن الذي سعت اليه بل أن تتجاوزه محققة ارباحا تضاف إلى رصيد إنجازاتها .

كما تسعى الشركة بشكل دائم إلى توفير مختلف الخدمات التي يحتاج اليها الضيوف ومن بينها توفير خدمات الانترنت عبر طائراتها .

كما شهد النصف الاول قيام الاتحاد للطيران بزيادة حصتها في بعض شركات الطيران أو تملك حصص في شركات اخرى في سعي منها لتوسعة أعمالها وأنشطتها .

وفي ما يلي أبرز الأحداث التي شهدتها الاتحاد للطيران:

أرقام قياسية

حققت الاتحاد للطيران رقماً قياسياً وصل إلى 29 .8 مليون مسافر في العام ،2011 وبزيادة وصلت إلى 17 في المئة عن العام الذي سبقه .

وتُمثّل تلك القفزة النوعية، ما يصل إلى 197 .1 مليون إضافي من المسافرين عبر وجهات الشبكة العالمية لشركة الطيران التي تغطي ما يصل إلى 82 وجهة للمسافرين والشحن .

وقد حظي قسم كريستال للشحن أيضاً بنمو مماثل ومدهش خلال تلك الفترة، وحقق رقماً قياسياً وصل إلى 310 آلاف طن، حيث حقق نمواً أعلى بما يصل إلى 875 .46 طن أو ما نسبته 18 في المئة، عنه في العام 2010 .

تقدم خدمة الإنترنت على متن رحلاتها

أصبح ضيوف الاتحاد للطيران الآن على اتصال أوسع بشبكة الانترنت، وذلك مع انطلاق أولى طائرات الشركة التي تزود المسافرين على متنها بخدمة الانترنت اللاسلكي بشكل رسمي .

إذ تم تجهيز 3 طائرات من طراز إيرباص A330-300 وطائرة واحدة من طراز إيرباص A320 بهذه الخدمة، وستزود طائرة أخرى من طراز إيرباص A320 بتلك الخدمة .




وسيتمكن ضيوف الاتحاد للطيران على متن طائرة إيرباص A320 من الحصول على خدمة اتصال كاملة للهاتف النقال، حيث سيكون بإمكانهم استعمال الهواتف النقالة، والهواتف الذكية، لتلقي وارسال المكالمات الهاتفية والرسائل النصية، والرسائل الالكترونية، فضلاً عن إمكانية الوصول إلى خدمة البيانات للهاتف .

ووصلت في يناير/كانون الثاني الماضي رحلة الاتحاد للطيران القادمة من سياتل إلى أبوظبي، وهي الطائرة الأحدث التي ستتسلمتها الشركة من طراز بوينغ 777-300R، وتُعدّ الأولى على مستوى الخليج التي تستخدم الوقود الحيوي المستدام .

وتم استخدام نوعين من الوقود في الرحلة التي تستغرق 14 ساعة على متن الطائرة الأحدث التي ستتسلمها الاتحاد للطيران، والتي تُعد الأكثر كفاءة بالنسبة للرحلات بعيدة المدى، إذ استخدم وقود الطائرات التقليدي مضافاً إليه الوقود النباتي، المرخص، بشكل كامل، للاستخدام كوقود للطائرات التجارية .

وقامت الاتحاد للطيران بإطلاق اتفاقية متبادلة للمشاركة بالرمز مع طيران سيشل، الناقل الوطني لجمهورية سيشل .

ويأتي ذلك بعد إعلان عن الشراكة الاستراتيجية الجديدة التي أبرمتها شركة الاتحاد للطيران التي من المقرر بموجبها أن تمتلك حصة أسهم تصل إلى40 في المئة في الناقل الوطني لجمهورية سيشل .

وتقضي المرحلة الأولى من الاتفاقية، حصول مسافري الاتحاد للطيران على فرصة السفر إلى براسلين عن طريق “ماهي” وفي المقابل يحصل مسافرو طيران سيشل على إمكانية السفر إلى أبوظبي من دون توقف على متن الاتحاد للطيران .

أما بالنسبة للمرحلة الثانية من الاتفاقية، فتشهد رحلات الاتحاد للطيران المسوّقة عبر شبكة طيران سيشل، ورحلات طيران سيشل المسوّقة إلى أبوظبي ووجهات الاتحاد للطيران على امتداد منطقة أوروبا والشرق الأوسط ودول مجلس التعاون الخليجي وآسيا وأستراليا .

وأعلنت الاتحاد للطيران في يناير الماضي عزمها مضاعفة عدد طائرات أسطول الشحن الجوي لديها من طراز إيرباص A330-200 . إذ تقدمت الشركة بطلبية طائرتين أخريين من ذات الطراز في صفقة بلغت 423 مليون دولار وفق قائمة الأسعار الحالية .

وكانت الاتحاد للطيران قد تسلمت أولى طائراتها من طراز إيرباص A330-200F في عام 2010 على خلفية معرض فارنبورو الدولي للطيران، ويمكن لطائرة الشحن، التي احتفلت بمرور عام ناجح من العمليات التشغيلية على انطلاقها أن تحمل ما يصل إلى70 طناً من البضائع وتقطع مسافة تصل إلى 4000 ميل بحري، وتشغل الاتحاد للطيران طائرة إيرباص A300-200F إلى وجهات عدة هي، بكين، ألماتي، هونغ كونغ، إربيل، أديس أبابا، جوهانسبورغ، نيروبي، ميلانو وفرانكفورت-هان .

الاتحاد للطيران تُحقق أرباحاً

أعلنت الاتحاد للطيران في فبراير/شباط الماضي عن تحقيق أرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب بقيمة 137 مليون دولار أمريكي، حيث حققت عائدات بقيمة 1 .4 مليار دولار أمريكي، أي بزيادة قدرها 36 في المئة عن العام الماضي (98 .2 مليار دولار أمريكي خلال عام 2010) .

وتضمنت النتائج تحقيق أرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والإيجار بقيمة 648 مليون دولار أمريكي .

وبلغ صافي الربح 14 مليون دولار أمريكي، علماً بأن هذه النتائج القياسية قد تجاوزت المُعدّل المستهدف للاتحاد للطيران خلال عام 2011 الذي كان مُتمثلاُ في الوصول إلى نقطة التوازن (التعادل) .

زيادة عدد رحلاتها إلى الكويت والدمام

أعلنت الاتحاد للطيران عن زيادة كبيرة في عدد رحلاتها إلى الشرق الأوسط، وذلك ابتداءً من شهر ابريل إذ تُسيّر رحلات إضافية إلى كل من الكويت والدمام .

وبذلك تزيد الاتحاد للطيران عدد رحلاتها إلى الكويت من 21 إلى 25 رحلة أسبوعياً ، كذلك تزيد عدد الرحلات إلى الدمام من 13 إلى 16 رحلة أسبوعياً شرط الحصول على الموافقات التنظيمية .

الاتحاد للطيران تزيد عدد رحلاتها إلى القاهرة

كما أعلنت الاتحاد للطيران عن زيادة كبيرة في عدد رحلاتها إلى جمهورية مصر العربية، ومنذ يونيو/حزيران 2012 تُسيّر الاتحاد للطيران أربع رحلات إضافية إلى القاهرة لتصل إلى 18 رحلة أسبوعياً .

ستقوم الاتحاد للطيران بتشغيل طائرتها من طراز إيرباص A320 لتغطية الخدمات الإضافية، والتي ستُحسّن من خدمة رحلات الربط عبر مركز عمليات الشركة الرئيس في أبوظبي إلى وجهات مهمة في جنوب شرق آسيا، وأستراليا .

إضافة 500 ألف مسافر مع ارتفاع العائدات

واصلت الاتحاد للطيران مسيرة النمو والتفوق خلال الربع الأول من عام ،2012 حيث نجحت في تحقيق عائدات بقيمة 989 مليون دولار أمريكي، أي بزيادة نسبتها 28 في المئة، كما ارتفع عدد المسافرين إلى 4 .2 مليون مسافر (بزيادة 500 ألف مسافر) .

وخلال الربع الأول من عام ،2012 أعلنت الاتحاد للطيران عن تسيير رحلاتها اليومية المباشرة إلى منطقة واشنطن دي سي وبدأت رحلاتها إلى طرابلس وشنغهاي ونيروبي، وستبدأ قريباً في بدء رحلاتها إلى البصرة ولاجوس، وذلك إلى جانب زيادة عدد رحلاتها إلى دوسلدورف وبانكوك والقاهرة والكويت والدمام . كما سيتم زيادة القدرة الاستيعابية إلى لندن هيثرو وكوالامبور .

يُذكر أن الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، نجحت في توسيع شبكة وجهاتها العالمية لتضم 84 مدينة موزعة في 54 دولة .

وسجل عدد مسافري العائدات لكل كيلومتر ارتفاعاً ملحوظاً خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث بلغ 9 .10 مليار (أي بزيادة نسبتها 6 .26 في المئة)، ويعود الفضل في ذلك إلى النمو الذي شهده معدل المقعد المتوافر لكل كيلومتر نتيجة إطلاق وجهات جديدة وزيادة عدد الرحلات وتعزيز القدرة الاستيعابية للطائرة والارتقاء بمستوى معدل الإشغال . كما شهد معدل إشغال المقاعد زيادة بنسبة 8 .3% ليصل إلى 5 .76 في المئة، وهو أعلى معدل يتم تحقيقه خلال أي ربع أول منذ إطلاق عمليات الشركة .

انضمام طائرة شحن بوينغ 747-400

وقعت الاتحاد للطيران عقداً مع مؤسسة أطلس للطيران، لتزويد الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة بطائرة شحن من طراز بوينغ 747-400 .

وسيتم استخدام الطائرة، التي تبلغ حمولتها 124 طناً، من قبل قسم الاتحاد للشحن لنقل الخضروات والفواكه الطازجة، والآلات والملابس الجاهزة إلى ومن وجهات في إفريقيا وأوروبا والهند والصين عبر قاعدتها التشغيلية في أبوظبي . ومن المقرر البدء بعمليات التسليم والعمل اعتباراً من شهر يونيو/حزيران .

استضافة ملتقى الأياتا العالمي للسفر

تستضيف الاتحاد للطيران، ملتقى الأياتا العالمي للسفر للعام 2012 والخاص بالاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا)، المعتزم انعقاده في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، بالعاصمة أبوظبي .

وتدرج العادة أن يحضر الملتقى، الذي تُدار على هامشه اجتماعات وندوات وفعاليات مختلفة، ممثلون عن شركات الطيران ووكالات السفر والمناولون الأرضيون والموردون، فضلاً عن الممثلين الحكوميين، بهدف إيجاد حلول للتحديات التي تواجه القطاع .

وتلك هي المرة الأولى التي تستضيف فيها العاصمة أبوظبي ملتقى الأياتا العالمي للسفر، الذي سيعقد في الفترة ما بين 16 و18 أكتوبر/ تشرين الأول، في فندق جميرا الواقع في أبراج الاتحاد .

وجهات جديدة

كشفت الاتحاد للطيران، عن خطتها لإطلاق رحلاتها إلى البرازيل، وبذلك تكون وجهة الشركة الأولى في أمريكا الجنوبية .

ومن المقرر أن تباشر الرحلات اليومية إلى مدينة سانت باولو في يونيو/ حزيران، من العام المقبل 2013 . وستكون تلك الخدمة الأولى التي تربط جوياً بين أبوظبي وغيرها من بلدان أمريكا الجنوبية بشكل مباشر، ما يعني أن الاتحاد للطيران ستقوم على خدمة شعوب دول البريك (البرازيل وروسيا والهند والصين) المتنامية بقوة .




تعتزم الاتحاد للطيران إضافة العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، إلى شبكة وجهاتها المتنامية بسرعة في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام الجاري 2012 .

ومن المقرر أن تبدأ الشركة رحلاتها أيضاً إلى المدينة الهندية أحمدآباد في الشهر ذاته . ومن شأن تلك الإضافتين أن توسعا من نفوذ الشركة لتصل إلى 86 وجهة للمسافرين والشحن حول العالم .

صفقات شراء حصص

وصلت حصة الاتحاد للطيران في شركة طيران فيرجن أستراليا القابضة مؤخراً إلى 99 .4 في المئة .

ولا تزال الشركة حريصة على بناء حصة أكبر مع مرور الوقت، بعد حصولها على الموافقات التشريعية الضرورية .




وأكدت الاتحاد للطيران امتلاكها لحصة أسهم في شركة طيران إيرلينجوس الإيرلندية بلغت 987 .2 في المئة .

وقالت الاتحاد للطيران أن شراء تلك الأسهم يعكس رغبة الشركة في إقامة شراكة تجارية مع الناقل الوطني الإيرلندي .

استقبال دريمرلاينر 787

استقبلت الاتحاد للطيران في يونيو الماضي طائرة من طراز بوينغ دريمر لاينر 787 ليلة أمس وذلك في أول زيارة للطائرة العملاقة إلى مطار أبوظبي الدولي .

وقد أعلنت الاتحاد للطيران مؤخراً عن شراء 10 طائرات إضافية من طراز بوينغ دريم لاينر 9-،787 لتزيد طلبيتها الإجمالية إلى 41 طائرة بقيمة 3 .9 مليار دولار أمريكي وتصبح بذلك أكبر مشغل لهذا الطراز من الطائرات على مستوى العالم . كما تتمتع الاتحاد للطيران بخيارات شراء وحق شراء 25 طائرة إضافية ومن المقرر أن تبدأ عملية التسليم خلال الربع الأخير من عام 2014 .

جهود نحو التوطين

أبرمت الاتحاد للطيران جملة من الشراكات الاستراتيجية مع عدد من الجهات الحكومية وغير الحكومية على مستوى إمارة أبوظبي وذلك عبر توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم تهدف إلى تعزيز العلاقة بين هذه الأطراف ودعم مسيرة التوطين وتوفير فرص عمل مجزية للكوادر الوطنية داخل دولة الإمارات العربية وخارجها .

تم توقيع مذكرات التفاهم مع الكثير من الجهات التي تضم ما يلي:

* مجلس أبوظبي للتوطين

* جامعة أبوظبي

* كلية التقنية العليا

* أكاديمية العين الدولية للطيران

* معهد التكنولوجيا التطبيقية

* أكاديمية الإمارات

مذكرات التفاهم قيد التوقيع

* وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

* وزارة الخارجية

* مكتب البعثات (وزارة الشؤون الرئاسية)

معارض التوظيف

تحظى الاتحاد للطيران بحضور قوي في مختلف معارض التوظيف التي تُقام داخل دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تضم ما يلي:

* معرض أبوظبي للتوظيف

* معرض رأس الخيمة للتوظيف

* معرض العين للتوظيف

* معرض نجاح للتوظيف

أيام التوظيف لطلاب الجامعات

أيام التوظيف في كلية التقنية العليا للبين والبنات في أبوظبي والعين ودبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة

* يوم التوظيف في جامعة زايد

* يوم التوظيف في جامعة دبي

* يوم التوظيف في جامعة الإمارات

* يوم التوظيف في الجامعة الأمريكية بالشارقة

* يوم التوظيف في معهد التكنولوجيا التطبيقية في أبوظبي والعين ورأس الخيمة والفجيرة

سياسة الاتحاد للطيران في قطاع التوطين

من المتوقع أن تُشكل الكوادر الوطنية في الاتحاد للطيران نسبة تتراوح ما بين 25% حتى 27% بحلول نهاية عام 2012

* انضمام 430 مواطناً إماراتياً إلى برامج التدريب المختلفة خلال عام 2012

* الحرص على توظيف الكوادر الوطنية في المناصب الإدارية العليا للشركة

* إطلاق برنامج جديد يهدف إلى توظيف حوالي 200 مواطن إماراتي في وظائف المبيعات والمطارات على المستوى العالمي

* إطلاق برنامج جديد لاستقطاب الطلاب الإماراتيين الذين يدرسون بالخارج

* إطلاق سلسلة من البرامج الجديدة في مجال المالية وتقنية المعلومات والشحن

* توثيق التعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين من أجل تطوير المهارات والكفاءات الوطنية

برنامج “المديرون الخريجون”

* تم إطلاق البرنامج في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2007

* مدة البرنامج 21 شهراً

* يهدف البرنامج إلى تخريج مديرين ذوي كفاءة عالية في مختلف الوظائف والأقسام بالشركة

* شهادة معتمدة دولياً

يتألف البرنامج مما يلي:

* الدراسة النظرية

* الخبرة العملية (6 أشهر)

* المهام الدولية (خارج الدولة)

* 150 ساعة في قاعات الدراسة

* تقديم مشروع تخرج إلى الإدارة العليا في نهاية البرنامج

برنامج الهندسة الفنية

* تم إطلاق البرنامج في ديسمبر/كانون الأول 2007

* 3 سنوات من الدراسة النظرية في كلية التقنية العليا

* 2-3 سنوات من التدريب العملي في قسم الصيانة التابع للاتحاد للطيران

* التدريب على تحويل طرز الطائرة النتيجة

* تخريج مهندسي طيران معتمدين في صيانة أجسام الطائرات وهندسة الطيران

* طيار متدرب

* درجة البكالوريوس في الطيران

* الاعتماد على وسائل مبتكرة تتحدى الوسائل التقليدية في تدريب الطيارين

* تقييم القدرات الحالية والمستقبلية للطيارين

* وضع برنامج مبتكر وفريد

* التركيز على تطوير قدرات الطيارين

* سد الفجوة بين التعليم النظري والتطبيق العملي

* تطوير البرنامج خلال سبتمبر/أيلول 2010

* استقبال الحاصلين على الثانوية العامة

* مدة الدراسة خمس سنوات

مركز الاتصال في العين

* يضم 174 موظفة حالياً، حيث يعتمد على الكوادر النسائية الوطنية فقط

* إبرام شراكة مع مجلس أبوظبي للتوطين

* تتولى الاتحاد للطيران وجامعة أبوظبي عملية التدريب

* يقوم مجلس أبوظبي للتوطين بتعيين المتدربات أولاً وذلك عبر مبادرة مستقبل العين

البرامج الجديدة على المستوى الدولي

* برنامج تطوير عمليات المطار (3 سنوات)

* التركيز على المهارات الفنية والدقيقة والخبرة العملية خلال السنة الأولى

* التركيز على المهام الدولية ودبلوم أياتا - العمليات الأرضية الخدمات خلال السنة الثانية

* التركيز على وظيفة مدير عمليات مناوب - المهام الدولية - دبلوم أياتا - هارفرد للقيادة

برنامج تطوير المبيعات (3 سنوات)

* التركيز على المبادئ الأساسية ووظائف دعم المبيعات خلال السنة الأولى - قطاع السفر والسياحة

* التركيز على الوظائف التنفيذية في قطاع المبيعات خلال السنة الثانية

* التركيز على وظائف المديرين في قطاع المبيعات خلال السنة الثالثة - دبلوم أياتا/ هارفرد للقيادة

موظفو الخدمات الأرضية

* مبادرة مشتركة بين مجلس أبوظبي للتوطين والاتحاد للطيران

* استقطاب الكوادر الوطنية وتزويدهم بالمهارات الأساسية والعملية في هذا القطاع

*يتألف البرنامج من العناصر التالية:

* تطوير مهارات اللغة الإنجليزية وتعزيز المهارات العملية وتقنية المعلومات لدى الطلاب

* تقديم تدريب على خدمات العملاء والتواصل والمعرفة بالمنتج

* مدة الدراسة: 6 أشهر

برنامج تطوير المهارات المالية (سنة واحدة)

* التدريب العملي والانتقال خمس مرات بين الأقسام الرئيسة للمالية، مع توفير مهام اختيارية دولية

* توفير وظيفة دائمة على درجة “مسوؤل 2” عقب التخرج

برنامج تطوير مهارات تقنية المعلومات

* حاملو درجة البكالوريوس في المجالات المختلفة لتقنية المعلومات

* الجمع بين الدراسة النظرية والتطبيق العملي

* من المقرر إجراء جملة من اللقاءات والاجتماعات مع الجامعات، ودعوتهم إلى زيارة الاتحاد للطيران

* سيتم دراسة التحاق الطلاب من كلية التقنية العليا وجامعة زايد وجامعة أبوظبي

برنامج التوجيه

* توفير عملية التوجيه خلال عام 2008 بغرض دعم المتدربين في برنامج المديرون الخريجون

* في البداية، تم انتقاء 12 مدير أول وتدريبهم وتعيينهم في وظيفة “موجه”

* توجيه 45 مواطناً إماراتياً، وذلك في إطار برنامج المديرون الخريجون

* إطلاق برنامج التوجيه خلال عام 2011 وذلك لتلبية المتطلبات السابقة

* اختيار وتدريب 42 موجهاً إضافياً للمشاركة في البرنامج

* تعيين اثنين من الطلاب في وظيفة “موجه”

* من المقرر تعيين الكوادر الوطنية في وظيفة “موجه” في مختلف أقسام الشركة وذلك خلال عام 2012 و3102 .


استطاعت شركات الطيران الوطنية الانتقال إلى مستوى العالمية بمستوى “خمس نجوم” من خلال قدرتها على انتزاع حصة متصاعدة من الأسواق الدولية جعلتها تنافس الناقلات العريقة على مستوى العالم والتي تستند إلى أسواق محلية بكثافة سكانية عالية مثل كبريات الشركات الأوروبية والأمريكية .



ويظهر سجل الأداء الذي حققته الناقلات الوطنية على مدار السنوات الماضية مدى قدرتها على المنافسة من خلال التحديث الدائم لأساطيلها من الطائرات مرتكزة إلى نسب الإشغال المرتفعة التي تحققها على مدار فصول السنة والتي تؤمن لها دخلاً متصاعداً يتيح لها من الموارد المالية الذاتية، ومن إمكانيات التمويل كذلك فرص التحديث المستمر للأسطول لتستحوذ عملياً على أفضل ما تنتجه صناعة الطائرات في العالم، وتقدم لعملائها بالتالي مستويات من الخدمة يصعب منافستها من الآخرين الذين تحول معادلة التشغيل لديهم دون الوصول إلى أفضل مستويات الأداء والربحية ليستطيعوا تخطي العقبات التي أفرزتها تحديات الأزمة العالمية، وانعكاساتها السلبية على حركة السفر عالمياً، في حين استطاعت الناقلات الوطنية أن تخترق هذه التحديات وتحتوي كافة الخسائر الناجمة كذلك عن الارتفاع في أسعار الوقود، لتظل في المقدمة بين أغلبية شركات الطيران في العالم من حيث مستويات الأداء .

174 طائرة تصل بين قارات الأرض في 123 محطة

“طيران الإمارات" همزة وصل تربط الدولة بالعالم



أسهمت طيران الإمارات في ترسيخ مكانة دبي والإمارات بشكل عام كمركز عالمي من الطراز الأول للسياحة والطيران والتجارة والأعمال وكحلقة ربط محورية تصل بين قارات العالم الست، وتملك دبي كل المقومات الكفيلة بجعلها المركز الرئيس العالمي للرحلات الطويلة خلال القرن الجاري .

وأكدت “طيران الإمارات” مكانتها الريادية كواحدة من أسرع الناقلات الدولية نمواً في العالم وتمكنت من تحقيق ارباح خلال خلال 8 سنوات وصلت إلى أكثر من 28 مليار درهم في الوقت التي عانت فيه العديد من الشركات العالمية جراء الازمة المالية العالمية .

وبرزت طيران الإمارات عملاقاً في عالم الطيران والسياحة، يضم أقساماً عديدة تحت مظلة “مجموعة الإمارات”، التي يعمل فيها أكثر من 63 ألف موظف . وتضم المجموعة حالياً، إضافة إلى الناقلة الجوية، قسماً عالمياً للشحن (الإمارات للشحن الجوي)، ودائرة مختصة بتنظيم العطلات والرحلات (الإمارات للعطلات)، وشركة عالمية لخدمات المناولة الأرضية (دناتا) ودائرة خاصة بتكنولوجيا المعلومات (مركاتور) .

وتواصل نمو طيران الإمارات، جنباً إلى جنب مع النمو المذهل الذي تشهده دبي في مختلف الميادين، لتصبح ناقلة عالمية حديثة تحت القيادة الحكيمة والتخطيط المحكم لسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة . وقد أضافت إلى شبكة خطوطها منذ بداية عام 2012 سبع محطات جديدة هي دبلن وريو دي جانيرو وبوينس آيرس ولوساكا وهراري ودالاس وسياتل . وتخدم طيران الإمارات حالياً 123 محطة في 73 دولة ضمن ست قارات، بأسطول يتكون من 174 طائرة حديثة، ويستقبل طائرتين جديدتين كل أربعة أسابيع .

وعن المحطات الجديدة، أضافت طيران الإمارات المزيد من المقاعد على الخطوط التي تتطلب ذلك، إما من خلال زيادة عدد الرحلات أو استخدام طائرات أكبر . وشملت هذه الزيادة كلاً من: مانشستر وهامبورغ وفرانكفورت وهونغ كونغ والخرطوم ولاهور وتونس . وأعلنت طيران الإمارات عن أربع محطات أخرى هذا العام هي مدينة “هو شي منه” وبرشلونة ولشبونة وواشنطن العاصمة .

وتعتبر طيران الإمارات أكبر مشغل لطائرات البوينغ 777 والإيرباص A380، حيث ستتسلم 69 طائرة أخرى من هذا الطراز العملاق على مدى السنوات القليلة المقبلة .



وواصلت مجموعة الإمارات خلال السنة المالية 2011/2012 تحقيق الأرباح للسنة ال 24 على التوالي، وذلك على الرغم من الضغوط الاقتصادية غير المسبوقة والارتفاع القياسي في أسعار الوقود . وكشف التقرير المالي السنوي للمجموعة، أن مجموعة الإمارات حققت أرباحاً صافية بلغت 3 .2 مليار درهم (629 مليون دولار أمريكي) عن السنة المالية 2011/2012 المنتهية في 31 مارس/آذار ،2012 وعلى الرغم من التحديات العديدة، فإن عائدات المجموعة سجلت مستوى قياسياً حيث ارتفعت إلى 4 .67 مليار درهم (4 .18 مليار دولار أمريكي)، بنمو نسبته 8 .17% عن عائدات السنة السابقة .

وقد أسهمت استراتيجية طيران الإمارات القائمة على توفير أحدث المبتكرات في منتجات وخدمات السفر في توفير منتجات مبتكرة، مثل نظام ice للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي، الذي يوفر للركاب مئات الخيارات الترفيهية في الأجواء، إضافة إلى العديد من التقنيات الأخرى الرائدة . فقد أصبحت طيران الإمارات في عام 2008 أول ناقلة في العالم تتيح لركابها استخدام هواتفهم النقالة أثناء الرحلات .

وتلجأ بعض الناقلات المنافسة أحياناً إلى اتهام طيران الإمارات بتلقي دعم حكومي، لكن طيران الإمارات، التي تدعم سياسة الأجواء المفتوحة والتمتع باستقلال مالي منذ نشأتها، لم تتلق أي دعم من حكومة دبي التي تملكها باستثناء تكاليف التأسيس .ولم يقل نمو الناقلة عن 20% سنوياً، حيث استمرت في تحقيق أرباح متنامية منذ تأسيسها حتى الآن باستثناء سنتها الثانية .



وأعلنت الناقلة في معرض دبي للطيران في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 عن طلبية جديدة لشراء 50 طائرة بوينغ 777- 300 ئي آر قيمتها 18 مليار دولار أمريكي . وتصل الطلبيات المؤكدة لطيران الإمارات حالياً إلى 229 طائرة تزيد قيمتها عن 84 مليار دولار أمريكي . ولنا أن نتخيل ضخامة هذا الإنجاز من ناقلة بدأت بطائرتين مستأجرتين، إحداهما بوينغ 737 والثانية إيرباص أ300- بي 4 .

وخلال السنة المالية 2011 - 2012 تسلمت طيران الإمارات 22 طائرة جديدة، وهو أكبر عدد من الطائرات ينضم إلى الأسطول في سنة واحدة حتى الآن . وتم تمويل هذه الطائرات عبر مختلف الوسائل المتاحة في الأسواق العالمية . ومع زيادة الأسطول، استمرت طيران الإمارات في إطلاق خدمات جديدة إلى 11 محطة عالمية، وعززت خدماتها إلى 34 مدينة أخرى عبر شبكة خطوطها، وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “تطلّبت الظروف الصعبة، التي شملت عدم استقرار أسعار صرف العملات وارتفاع تكلفة الوقود، العمل منا بمنتهى التصميم والتماسك . وقد أظهرت قدرتنا على مواصلة النمو والمحافظة على الربحية مدى عمق فهمنا لطبيعة الأسواق التي نعمل فيها” .

وواصلت طيران الإمارات تحسين خدمات اتصالات الركاب على طائرات أسطولها من طراز إيرباص A330 وإيرباص A340 وأكثر من 50 طائرة بوينغ 777 عبر تجهيزها بنظام إيروموبايل الذي يتيح للركاب استخدام هواتفهم المحمولة أثناء الرحلات .



واستمرت طيران الإمارات في التركيز على راحة عملائها، فافتتحت أربع صالات انتظار جديدة لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال خلال السنة في سان فرانسيسكو وإسطنبول وكولومبو وصالة جديدة في دبي، ليصل العدد الإجمالي لهذه الصالات الفاخرة إلى 32 عبر الشبكة، وأدخلت الناقلة تشيناي وبانكوك إلى قائمة المدن التي توفر فيها خدمة السيارة مع سائق لنقل ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال مجاناً من وإلى المطارات . كما واصلت تطوير وتحسين هذه الخدمة في دولة الإمارات بتوفير 46 سيارة مرسيدس E200 لركاب الدرجة الأولى .



دناتا



وتواصل دناتا الاقتراب بشكل حثيث من الوصول إلى المرتبة الثانية عالمياً بالمناولة الأرضية في 2012 لتتقدم خلال فترة قصيرة من المركز الرابع حالياً إلى الصدارة وتواصل تحقيق نتائج إيجابية تتجاوز التوقعات .

ونجحت دناتا رابع أكبر مزود لخدمات السفر الجوي في العالم في تحقيق نمو كبير حيث وصلت حصتها في سوق السفر في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى 3 .1 مليار درهم إماراتي في عام ،2011بحصة تبلغ 15% من إجمالي حجم السوق الذي يصل إلى 2 .9 مليار درهم .

وشكلت السنة المالية 2011 - 2012 الأكثر نجاحاً لدناتا منذ تأسيسها قبل 52 عاماً . فقد نمت عائداتها بنسبة 58،9% إلى 7 مليارات درهم (1،9 مليار دولار) . وسجلت أرباح دناتا رقماً قياسياً حيث بلغت 08 .8 مليار درهم .

وللمرة الأولى أيضاً، جاءت النسبة الأكبر من عائدات دناتا من عمليات تموين الطائرات التي أسهمت ب 2،5 مليار درهم (668 مليون دولار) من عائداتها الكلية . وشكل انضمام مجموعة ألفا التي ناولت 48 مليون وجبة خلال السنة، العامل الرئيس وراء ذلك .

وزادت عائدات دناتا لخدمات المطار بنسبة 17،2% لتصل إلى 2،3 مليار درهم (632 مليون دولار)، لتأتي في المرتبة الثانية كأكبر مولّد للعائدات بعد تموين الطائرات . وشهدت عائدات دناتا للشحن نمواً بنسبة 270،6% إلى 993 مليون درهم (270،6 مليون دولار) وذلك نتيجة لارتفاع كميات الشحن المناولة في مطاري دبي الدولي ومطار تشانغي الدولي في سنغافورة بنسبة 3،3% .

ووصل عدد العاملين في مجموعة الإمارات والشركات التابعة في 31 مارس/آذار 2012 إلى 63 ألف موظف، ينتمون إلى أكثر من 160 جنسية .



الإمارات للشحن الجوي



وتسهم “الإمارات للشحن الجوي”، وهي قسم الشحن الجوي التابع للناقلة، بنسبة 19% من إجمالي عائدات الناقلة، حيث تستخدم الطاقة المتاحة على رحلات الركاب . وتشغل خدمات مقتصرة على الشحن على بعض الخطوط باستخدام 8 طائرات شحن تحمل شعار “الإمارات للشحن الجوي” . وتضمن التسليم في أي مكان في العالم من خلال العمل مع شركاء . ويتخصص القسم في نقل الشحنات سريعة العطب والخدمة الشخصية ذات المستوى الرفيع .

وتواصل “الإمارات للشحن الجوي”، ذراع الشحن التابعة لطيران الإمارات، توسيع عملياتها في جميع انحاء العالم بالتوازي مع التوسعات التي تشهدها الناقلة وتشتهر “الإمارات للشحن الجوي” باعتماد أرقى المعايير من حيث جودة المنتجات التي تدعم التجارة العالمية ونقل الشحنات، ونيل رضاء العملاء من خلال الابتكار والمرونة والتطوير الدائم للخدمات .

وخلال السنة المالية 2011/2012 حققت الإمارات للشحن الجوي، على عكس ما تشهده الصناعة عالمياً، نمواً في عائداتها بنسبة 8،4% عن السنة السابقة لتبلغ 9،5 مليارات درهم (2،6 مليار دولار)، وذلك نتيجة زيادة الكميات التي نقلتها، ونمو حصيلة الشحن بنسبة 5،4% . وبينما تراجعت شحنات العديد من الناقلات العالمية، ارتفعت الكميات التي نقلتها الإمارات للشحن الجوي بنسبة 1،7% إلى 1،79 مليون طن .

وتعد الإمارات الأولى عالمياً في مجال الشحن الجوي الإلكتروني حيث تمثل 21% من مجموعة الشحن الجوي الإلكتروني الدولي .

الإمارات للعطلات

تعد “الإمارات للعطلات”، ذراع طيران الإمارات للبرامج السياحية الخارجية وأكبر منظم ومسوق بالجملة لهذه البرامج في منطقة الخليج والشرق الأوسط، وتستهدف نمواً يصل إلى 10% في أعمالها و20% في إعداد الليالي التي يقضيها السياح في الفنادق في 2012 .

وقامت الدائرة بتوسيع الأسواق المستهدفة لأنشطتها إضافة إلى الشرائح المستهدفة بحيث وفرت خلال العام الجاري عطلات اقتصادية بسيطة وفنادق ذات تصنيف 4 نجوم و3 نجوم وحتى نجمتين إضافة إلى فنادق الخمس نجوم التي اشتهرت بها في الفترات السابقة ويأتي هذا التوجه يأتي في ظل نمو الطلب على السياحة الاقتصادية وتوفير خيارات متنوعة للسياح .

وسجلت دائرة العطلات والرحلات في طيران الإمارات خلال السنة المالية 2011 - 2012 عائدات بلغت 245 مليون درهم (66،8 مليون دولار)، بنمو 8،4% عن السنة السابقة .

تضم دائرة العطلات والرحلات في طيران الإمارات الأقسام التالية:

الإمارات للعطلات: قسم إدارة العطلات الخارجية وأكبر منظم ومسوق للبرامج السياحية بالجملة في الشرق الأوسط .

والمغامرات العربية: قسم إدارة الرحلات داخل دولة الإمارات العربية المتحدة والأكبر في منطقة الخليج .

حلول المؤتمرات العالمية: خدمات احترافية شاملة في تنظيم المؤتمرات في دبي منتجع وسبا طيران الإمارات وولجان فالي: أول منتجع بيئي فاخر في أستراليا .

محمية دبي الصحراوية: واحدة من أكبر المحميات الصحراوية في منطقة الخليج، وتستأثر بنحو 5% من المساحة البرية لإمارة دبي .

تايملس سبا: علامة سبا فاخرة خاصة بطيران الإمارات .

أهداف الناقلة

لا تزال طيران الإمارات محافظة على أهدافها من دون تغيير . وتتمثل هذه الأهداف في تقديم أفضل خدمة على كل خط تعمل عليه، ربط دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة مع شركائها التجاريين الرئيسين واجتذاب وتطوير شركاء جدد، والإسهام في تطوير مكانة دبي كمركز إقليمي للتجارة والسياحة والطيران . وتعمل الناقلة ضمن سياسة الحرية الاقتصادية التي تنتهجها دبي، ولا تتلقى أي دعم مالي أو مساعدات حكومية . ويقف وراء نمو وتوسع الإمارات عمليات تخطيط تسير وفق الأهداف المرسومة، واختيار خطوط يمكن تطوير أعمال جديدة عليها . وتتميز الناقلة بالمرونة، التي تتيح لها الاستفادة من الفرص التجارية الجديدة .

برنامج مكافأة ولاء المسافرين الدائمين

أصبح برنامج سكاي واردز لمكافأة المسافرين الدائمين مع طيران الإمارات واحداً من بين أفضل الأنظمة المماثلة في العالم . ويوفر البرنامج لأعضائه مزايا تفوق تجربة السفر، حيث يقدم لهم مزيداً من الخيارات، ويكافئ ولاء المسافرين الدائمين بتذاكر مجانية وترقية درجة السفر وجوائز أخرى . وأسهمت فلسفة البرنامج، القائمة على الابتكار وتوفير الخدمة المتفوقة للعملاء، في نجاحه على نطاق واسع، ما أدى إلى إطلاق نادي سكاي سيرفرز، الذي يخاطب اهتمامات المسافرين الصغار . تنقسم العضوية في البرنامج إلى ثلاث فئات هي: سكاي واردز الأساسية (الزرقاء)، سكاي واردز الفضية، وسكاي واردز الذهبية . وتتيح كلها للركاب، بمستويات متصاعدة، إمكانية الحصول على مجموعة متكاملة من المزايا الفريدة إضافة إلى المكافآت الخاصة بولاء المسافرين . يمكن للأعضاء اكتساب أميال سكاي واردز عند سفر عائلاتهم على إحدى رحلات طيران الإمارات . والحصول على الأولوية في قوائم انتظار الحجوزات، حتى على الرحلات المحجوزة بالكامل . واستخدام أحد المراكز العالمية المخصصة لخدمة العملاء .

المصدر: الخليج الاقتصادي الإماراتية
ط´ط±ظƒط§طھ ط§ظ„ط·ظٹط±ط§ظ† ط§ظ„ط¥ظ…ط§ط±ط§طھظٹط© ظ…ظ†ط§ظپط³ ط¹ط§ظ„ظ…ظٹ "ط®ظ…ط³ ظ†ط¬ظˆظ…" ... (2) - ظ…ط¨ط§ط´ط±

التوقيع (AirArabia)
قديم 27-08-2012, 12:52 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
La Capitano
الدرجة الاولى
الصورة الرمزية La Capitano
افتراضي

خبر حلوو وانشاء الله دوم كذا , يسلمو على النقل
 
قديم 27-08-2012, 02:31 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]   
SL500
Love & Forgetful
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 15 مرة في 7 مشاركة
SL500 غير متواجد حالياً  
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى SL500
افتراضي

الحقيقة إنجازات يشهد لها للناقلة الأسرع نمواً في العالم ( الإمارات ) لدرجة انها أصبحت مصدر قلق للكثير من شركات الطيران الأوروبية بدليل تصريح رئيس البريتش ايرويز على سبيل المثال , غير انه ينقصها شئ واحد في نظري وهو تفعيل برنامج عالمي لتدريب الطيارين حديثي التخرج لإستقطاب الشباب الخليجي والعربي ومن كافة انحاء العالم أسوة بطيران الإتحاد , لتحقيق طموحات الكثير منهم في مجال الطيران . بالتوفيق لطيران الإمارات , سلمت يداك على الموضوع .
 
موضوع مغلق

«     برنامج الهندسة الفنية التابع للاتحاد للطيران يستقطب أكبر عدد من المتدربين منذ إطلاقه   |    كعراقيين نريد حلآ عاجلآ من الكويت !!! لماذا كل هذه التأخير    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شركات الطيران الإماراتية منافس عالمي "خمس نجوم" ...العربية للطيران (AirArabia) المقالات الصحفية Rumours &News 2 28-08-2012 04:32 PM
"الإمارات" بالإثباتات: 7 مليارات يورو تلقتها 13 شركة في "تحالف ستار" كدعم حكومي !.:الإمارات:.! المقالات الصحفية Rumours &News 7 04-08-2012 08:24 PM
«بيتك للأبحاث»: المنطقة مهيأة لنمو الطيران المنخفض التكاليف (AirArabia) المقالات الصحفية Rumours &News 0 13-06-2012 01:49 PM
المستقبل ليس زاهياً بالنسبة لجميع شركات الطيران الخليجية عاشق A380 المقالات الصحفية Rumours &News 1 18-04-2012 01:47 AM
الاستحواذات الخليجية في شركات طيران أوروبية استثمار استراتيجي محفوف بالمخاطر عاشق A380 المقالات الصحفية Rumours &News 0 04-03-2012 02:01 PM

الساعة الآن 12:18 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2019