العودة   :: Flying Way :: > ._][_ المنتدى العام General Forum _][_. > _][ الملتقى الإســلامـي ][_
تحديث الصفحة كيف يدرك الإنسان الغيبيات
الملاحظات

_][ الملتقى الإســلامـي ][_   كل ما يتعلق بأمور الدين الحنيف ... خاص بأهل السنة والجماعة فقط
رمضان كريم

أدوات الموضوع
مراقى مراقى غير متواجد حالياً
درجة الضيافة
قديم 09-05-2014, 11:10 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 23 مرة في 17 مشاركة
مراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 342
افتراضي كيف يدرك الإنسان الغيبيات

[frame="7 10"]
سؤال : كيف يدرك الإنسان الغيبيات؟


جعل الله بقدرته للإنسان وسائل لتحصيل المعارف المتاحة له ولما كانت المعارف منها ظاهرة حسية ومنها غيبية خفية لا تراها الحواس فقد جعل الله لكل معرفة آلة تلائمها فقال الله تعالى في جملة هذه الآلات {إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولـئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً} الإسراء36

فتحصيل الظواهر الطبيعية الحسية والعلوم والمعارف الدنيوية يكون بالمشاهدة أو النظر أو الإطلاع أو القراءة وذلك بالبصر

أو تكون بتلقي العلم من العلماء والخبرة من الخبراء والحكمة من الحكماء ، ويكون ذلك بالسمع ، وهاتان الآلتان السمع والبصر هما أساس تحصيل كل المعارف الدنيوية

أما الغيب - والغيب هو ما غاب عنا- فلا نستطيع أن نراه بالعين المجردة أو نسمعه أو نلمسه باللمس

فالحواس كلها الظاهرة عاجزة عن إدراكه إلا القلب ، والقلب هو وحده الذي يستطيع بتوفيق الله أن يطلع على هذه الغيوب الإلهية ، ففيه عين تنظر الغيوب الخفية وفيه أذن تسمع أصوات اللطائف ال******* وبه لسان يتحدث مع الحقائق العلوية

فإذا استجاب المرء للرسول المنزل من عند الله وزكّى نفسه وأجلى بذكر الله قلبه زالت الغشاوة عن عين قلبه فأبصر بنور الله ما غاب عنا ، وفي هذا الشأن يقول الله تعالى {فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} الحج46

وأذهب الله كذلك الران عن أذنه الباطنية فتصير أذن واعية تسمع أصوات الحقائق الراقية قال الله تعالى في نفر من هؤلاء {إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنتُمْ تُوعَدُونَ{30} نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ{31} نُزُلاً مِّنْ غَفُورٍ رَّحِيمٍ{32} فصلت

والإطلاع على الغيوب بدؤه بالرؤيا الصالحة تكون مناماً ، يعقب ذلك الإلهام من الله تعالى ، ثم نور الفراسة ، ثم المكاشفة والمشاهدة وغيرها

[/frame]

قديم 30-06-2014, 07:03 AM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
مراقى
درجة الضيافة
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 23 مرة في 17 مشاركة
مراقى غير متواجد حالياً  
افتراضي ما أوجه الشبة والخلاف بين الإسلام والمسيحية

[frame="9 10"]
هذه الأسئلة موجهة من أجانب غير مسلمين


هل يتعارض الإسلام مع العلم أم يتوافق معه؟

الإجابة :

الإسلام يتوافق توافقاً تاماً مع العلم الذي ثبتت قواعده وصحت نتائجه بعد إتباع المنهج العلمي السليم ، أما القوانين العلمية التى ما زالت في طور الملاحظة أو التجريب ولم تثبت صحتها بعد فلا ينبغي أن نحاول أن نوفق بينها وبين الإسلام ، وكذلك القوانين التى إعتقدنا صحتها وأثبتنا دقتها ثم بعد ذلك ظهر لنا أنها غير مؤسسة على قاعدة علمية ثابتة فهذه أيضاً لا ينبغي أن نطابقها بالاسلام ، لأن ما جاء به الإسلام هو أصح الصحيح لأنه وحي من الله الخالق البارئ المصور: {وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثاً} النساء87


ما أوجه الشبة والخلاف بين الإسلام والمسيحية؟

الإجابة :

أوجه الشبه بين الإسلام وبين المسيحية تظهر في الدعوة إلى مكارم الأخلاق وجميل الصفات والزهد في الدنيا والرغبة في العمل للآخرة ، وكذلك في الايمان بالله للمسيحية الحقة والإيمان بالملائكة والإيمان باليوم الآخر وبالبعث والحساب والجزاء

أما الخلاف بينهما فالإسلام جاء بجانب تشريعي وافٍ في الزواج والطلاق والميراث والبيع والشراء وغيرها من الأحكام التى يحتاجها الإنسان لتنظيم دنياه بينما المسيحية ليس فيها أحكام للميراث ، ويفتح الطلاق ويغلق بحسب رغبة القديسين ، وأيضاً الإسلام إنتهت تشريعاته بعد نزول القرآن يضاف إليه سنة النبي صلى الله عليه وسلم

ولا يبيح الإسلام لأي فرد من المسلمين مهما علا شأنه أن يغير هذه الأحكام أو بعضها مهما كانت الأسباب ، بخلاف المسيحية فإن الباباوات لهم حرية تقييد التشريع أو إلغاؤه أو تجديده

كذلك يختلف الإسلام عن المسيحية في العبادات ، فالفرد المسلم فى الإسلام يؤدي الصلاة بمفرده أو في جماعة في المسجد أو في بيته أو أي مكان بينما المسيحي لا يستطيع أن يؤدي الصلاة إلا مع القسيس في الكنيسة ولا يجوز له أن يؤديها بخلاف ذلك

وكذلك الصيام يكون بالنسبة للمسلمين شهراً واحداً في العام هو شهر رمضان والصوم فيه هو الإمتناع التام عن الطعام والشراب من الفجر إلى غروب الشمس ، أما في المسيحية فلهم أيام كثيرة متنوعة للصيام وأنواع متعددة في الصيام فمنها صيام عن ما فيه الروح فقط ويباح لهم ما سوى ذلك ، ومنها صيام تام كصيام المسلمين

وهكذا نجد أن هناك تقاربا وهناك تباينا يسهل معرفته لمن يدرس مبادئ الدين الإسلامى وأوليات الدين المسيحي ، وإن كان يجمعها معاً ما تحتاج إليه البشرية الآن لإصلاح أحوالها وهو الجانب الأخلاقي


من هو المسيخ الدجال؟

الإجابة :

للعلماء آراء كثيرة فى ذلك ، فإذا أردت المزيد فعليك بكتب التفسير و العقيدة والأحاديث التى ذكرته واقرأ ما فيها بروية



من المسلم الحقيقى ؟

الإجابة :

المسلم الحقيقي هو الذي يلتزم بالجانب العبادي نحو الله ويلتزم بالأدب القرآني والخلق النبوي والتشريع الإسلامي مع الخلق
[/frame]
  إقتباس
إضافة رد

«     مامعنى الجزية   |    خواطر رمضانية حلقة 1    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 11:02 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018