العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة المقال اليومى:دبى.....للنجاح ثمن!!! الجزء الثانى عشر
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع
الصورة الرمزية serag eldin
serag eldin serag eldin غير متواجد حالياً
راااحل عن المنتدى
قديم 30-10-2008, 03:34 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
serag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقديرserag eldin يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 3766
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى serag eldin إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى serag eldin
Chat المقال اليومى:دبى.....للنجاح ثمن!!! الجزء الثانى عشر

صناعة سياحية فاخرة لجذب استثمارات أجنبية دبي.. للنجاح ثــمــن (12)




• ميناء جبل علي في دبي
تنويع.. سياحة وراحة
بهدف جذب استثمارات أجنبية لا علاقة لها بالنفط وصناعته إلى دبي، ولدعم وتعزيز الاقتصاد المحلي، ظهر ابتداء من التسعينات التزام قوي بإقامة صناعة سياحية فاخرة على مستوى العالم.. خاصة أن دبي تتمتع بشتاء مشمس، وشواطئ رملية ممتدة على طول الساحل، ومياه قليلة العمق أيضاً.
وبسبب هذه المزايا الفريدة، سرعان ما ظهرت دبي كبديل لشواطئ البحر الأبيض المتوسط وولاية فلوريدا الأميركية.. وفي الفترة الأخيرة باتت دبي مقصداً رئيسياً للراغبين في الحصول على خدمات صحية متميزة، أو أولئك الراغبين في السياحية الثقافية.
وبالمزيد من المهرجانات والمعارض والأحداث الرياضية، والتي تضافرت جميعها مع السمعة التي تتمتع بها دبي على مستوى العالم، وعززتها النجاحات المتميزة التي يحققها طيران الإمارات، أصبحت إمكانات دبي السياحية في نمو مطرد. وتشير التقديرات إلى توقع وصول عدة ملايين من السياح إلى الإمارة في عام 2010، مع زيادة كبيرة في المبالغ المستثمرة في القطاع السياحي.
ولعل اللافت للنظر أكثر من غيره في هذا المجال هي السرعة غير العادية في النمو التي تتحقق في المجال السياحي، خاصة حين نعلم أنه لم تكن في دبي فنادق خلال الخمسينات، حيث كان يتوجب على الزوار ورجال الأعمال أن يبيتوا لدى أحد الأصدقاء أو المعارف أو الزبائن.. أما الضيوف الكبار فكان يتم إنزالهم في منزل المندوب البريطاني.
قلعة الشارقة
وفي الحقيقة فالفندق الوحيد في المشيخات كان في الشارقة وقد تم افتتاحه عقب الانتهاء من بناء القاعدة الجوية البريطانية في الثلاثينات.. كما أن هذا الفندق كان أول مبنى زود بأجهزة تكييف للهواء لأن قيادة سلاح الجو الإمبراطوري أصرت على أن تتوافر كل السبل الممكنة لراحة طياريها حتى يتمكنوا من النوم المريح.
وكان فندق الشارقة يعرف باسم «فندق قلعة الشارقة»، أما إدارته فكانت لشركة بريطانية. وقد بقي هذا الفندق حتى عام 1960 البديل الوحيد لفندق الخليج، الأكثر فخامة، في البحرين. ففي ذلك العام تم افتتاح فندق الخطوط الجوية في منطقة الرشيدية (35 غرفة) لخدمة الزوار في أعقاب افتتاح مطار دبي الدولي. ويشغل المبنى الآن فندق المريديان.
وفي أواخر الستينات تم افتتاح فندقين.. أبراج الكارلتون بغرفه ال 85 في منطقة الديرة ويمكنه أن يقدم خدماته لزوار المطار أيضاً.. أما الفندق الثاني فكان الأمباسادور بغرفه ال 45 في منطقة بر دبي، فكان أكبر وأكثر اتساعاً من سابقه ولذلك صار يستخدم لإقامة الحفلات ولاستقبال كبار الزوار والضيوف.
وخلال العقد التالي، بدأت سلسلة الفنادق العالمية الشهيرة في القدوم إلى دبي، ومنها الشيراتون والكونتيننتال التي فضلت بناء فنادق خمس نجوم في منطقة الديرة.
وفي عام 1990، بلغ عدد الذين أقاموا في فنادق دبي السبعين نحو ستمائة ألف شخص.. ومن تلك الفنادق يمكن تصنيف خمسة وعشرين على أنها خمس أو أربع نجوم.
وابتداء من عام 1992، شهد القطاع الفندقي فورة كبيرة جداً ترافقت مع الإعلان عن إنشاء هيئة تنشيط السياحة في دبي، والتي أعيدت تسميتها لتصبح دائرة التسويق التجاري في دبي.
منتجع سياحي

وفي هذا الإطار تم التركيز على القيام بحملات دعائية على مستوى العالم لتقديم دبي على أنها منتجع سياحي وليس مجرد مركز تجاري.
وقد أقامت الدائرة، وهي برئاسة خالد أحمد بن سليمان، العديد من المكاتب في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والهند وجنوب إفريقيا. وقد حققت الحملة التي أطلقتها هذه الدائرة بعنوان «لتكن دبي مقصدك» نجاحاً كبيراً، ففي عام 1995 بلغ عدد زوار دبي مليوناً وثلاثمائة ألف شخص، وهو رقم يعادل ضعفي عدد الزوار لعام 1990، أي قبل ذلك بخمس سنوات فقط. ومعظم هؤلاء السياح هم من الباحثين عن الاستمتاع بأشعة الشمس في الفنادق والمنتجعات الفخمة والشواطئ الرملية الممتدة على طول الساحل.
برج العرب

وفي التسعينات، بدأت دبي رحلتها المتميزة مع السياحة الفاخرة وذلك بالاستثمار في مجموعة من أكثر المشروعات الفندقية فخامة في العالم، وذلك بالقرار الذي اتخذه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإنشاء مجموعة الجميرة الدولية، والذي تبعه بدء العمل في بناء فندق شاطئ الجميرة إلى الغرب من مدينة دبي. وقد تم افتتاح هذا الفندق بغرفه وأجنحته الستمائة تقريباً في عام 1997.
وقد بقي هذا الفندق الأكثر شهرة بين فنادق دبي حتى عام 1999 الذي شهد افتتاح مجموعة الجميرة لفندقها الثاني والأضخم «برج العرب» بتصميمه المميز على شكل شراع يمتد إلى عنان السماء.
وقد أقيم هذا الفندق على جزيرة اصطناعية صغيرة على مقربة من فندق شاطئ الجميرة. ويعتبر «برج العرب» أول فندق في العالم بسبع نجوم.
ومن الطبيعي أن يتطلب بناء وتشغيل فندق بهذه المواصفات استثمار مبالغ كبيرة، ومن الطبيعي أيضاً أن يسجل بعض الخسائر، لكن الاستثمارات الكبيرة ومعها الخسائر كانت ثمناً قليلاً للمكاسب الهائلة التي حققتها دبي كإعلانات مجانية حين تنقل وسائل الإعلام العالمية صور هذا الفندق في إطار تغطيتها للأحداث التي يشهدها كالمؤتمرات أو الندوات أو زيارات كبار المسؤولين من مختلف دول العالم.
لكن الفندق الفخم أثار الكثير من الجدل بعد أن كشف المهندس «المسيحي» الذي صممه النقاب عن أنه صممه على شكل صليب.
ومع أن شكل الصليب لا يمكن أن يظهر إلا من خلال النظر إلى الفندق من جهة البحر، فسرعان ما تمت إزالة صورة الفندق عن لوحات السيارات في دبي. لكن الفندق المتميز لا يزال العلامة الأكثر بروزاً وتميزاً وإثارة للإعجاب في دبي.
وبالأهمية ذاتها، وبالتوازي مع العقارات الفخمة المقامة على الشاطئ، واصلت مجموعة الجميرة التزامها بإدارة فندق أبراج الإمارات والكائن في أحد برجين أقيما وسط المدينة ويبلغ ارتفاع كل منهما ثلاثمائة متر.
ومع الأيام باتت هذه الأبنية الشاهقة رمزاً لاستراتيجية دبي.. ففي حين أن أعلى مبنى في أبو ظبي مخصص للأمور المتعلقة بصناعة النفط، فإن ناطحات السحاب في دبي مخصصة للفنادق والمكاتب التجارية.
وفي عام 2003، بلغ عدد السياح الذين زاروا دبي ثلاثة ملايين وأربعمئة ألف شخص نتيجة لنجاح السياسة السياحية والاقتصادية في الإمارة.
وفي السنوات الأخيرة، أضافت مجموعة الجميرة الدولية إلى مشروعاتها العملاقة مشروعاً آخر لا يقل جرأة وطموحاً عن سابقيه، وذلك بتحويل المقر الشتوي السابق لتخييم آل مكتوم إلى «منتجع المها الصحراوي»، وذلك ببناء فندق «فيرمونت» بالقرب من طريق الشيخ زايد.
كذلك قامت المجموعة بإعادة تطوير المنطقة الساحلية الواقعة إلى الغرب من فندق برج العرب بهدف بناء فندقين كبيرين هما «القصر» و«ميناء السلام» بالإضافة لمجموعة أسواق مركزية و«مدينة الجميرة» التي جاء تصميمها على الطريقة التقليدية التي تحاكي ميناء «لينغا» الذي كان عاصمة القواسم على الجانب الفارسي من الخليج، والذي كان يتميز بأبنيته المضادة للرياح.
اليزابيث 2

وفي منتصف عام 2007، تم شراء سفينة الركاب الأكثر شهرة على مستوى العالم وهي السفينة «أليزابيث 2» لتستقر خلال شهور قليلة من الآن على شاطئ دبي ومن ثم يتم تحويلها إلى فندق عائم من الدرجة الفاخرة.
ويُقَدّر أنه في وقت من الأوقات تم استثمار أكثر من عشرة في المائة من ناتج الدخل القومي في مشروعات الجميرة وغيرها من المشروعات السياحية المدعومة من الحكومة.
وبالطموح ذاته، قامت شركات الفنادق العالمية الشهيرة بتطوير وتوسيع فندقي الشيراتون والهيلتون ليغطيا العديد من العقارات المجاورة. كما قامت مجموعات فندقية عالمية ببناء سلسلة فنادق ضخمة، ومنها فندق دوسيت Dusit التايلندي وفندق شانغريلا Shangri – La الصيني على طريق الشيخ زايد، فيما تقوم مجموعة فنادق «حياة» في الوقت الحاضر ببناء فندقين على جانبي الخور.. كما أن لمجموعة المريديان سلسلة فنادق وبرجاً للشقق المفروشة، وجميعها حول مركز المدينة.
وفي الوقت نفسه، تقوم عدة شركات فندقية أجنبية متخصصة في الوقت الحاضر ببناء أو إدارة مجموعة من الفنادق في دبي. ومن هذه الشركات واحدة مملوكة من أبو ظبي ومستثمرون لبنانيون لإدارة سلسلة فنادق «روتانا».. وهناك أيضاً مجموعة رامي Ramee الهندية الدولية التي تدير عدداً كبيراً من العقارات الفندقية وغيرها في دبي.
وتجدر الإشارة إلى أن سلسلة الفنادق في دبي يشغلها أكثر من ثلثي السياح والزوار الأجانب الذين قدر عددهم في عام 2007 بنحو ستة ملايين وخمسمائة ألف شخص، وتنزل غالبيتهم في الفنادق الفخمة.
وبالطبع فإن الصناعة السياحية في دبي لا تعتمد على الفنادق والشواطئ فقط، لأن المخططين الذين يقفون وراء هذه الصناعة المتقدمة يدركون جيداً أن على دبي أن تقدم لزوارها وللسياح فيها حوافز إضافية لجذبهم إلى الإمارة، وأيضاً لتجنب المنافسة التي تمثلها المناطق السياحية الأخرى.
وعلى هذا الأساس، تم افتتاح العديد من المشروعات للترفيه أو لقضاء أوقات الفراغ بهدف جعل دبي، ليس مجرد عاصمة تجارية للمنطقة فحسب بل مركز ترفيه وتسلية أيضاً.
وكما هو حال الصناعة الفندقية التي شهدت ولا تزال تشهد قفزات متميزة وتسجل نجاحات متتالية، فقد شهد هذا القطاع خلال العقود القليلة الماضية نمواً فاق كل التصورات.
ففي الستينات لم يكن في دبي سوى القليل من مراكز الترفيه أو الأماكن التي يمكن للمرء أن يقضي فيها بعضاً من أوقات فراغه.. عدد قليل من المطاعم، من بينها مطعم صيني لكن إدارته هندية.. داران للسينما تقدمان أفلاماً هندية.
ونظراً للبيئة المحافظة والطبيعة الإسلامية لمجتمعات المنطقة، كان يوجد في الشارقة كازينو، غالباً ما كان يظل مشرعاً أبوابه ليلاً.. فإذا ما حل ضيف أجنبي على رجال الأعمال في دبي، كانوا يصطحبونه لتناول العشاء في أحد مطاعم دبي أو الشارقة ومن ثم يأخذونه إلى كازينو رأس الخيمة.
ومن ذلك الوقت، تم افتتاح العديد من دور السينما ذات الطابع الغربي، والمئات من المطاعم في دبي. ومع ازدياد عدد الفنادق، والمرخصة لبيع المشروبات الكحولية، تم افتتاح العديد من البارات والنوادي الليلية التي تقدم للسياح وللسكان حياة ليلية مدوية ونابضة بالحركة والنشاط.
كذلك توجد شركات مهمتها تنظيم رحلات ونزهات إلى الصحراء على الطريقة العربية وقد حققت هذه النشاطات نجاحاً كبيراً خاصة بين السياح والزوار الأجانب.
وخلال سنوات قليلة سيتم في دبي افتتاح « دبي لاند « على طريقة « ديزني لاند « وسيكون المشروع الجديد من بين أضخم المشروعات الترفيهية في العالم.. حيث سيتضمن عشرات الفنادق والمطاعم ومجسمات لبرج ايفل الباريسي، ولأهرامات مصر.. وسيكون فيه « جوراسيك بارك « بديناصورات متحركة.
وفي الإطار ذاته، والهادف لجذب السياح ودعم القطاع التجاري، تستثمر دبي مبالغ كبيرة في مهرجانات التسوق السنوية.
وعلى الرغم من أن الشارقة هي التي كانت المقصد الرئيسي للسياح في الإمارات العربية المتحدة، كما أنها هي التي بدأت مهرجانات التسوق السنوية هذه من خلال مهرجان رمضان للتسوق الذي كان يقام على طول شارع الوضحة Al – Wadha .. ربما المقصود شارع الوحدة.. وكان هذا المهرجان يجذب بشكل خاص السياح من الاتحاد السوفييتي المتلهفين لشراء البضائع التقليدية بهدف إعادة بيعها في بلادهم.
لكن، وفي أعقاب منع المشروبات الكحولية في الإمارة منتصف الثمانينات بسبب تعقيدات سيتم شرحها في مراحل تالية من الكتاب، تخلت الشارقة عن الدور الذي كانت تقوم به في هذا المجال، مما أفسح المجال أمام دبي لتبدأ في التسعينات التخطيط لبدء مهرجاناتها الخاصة للتسوق.
مهرجان التسوق

وفي عام 1996، شهدت دبي أول مهرجان سنوي محلي للتسوق. ويومها أكد المسؤول النشط عن مثل هذه الأنشطة محمد الغرقاوي أن مهرجان دبي سيكون الأضخم في تاريخ الإمارات العربية المتحدة، حيث تم نشر وتوزيع الملصقات والمنشورات والكتيبات الدعائية للمهرجان على مئات المطاعم والفنادق والمحلات التجارية، كما أن العشرات من الأنشطة الترفيهية كانت تقام في الشوارع بهدف التشجيع على المشاركة في المهرجان. وتقدر المصادر أن عوائد المهرجان الأول لذلك العام قد تجاوزت المليار دولار.
وقد حقق المهرجان نجاحاً على مدار العام، بما في ذلك مهرجان عام 2002 على الرغم من أحداث 11 سبتمبر في أميركا.. وقد تم إلغاء المهرجان مرة واحدة وذلك في أعقاب الوفاة المفاجئة للشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم أوائل عام 2006.
ولدعم أنشطة المهرجان، وتقديم أنشطة مشابهة خلال المواسم الأخرى، أقامت دبي مشروعاً عملاقاً باسم القرية العالمية التي تضم نماذج مصغرة لما يميز العديد من دول العالم بالإضافة إلى أن المشروع كان يشمل أماكن للبيع، وأخرى لعروض الرقص التقليدي.
وفي أواخر التسعينات، استضافت القرية العالمية جناحاً عراقياً لكنه كان مخصصاً لحزب البعث، حيث كانت صور صدام حسين تملأ المكان وتغطي كل الجدران.. ليس هذا فقط، بل كان هناك أيضاً جناح لحركة طالبان و«الإمارة الإسلامية في أفغانستان».
وفي عام 2001، بُدئ في تنظيم مهرجان المفاجآت الصيفية لدعم السياحة الإقليمية خلال شهور الصيف «البطيئة». وخلال سنوات قليلة سيتم افتتاح مدينة المهرجانات، وهو مشروع ضخم يقام فوق رقعة شاسعة من الأرض في منطقة الديرة.
مهرجانات سينمائية

وفي إطار الجهود الرامية لدعم القطاع السياحي، كان التزام دبي بتشجيع إقامة المعارض الفنية وتنظيم العروض الموسيقية. وعليه، فقد تم في الفترة الأخيرة افتتاح مسرح في الجميرة، وهو يستضيف عروضاً متواصلة على مدار العام لكبريات الفرق الفنية الزائرة في العالم.
كما أن هذا المسرح يستضيف مهرجان دبي السينمائي المخصص لعرض آخر ما تنتجه ستوديوهات السينما العالمية، ويجذب المهرجان عدداً من النجوم البارزين في عالم السينما.
وقد تم تحقيق نجاحات مماثلة من خلال العديد من المهرجانات السنوية التي تجذب هي الأخرى بعضاً من كبار الفنانين العالميين، ومن هذه المهرجانات: مهرجان موسيقى الجاز الذي يقام في المدينة الإعلامية، ومهرجان دبي الصحراوي لموسيقى الروك.
ومنذ عام 2001، تم تنظيم العديد من المهرجانات الكبيرة والناجحة، ومنها : مهرجان نادي دبي للطيران، ومهرجان دبي للموسيقى الشعبية. كما أن مضمار سباق الخيل في نادي الشبا Nad Al - Sheba استضاف عدداً من أكثر الفنانين العالميين شهرة أمثال إلتون جونز، روبن وليامز، بلو Blue، جنيفر لوبيز، وخوليو أيغيليزيس Julio Iglesias، وقد جذبت هذه المهرجانات إلى دبي آلاف السياح من منطقة الخليج ومن العديد من الدول الآسيوية بهدف مشاهدة نجومهم المفضلين والاستمتاع بما يقدمه هؤلاء.
كذلك الحال مع المعارض السياحية التي حققت هي الأخرى نجاحاً متميزاً وأرباحاً كبيرة، حيث أن كل غرف الفنادق يتم شغلها خلال تلك المهرجانات بسبب الزيادة الكبيرة في عدد المعارض المهنية والصناعية المتخصصة، ومنها : مهرجان جيتكس GITEX السنوي الذي يقام منذ عام 1998 في أحد الملاحق التابعة لمركز التجارة الدولي. وقد حقق هذا المهرجان نجاحاً فاق كل التوقعات وبات ثالث أكبر حدث تكنولوجي على مستوى العالم، حيث يزوره سنوياً نحو مائة وثلاثين ألف شخص يمثلون أكثر من ثلاثة آلاف شركة متخصصة.
ومن المهرجانات الناجحة في دبي، التي تحظى بنسبة حضور عالية أيضاً: مهرجان السياحة العربية الذي بات يستضيف وفوداً تمثل أكثر من مائة وكالة وشركة سياحية في العالم العربي، ويجذب نحو خمسة وعشرين ألف زائر.
كذلك بدأت دبي في عام 1989 تنظيم معرض للطيران، وقد حقق هذا المعرض الذي يقام كل عامين نجاحاً كبيراً وبات يستضيف أكثر من مائة طائرة حديثة بين عسكرية أو مدنية تشارك في تصنيعها نحو مائة شركة عالمية.
وفي عام 2005 تدفق أكثر من ثلاثين ألف زائر وسائح إلى منطقة المعرض لمشاهدة واحدة من أوائل طائرات السوبر جمبو ايرباص من طراز A380 وهي تقلع ومن ثم تحلق على ارتفاعات منخفضة في سماء دبي.
وأخيراً، وربما الأكثر إثارة بين بقية المهرجانات والمعارض، بدأت دبي في تسويق نفسها على مستوى السياحة العالمية باستضافة العديد من الأحداث الرياضية الكبيرة.
وترتكز السياسة المتبعة في هذا الشأن على العلاقات الوطيدة لدبي مع عالم سباقات الخيل والفروسية العالمية، ففي أعقاب افتتاح مضمارين صغيرين لسباقات الخيل سنة 1969 في منطقتي الغصيص وزعابيل Za’abeel، نما حب الشيخ مكتوم وشقيقه الشيخ محمد بن راشد لسباقات الخيل، خصوصا بعد قيامهما بزيارات لسباقات الخيل في بريطانيا أوائل السبعينات.
وفي عام 1976 اشترى الشيخ محمد لنفسه ولشقيقه من بريطانيا 3 خيول.. وخلال سنوات قليلة كانت تلك الخيول تحقق الفوز تلو الآخر في السباقات البريطانية ( 1977 و1979 ). وفي عام 1980 انضم إليهما الشقيق الأوسط الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وحقق حصانه مشرف الفوز في سباق تالٍ.
ومن اللافت للنظر أن خيول الأشقاء الثلاثة حققت بعد ذلك بعامين فقط الفوز بالمراكز الأولى في 36 سباقاً. وبفوز الحصان المسمى امسكوا الخشب بالمركز الأول في السباق الشهير سانت ليغر St. Leger الذي يقام في الولايات المتحدة، بدأ الأشقاء الثلاثة يحققون النجاح الكبير في عالم سباقات الخيل والفروسية على مستوى العالم.
وفي الثمانينات والتسعينات، واصلت العائلة حصد الجوائز في السباقات الرئيسية في بريطانيا وأميركا.
وفي أواخر الثمانينات، ترجمت العائلة النجاحات التي حققتها في سباقات الخيل والفروسية إلى عملية استثمارية كبيرة وناجحة وذلك بشراء مجموعة من أكثر الاصطبلات المتخصصة شهرة في توليد وتربية خيول السباق في بريطانيا.
فقد اشترى الشيخ حمدان اصطبل شادويل، في حين اشترى الشيخ مكتوم اصطبل هاروود، أما الشيخ محمد فقد اشترى اصطبل مجموعة دارلي.
وبالتزامن مع النجاحات المتحققة في سباقات الخيل البريطانية والأميركية، واصل الأشقاء الثلاثة عملية بناء البنى التحتية اللازمة لسباقات الخيل في دبي. وفي عام 1981 تم تنظيم أول سباق للخيل في مضمار لسباق الجمال في دبي. وتم في وقت لاحق بناء مضمار لسباق الخيل بالقرب من فندق المتروبوليتان على طريق الشيخ زايد.
وفي عام 1988 تم الانتهاء من بناء مضمار لسباقات الخيل في ناد – الشبا، وخلال أقل من عام بدأ المضمار الجديد في استضافة العديد من السباقات.
وفي عام 1992، اختير هذا المضمار لاستضافة جمعية الإمارات لسباقات الخيل والفروسية. وفي العام التالي، أصبح المقر الرئيسي لمنظمة غودولفين التي نجمت عن دمج عمليات سباقات الخيل والفروسية للأشقاء الثلاثة في بوتقة واحدة. كما ضمت المنظمة الجديدة المصالح التي كان يديرها الأخ غير الشقيق الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم في عالم الخيل والفروسية أيضاً. وكان الأخير، وهو أصغر سناً من الأشقاء الثلاثة قد أقام مضماراً لسباقات الخيل في منطقة جبل علي.
وفي عام 1995 حققت الصناعة الجديدة في عالم الخيل والفروسية خطوة كبيرة إلى الأمام في أعقاب قرار اتخذه الاتحاد الأوروبي بحذف اسم الإمارات من القائمة السوداء لمناطق الحظر الصحي على الخيول.. أي أن الإمارات خالية من الأمراض التي تهدد الخيول. وقد سمح هذا القرار أخيراً للخيول الأوروبية بالمشاركة في السباقات التي تنظم في الإمارات، وعلى الفور، تقدمت الإمارات بطلب لتصنيف تسعة من سباقات الخيل السنوية التي تقام في الإمارات.
وللتشجيع على إقامة سباقات في دبي، أعلن الأشقاء الثلاثة أن الإمارة سوف تنظم «أغلى سباق» في العالم، وسيكون تحت اسم «كأس دبي العالمية». وبالفعل ففي عام 1996 تم في دبي تنظيم سباق للخيول بلغت قيمة جائزته الكبرى أربعة ملايين دولار.
ونتيجة لخبرته الطويلة في رعاية سباقات الخيل والفروسية في بريطانيا خلال الثمانينات، أدرك الشيخ محمد بن راشد أن الجائزة المالية المخصصة لكأس دبي العالمية، قليلة جداً إذا ما قيست بالفوائد اللامحدودة التي ستعود على دبي من خلال مشاركة أشهر الأبطال العالميين في هذه الرياضة بسباقات دبي.
وخلال السنوات القليلة المقبلة ستتم إضافة العديد من الحوافز والجوائز للفائزين في سباقات دبي. كما سيتم تنظيم سباقات جديدة تحت أسماء وعناوين مختلفة أيضاً بهدف جذب المزيد من عشاق ومحترفي هذه الرياضة إلى دبي.
وفي هذا الإطار يجري العمل في الوقت الحاضر في بناء وتجهيز مضمار جديد وأكبر من سابقيه لسباقات الخيل في منطقة «الميدان» الملاصقة لمنطقة ناد – الشبا، ومن المقرر الانتهاء من العمل فيه عام 2009. وسيكون المضمار الجديد محاطاً بـ «مدينة الخيول» وهي، حسب المفهوم السائد في دبي، ستكون عبارة عن مجموعة كبيرة من الفنادق والمطاعم والمراكز التجارية المخصصة لعرض وبيع كل ما يتعلق بالخيل والفروسية.
وبالإضافة للفروسية وسباقات الخيل، وفي إطار سياسة التنويع التي تشمل الصناعة الرياضية أيضاً، فقد أضافت دبي إلى اهتماماتها منذ عدة سنوات رياضتي الغولف والتنس، وقد جذبت الرياضتان إلى دبي العديد من مشاهير العالم، حتى ولو تطلب الأمر دفع «رسوم ظهور» ضخمة لبعض هؤلاء المشاهير. ومن بين هؤلاء : تايغر وود، أندريه أغاسي، روجر فيديرر. وقد ساهم وجود هؤلاء الأبطال العالميين في شغل كل غرف الفنادق التي ينزلون فيها.
ومع أن مغامرة دبي مع سباقات السيارات لم تحقق النجاح المرجو منها على الرغم من الانتهاء من بناء مضمار للسباق واستضافة سباق دولي في عام 2005، فمن المؤكد أن فنادق دبي والحركة التجارية في الإمارة، سوف تستفيد من سباق الجائزة الكبرى الذي ستنظمه أبوظبي ابتداء من عام 2009، بالطريقة ذاتها ستحقق دبي الأرباح والمكاسب من تنظيم البحرين سباق الجائزة الكبرى للسيارات.
كذلك فإن دبي الآن في المرحلة الأخيرة من بناء مدينة رياضية من المقرر أن تكون مقراً لأول مدرسة لكرة القدم في الشرق الأوسط يديرها فريق مانشيستر يونايتد الإنكليزي. وستكون لهذه المدرسة ملاعب ومدرجات داخلية وخارجية.
كذلك، ستكون في المدينة الرياضية مدينة الغولف وملعب لرياضة الكريكت. وتجدر الإشارة إلى أن دبي باتت المقر الرسمي للمجلس العالمي لرياضة الكريكت الذي كان يتخذ من العاصمة البريطانية مقراً له.
وإلى أن يتم الانتهاء من بناء هذا الملعب، فإن التسهيلات الوحيدة لرياضة الكريكت في الإمارات العربية المتحدة، والمعترف بها عالمياً تقع في الشارقة.
والنقطة الأكثر طموحاً في إنشاء المدينة الرياضية، التي يؤمل أن تكون الأضخم في دول العالم الثالث، هي أنها ستكون بمنزلة أوراق اعتماد دبي لدى تقديمها طلب استضافة دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016.

المصدر جريدة القبس الكويتية






التوقيع serag eldin
إضافة رد

«     ارتفاع ارباح طيران ابوظبى الى 79.50 مليون درهم   |    شركات طيران تخفض الأوزان المصاحبة للركاب بنسبة 40%    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[FSX] حصريا: الطائرة الرائعة جدا AEROSOFT-PMDG 747X الإسطوانة الكاملة أحدث إصدار ( روابط جديدة جدا ) hatem623 محاكي FSX 380 04-12-2014 06:25 PM
[FS2004] حصريا : العالم بين يديك تضاريس طبيعية لمعظم مناطق العالم وأولها عالمنا العربي من شركة FS Genesis hatem623 إضافات Flight Simulator 2004 68 04-12-2014 12:42 PM
[FS2004] حصريا أشهربرنامج ترافيك عربي HATEM AI TRAFFIC v2.1 بحلتة الجديدة فقط على خط الطيران hatem623 Flight Simulator 2004 150 24-08-2012 03:41 PM
مذيبات الدهون‎ @بنت الديرة@ التموين الجوي Air Supply 0 09-10-2009 10:32 AM

الساعة الآن 12:05 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018