العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
الصورة الرمزية فضاء الطيران
الامتياز
قديم 28-02-2011, 08:20 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
فضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقديرفضاء الطيران يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 7248
New4 دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين

أفاد مصدر بالطيران المدني بأن هناك دراسة أعدت بشأن عدد من المستثمرين المحليين تقدموا بطلبات إنشاء شركات ومؤسسات تعمل في مختلف مجالات الطيران المدني إلى الجهات المختصة تختص بتشغيل خطوط جوية داخلية ودولية منتظمة وغير منتظمة.

وأفاد المصدر بأن هناك طلبات تختص بالأعمال الجوية كطيران الرش والاستكشاف النفطي وثالثة تختص بتدريس علوم الطيران وفنونه مثل تدريب الطيارين والمهندسين والأنشطة الأخرى السياحية مثل الطيران الشراعي وطيران الهواة ونقل الركاب بواسطة الطائرات العمودية داخل السلطنة مشيرا إلى أنه توجد لدى الجهة المختصة أكثر من 7 طلبات بذلك. وتشير الدراسة التي قدمت إلى الجهات المسؤولة في هذا المجال أن زيادة عدد الشركات ومنشآت الطيران في منطقة الجزيرة العربية له تأثير مباشر على اقتصاد السلطنة، فشركات الطيران على سبيل المثال تنقل الركاب إلى بلدانها من السلطنة لتتجه بهم إلى جهات أخرى.

وتتساءل الدراسة لو كانت هناك شركات وطنية فإن الفائدة سوف تعود عليها وبالتالي على اقتصادها الوطني، كما أن هناك فرص تدريب المواطنين سواء في مجال قيادة الطائرات أو صيانتها، لكن ولعدم وجود مدارس بالسلطنة فإنهم يتجهون إلى الخارج، علاوة على ذلك فإن الشركات الوطنية العاملة في قطاع الطيران -متى تأسست- فسوف تشارك في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل القوى العاملة الوطنية وتنمية قطاعات أخرى ذات دلالة اقتصادية أيضا.

وتقول الدراسة ووفق نظرية النتيجة المضاعفة (MULTIPLIER LIFFECT) فإن جلب شركة طيران لراكب واحد يؤدي إلى إيجاد عدة وظائف بالاقتصاد الوطني (إيجارات فنادق، وتأجير سيارات، والأكل، والتسويق... إلخ).

وتشير الدراسة التي رفعت إلى المختصين بأن هناك أكثر من طلبات بإنشاء نوادٍ لممارسة الطيران بخاصة بعد الانفتاح السياحي للسلطنة وهناك عدة أنواع من الطائرات تستخدم في هذا المجال، لكن النظم تتطلب أن يكون هناك ناد خاص بها لتأمين سلامتها بخاصة مع وجود الطبيعة الجغرافية الوعرة للسلطنة.

كما توصي الدراسة بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين باعتبار أن هناك نقصا شديدا في هذا المجال والذي تعاني منه المنطقة.

وتقول الدراسة بالتأكيد سوف تكون هناك حاجة ماسة لهذه المدارس مع إنشاء شركات طيران جديدة وتوسع مجالات أنشطة الطيران مثلما أعلن الطيران العُماني مؤخرا عن شراء طائرات جديدة والتي بالطبع تحتاج إلى طيارين ومهندسين إضافيين.

المصدر

قديم 01-03-2011, 04:35 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
THE PILOT NASSER
أفضل طيار في العالم
الصورة الرمزية THE PILOT NASSER
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
THE PILOT NASSER غير متواجد حالياً  
Exclamation دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين

دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين







2/28/2011
مسقط - راشد بن أحمد البلوشي
أفاد مصدر بالطيران المدني بأن هناك دراسة أعدت بشأن عدد من المستثمرين المحليين تقدموا بطلبات إنشاء شركات ومؤسسات تعمل في مختلف مجالات الطيران المدني إلى الجهات المختصة تختص بتشغيل خطوط جوية داخلية ودولية منتظمة وغير منتظمة.
وأفاد المصدر بأن هناك طلبات تختص بالأعمال الجوية كطيران الرش والاستكشاف النفطي وثالثة تختص بتدريس علوم الطيران وفنونه مثل تدريب الطيارين والمهندسين والأنشطة الأخرى السياحية مثل الطيران الشراعي وطيران الهواة ونقل الركاب بواسطة الطائرات العمودية داخل السلطنة مشيرا إلى أنه توجد لدى الجهة المختصة أكثر من 7 طلبات بذلك. وتشير الدراسة التي قدمت إلى الجهات المسؤولة في هذا المجال أن زيادة عدد الشركات ومنشآت الطيران في منطقة الجزيرة العربية له تأثير مباشر على اقتصاد السلطنة، فشركات الطيران على سبيل المثال تنقل الركاب إلى بلدانها من السلطنة لتتجه بهم إلى جهات أخرى.
وتتساءل الدراسة لو كانت هناك شركات وطنية فإن الفائدة سوف تعود عليها وبالتالي على اقتصادها الوطني، كما أن هناك فرص تدريب المواطنين سواء في مجال قيادة الطائرات أو صيانتها، لكن ولعدم وجود مدارس بالسلطنة فإنهم يتجهون إلى الخارج، علاوة على ذلك فإن الشركات الوطنية العاملة في قطاع الطيران -متى تأسست- فسوف تشارك في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل القوى العاملة الوطنية وتنمية قطاعات أخرى ذات دلالة اقتصادية أيضا.
وتقول الدراسة ووفق نظرية النتيجة المضاعفة (MULTIPLIER LIFFECT) فإن جلب شركة طيران لراكب واحد يؤدي إلى إيجاد عدة وظائف بالاقتصاد الوطني (إيجارات فنادق، وتأجير سيارات، والأكل، والتسويق... إلخ).
وتشير الدراسة التي رفعت إلى المختصين بأن هناك أكثر من طلبات بإنشاء نوادٍ لممارسة الطيران بخاصة بعد الانفتاح السياحي للسلطنة وهناك عدة أنواع من الطائرات تستخدم في هذا المجال، لكن النظم تتطلب أن يكون هناك ناد خاص بها لتأمين سلامتها بخاصة مع وجود الطبيعة الجغرافية الوعرة للسلطنة.
كما توصي الدراسة بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين باعتبار أن هناك نقصا شديدا في هذا المجال والذي تعاني منه المنطقة.
وتقول الدراسة بالتأكيد سوف تكون هناك حاجة ماسة لهذه المدارس مع إنشاء شركات طيران جديدة وتوسع مجالات أنشطة الطيران مثلما أعلن الطيران العُماني مؤخرا عن شراء طائرات جديدة والتي بالطبع تحتاج إلى طيارين ومهندسين إضافيين.
دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين







2/28/2011
مسقط - راشد بن أحمد البلوشي
أفاد مصدر بالطيران المدني بأن هناك دراسة أعدت بشأن عدد من المستثمرين المحليين تقدموا بطلبات إنشاء شركات ومؤسسات تعمل في مختلف مجالات الطيران المدني إلى الجهات المختصة تختص بتشغيل خطوط جوية داخلية ودولية منتظمة وغير منتظمة.
وأفاد المصدر بأن هناك طلبات تختص بالأعمال الجوية كطيران الرش والاستكشاف النفطي وثالثة تختص بتدريس علوم الطيران وفنونه مثل تدريب الطيارين والمهندسين والأنشطة الأخرى السياحية مثل الطيران الشراعي وطيران الهواة ونقل الركاب بواسطة الطائرات العمودية داخل السلطنة مشيرا إلى أنه توجد لدى الجهة المختصة أكثر من 7 طلبات بذلك. وتشير الدراسة التي قدمت إلى الجهات المسؤولة في هذا المجال أن زيادة عدد الشركات ومنشآت الطيران في منطقة الجزيرة العربية له تأثير مباشر على اقتصاد السلطنة، فشركات الطيران على سبيل المثال تنقل الركاب إلى بلدانها من السلطنة لتتجه بهم إلى جهات أخرى.
وتتساءل الدراسة لو كانت هناك شركات وطنية فإن الفائدة سوف تعود عليها وبالتالي على اقتصادها الوطني، كما أن هناك فرص تدريب المواطنين سواء في مجال قيادة الطائرات أو صيانتها، لكن ولعدم وجود مدارس بالسلطنة فإنهم يتجهون إلى الخارج، علاوة على ذلك فإن الشركات الوطنية العاملة في قطاع الطيران -متى تأسست- فسوف تشارك في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل القوى العاملة الوطنية وتنمية قطاعات أخرى ذات دلالة اقتصادية أيضا.
وتقول الدراسة ووفق نظرية النتيجة المضاعفة (MULTIPLIER LIFFECT) فإن جلب شركة طيران لراكب واحد يؤدي إلى إيجاد عدة وظائف بالاقتصاد الوطني (إيجارات فنادق، وتأجير سيارات، والأكل، والتسويق... إلخ).
وتشير الدراسة التي رفعت إلى المختصين بأن هناك أكثر من طلبات بإنشاء نوادٍ لممارسة الطيران بخاصة بعد الانفتاح السياحي للسلطنة وهناك عدة أنواع من الطائرات تستخدم في هذا المجال، لكن النظم تتطلب أن يكون هناك ناد خاص بها لتأمين سلامتها بخاصة مع وجود الطبيعة الجغرافية الوعرة للسلطنة.
كما توصي الدراسة بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين باعتبار أن هناك نقصا شديدا في هذا المجال والذي تعاني منه المنطقة.
وتقول الدراسة بالتأكيد سوف تكون هناك حاجة ماسة لهذه المدارس مع إنشاء شركات طيران جديدة وتوسع مجالات أنشطة الطيران مثلما أعلن الطيران العُماني مؤخرا عن شراء طائرات جديدة والتي بالطبع تحتاج إلى طيارين ومهندسين إضافيين.


دراسة توصي بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين الجويين


مسقط - راشد بن أحمد البلوشي
أفاد مصدر بالطيران المدني بأن هناك دراسة أعدت بشأن عدد من المستثمرين المحليين تقدموا بطلبات إنشاء شركات ومؤسسات تعمل في مختلف مجالات الطيران المدني إلى الجهات المختصة تختص بتشغيل خطوط جوية داخلية ودولية منتظمة وغير منتظمة.
وأفاد المصدر بأن هناك طلبات تختص بالأعمال الجوية كطيران الرش والاستكشاف النفطي وثالثة تختص بتدريس علوم الطيران وفنونه مثل تدريب الطيارين والمهندسين والأنشطة الأخرى السياحية مثل الطيران الشراعي وطيران الهواة ونقل الركاب بواسطة الطائرات العمودية داخل السلطنة مشيرا إلى أنه توجد لدى الجهة المختصة أكثر من 7 طلبات بذلك. وتشير الدراسة التي قدمت إلى الجهات المسؤولة في هذا المجال أن زيادة عدد الشركات ومنشآت الطيران في منطقة الجزيرة العربية له تأثير مباشر على اقتصاد السلطنة، فشركات الطيران على سبيل المثال تنقل الركاب إلى بلدانها من السلطنة لتتجه بهم إلى جهات أخرى.
وتتساءل الدراسة لو كانت هناك شركات وطنية فإن الفائدة سوف تعود عليها وبالتالي على اقتصادها الوطني، كما أن هناك فرص تدريب المواطنين سواء في مجال قيادة الطائرات أو صيانتها، لكن ولعدم وجود مدارس بالسلطنة فإنهم يتجهون إلى الخارج، علاوة على ذلك فإن الشركات الوطنية العاملة في قطاع الطيران -متى تأسست- فسوف تشارك في تنمية الاقتصاد الوطني من خلال تشغيل القوى العاملة الوطنية وتنمية قطاعات أخرى ذات دلالة اقتصادية أيضا.
وتقول الدراسة ووفق نظرية النتيجة المضاعفة (MULTIPLIER LIFFECT) فإن جلب شركة طيران لراكب واحد يؤدي إلى إيجاد عدة وظائف بالاقتصاد الوطني (إيجارات فنادق، وتأجير سيارات، والأكل، والتسويق... إلخ).
وتشير الدراسة التي رفعت إلى المختصين بأن هناك أكثر من طلبات بإنشاء نوادٍ لممارسة الطيران بخاصة بعد الانفتاح السياحي للسلطنة وهناك عدة أنواع من الطائرات تستخدم في هذا المجال، لكن النظم تتطلب أن يكون هناك ناد خاص بها لتأمين سلامتها بخاصة مع وجود الطبيعة الجغرافية الوعرة للسلطنة.
كما توصي الدراسة بإنشاء مدارس لتدريب الطيارين والمهندسين باعتبار أن هناك نقصا شديدا في هذا المجال والذي تعاني منه المنطقة.
وتقول الدراسة بالتأكيد سوف تكون هناك حاجة ماسة لهذه المدارس مع إنشاء شركات طيران جديدة وتوسع مجالات أنشطة الطيران مثلما أعلن الطيران العُماني مؤخرا عن شراء طائرات جديدة والتي بالطبع تحتاج إلى طيارين ومهندسين إضافيين.
 
موضوع مغلق

«     الملحم: الأسطول الجديد لـ "السعودية" سيواكب تزايد حركة النقل الجوي   |    “الطيران المدني” تنظم أول ورش التدريب في إفريقيا    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مدارس وكليات الطيران حول العالم pilot A380 أكاديميات ومدارس الطيران Academic School 18 18-11-2013 10:49 PM
يا شباب هذا موضوع عن دراسة الطيران في الفلبين a-pilot أكاديميات ومدارس الطيران Academic School 20 02-08-2011 02:50 AM
هل يمكن دراسة الطيران في كندا لغير المتفرغين حازم حسن أكاديميات ومدارس الطيران Academic School 3 28-07-2011 01:20 AM
هل من الصروري دراسة سنة تحضيرية Foundation Year قبل دراسة الطيران في كندا ؟ Simmer أكاديميات ومدارس الطيران Academic School 1 14-06-2011 06:12 PM
دليلك الى عالم الأكاديميات (فهرس متكامل لقسم الأكاديميات) هنا! Cpt.Ahmad أكاديميات ومدارس الطيران Academic School 2 03-06-2011 08:23 PM

الساعة الآن 08:00 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2019