العودة   :: Flying Way :: > ._][_ المنتدى العام General Forum _][_. > _][ الملتقى الإســلامـي ][_
تحديث الصفحة أدوات النصر والتمكين على النفس والأعداء
الملاحظات

_][ الملتقى الإســلامـي ][_   كل ما يتعلق بأمور الدين الحنيف ... خاص بأهل السنة والجماعة فقط
رمضان كريم

أدوات الموضوع
مراقى مراقى غير متواجد حالياً
درجة الضيافة
قديم 07-11-2014, 01:08 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 23 مرة في 17 مشاركة
مراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقديرمراقى يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 342
افتراضي أدوات النصر والتمكين على النفس والأعداء

[frame="2 10"]
ورد أن رجلاً فى زمن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان تاجراً وخرج فى تجارة من المدينة إلى الطائف وليس معه إلا الله معتمداً على مولاه وفى الطريق تعرض له قاطع طريق وأخذه إلى واد ملئ برءوسٍ لقتلى كثيرين، وقال:

اعطنى ما معك ومصيرك كهؤلاء، قال: خذ ما معى ودعنى أذهب إلى أولادى ، قال: لابد ، قال: إذا كان ولابد فاتركنى حتى أصلى ركعتين لله ، قال: لك ذلك

فأخذ الرجل فى الصلاة وهو عند الركوع سمع قائلاً يقول: دعه يا عدو الله ، فواصل الصلاة وعند السجود سمع الصوت مرة أخرى يقول: دعه يا عدو الله ، وفى التشهد الأخير سمع الصوت مرة ثالثة يقول: دعه يا عدو الله

فأنهى صلاته وسلمَّ فوجد الرجل مقتولاً بجواره ، وبجواره رجل يلبس ملابس بيضاء ومعه السيف الذى قتله به وهو ملطخ بالدم ، فقال له: من أنت؟ ومن الذى أرسلك إلىَّ؟

قال: أنا مَلك من السماء الرابعة لما حدث لك ما رأيت واستغثت بالله نادى منادى الله: من يُغيث عبدى فلان بأرض كذا؟ قلت: أنا يارب ، فنزلت فهَمَّ الرجل بقتلك وأنت فى الصلاة ، فقلت: دعه يا عدو الله فهمَّ بقتلك مرة ثانية وأنا فى السماء الأولى ، فقلت: دعه يا عدو الله فهمَّ بقتلك مرة ثالثة وأنا على باب هذا الوادى ، فقلت: دعه يا عدو الله ثم قتلته

إذن تأييد الله للمؤمنين كتأييده لسيد الأولين والآخرين بكل جند الأرض وكل جند السماء إن كان الهواء ، كسيدنا عمر بن الخطاب الذى قال: يا سارية الجبل ، أو الماء كسيدنا سعد بن أبى وقاص وسيدنا العلاء بن الحضرمى ، أو الأرض، أو غيرها فى أكثر من موضع ، وتغص كتب السيرة المطهرة بمثل هذه الوقائع

وكذلك يؤيدهم الله بنزول الملائكة لإغاثتهم ، وكذلك يُنزل الله فى قلوب المؤمنين السكينة والطمأنينة والحكمة واللطف حتى يعتقدوا ويعلموا علم اليقين أن عناية الله تحيط بهم من كل جهاتهم فلا يخافون إلا الله ولا يخشون إلا غضب الله

فالله أعدَّ لعباد المؤمنين فى الدنيا كل أدوات النصر والتمكين إن كانوا فى أنفسهم أو على غيرهم أو بين إخوانهم أو على أعداءهم ، لكن كل ما يطلبه الله منهم نظير ذلك هو قوله عز وجل {وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ} النور55

لم يطلب الله أكثر من الإيمان والعمل الصالح ليستخلفهم الله فى الأرض وليمكن لهم دينهم وليؤيدهم بكل ألوان التأييد التى أيَّد بها حَبيبه ومُصطفاه ، وإن أرادوا البشريات وأرادوا الكرامات وأرادوا عطاءات الأولياء والصالحين فنظير ذلك قوله عز وجل {أَلا إِنَّ أَوْلِيَاء اللّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ{62} الَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ{63} يونس

الإيمان والتقوى فإذا آمنوا واتقوا فتكون كما قال {لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ} يونس64
[/frame]

إضافة رد

«     عمر بن عبد العزيز النموذج الاقتصادى   |    الهجرة ومراجعة النفس ومحاسبتها    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الهجرة ومراجعة النفس ومحاسبتها مراقى _][ الملتقى الإســلامـي ][_ 0 27-11-2014 05:41 PM
طائرات «بوينغ 787» و«إيرباص إيه 350» أحد أهم أدوات بقاء الطيران منخفض التكلفة عاشق A380 المقالات الصحفية Rumours &News 0 14-09-2014 07:28 AM
كواليس مغادرة الأمريكان: إشارات النصر قبل المغادرة.. والقرار وصل بـ«الإنترنت» الكابتن محمد رفعت المقالات الصحفية Rumours &News 1 08-06-2012 10:15 AM
سلسلة تعلم اللغة الأنجليزية -( 4) أدوات العـــــــــــطف Tarig Elsheikh قسم English Council 3 17-03-2012 05:46 PM
«بوينغ» تفضل ضبط النفس.. وتحترم تصريحات الباكر إنسان ذوق المقالات الصحفية Rumours &News 21 09-05-2011 11:38 PM

الساعة الآن 04:31 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018