العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة [أخبـار] «إيرباص»: دولة الإمارات تعزز مكانتها في قطاع الصناعات الجوية
المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع
الصورة الرمزية محمد احمد عسيري
Flying Way
قديم 06-09-2017, 12:45 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
تم شكره 2,478 مرة في 1,211 مشاركة
محمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 14160
Exclamation «إيرباص»: دولة الإمارات تعزز مكانتها في قطاع الصناعات الجوية


قال رئيس شركة «إيرباص» للطائرات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، فؤاد عطار، إن دولة الإمارات تعزز من مكانتها في قطاع الصناعات الجوية، مشيراً إلى أن «شركة ستراتا للتصنيع» فازت خلال العام الماضي، بعقدين جديدين من «إيرباص» لتصنيع أجزاء إضافية لهياكل الطائرات، بقيمة وصلت إلى نحو مليار دولار.

وأضاف عطار لـ«الإمارات اليوم» أن «إيرباص» تستحوذ على نحو 80% من حجم أعمال «ستراتا» لمكونات الطائرات، لافتاً إلى أن مركز «إيرباص» في المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي، يعد أحد أهم مراكز الشركة لقطع الغيار ومستلزمات الطائرات بقيمة تراوح بين 70 و100 مليون دولار.

وكشف أن «إيرباص» تجري مباحثات متقدمة مع شركات طيران عدة في منطقة الشرق الأوسط، لبيعها طائرات خلال العام الجاري، منها ناقلات جوية إماراتية، متوقعاً أن تحتاج شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط إلى 2526 طائرة جديدة خلال العقدين المقبلين حتى عام 2036، مدفوعة بشكل رئيس بنمو في عدد الركاب بنسبة 5.9%.



تحسينات A380

وتفصيلاً، قال رئيس شركة «إيرباص» للطائرات التجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، فؤاد عطار، إن «التعديلات الأخيرة التي أجرتها الشركة على طائرتها (إيه 380)، التي أطلق عليها اسم (إيه 380 بلس)، وشملت تصميم جنيحات موفّرة للوقود وسعة مقعدية أكبر، تأتي في إطار التحسينات المستمرة التي تجريها الشركة على مختلف طرز طائراتها، بالتشاور مع المتعاملين معها من الناقلات الجوية». وأضاف أن «إيرباص» تجري مباحثات مستمرة مع مختلف الناقلات لتحسين مميزات هذه الطائرة، وتلبية متطلبات شركات الطيران، بما في ذلك «شركة طيران الإمارات» التي تعد أكبر مشغل لهذا النوع من الطائرات.

وأوضح عطار أن الطائرة تحقق منافع كبيرة لمشغليها، ومن المتوقع أن تواصل الناقلات الجوية اقتناءها خلال السنوات المقبلة، إذ إنه فضلاً عن السعة المقعدية الكبيرة التي توفرها، وميزاتها التشغيلية، فإنها تساعد الناقلات والمطارات على حد سواء في التغلب على عقبات ازدحام الأجواء في المطارات، وضيق الخانات الزمنية لحقوق الهبوط والإقلاع، لافتاً إلى أن هذه الطائرة ستوفر خلال السنوات المقبلة، ومع نمو الحركة الجوية والطلب على السفر، ميزة للناقلات الجوية، التي بدأ بعضها في تسيير رحلات قصيرة جداً باستخدامها.

ولفت عطار إلى أن التحسينات الجديدة لهذه الطائرة لاتزال قيد التطوير، ومن المتوقع أن تتوافر بحلول عام 2020.

وذكر أن توقعات «إيرباص» لنمو النقل الجوي والطلب على الطائرات الجديدة في منطقة الشرق الأوسط إيجابية، على الرغم من تراجع أسعار النفط، والظروف السائدة في المنطقة، لكنها مستفيدة من أسواقها الناشئة وموقعها الجغرافي بين الشرق والغرب، لافتاً إلى أن «إيرباص» تستهدف مبيعات تراوح بين 70 و100 طائرة سنوياً في منطقة الشرق الأوسط.

الشراكة مع «ستراتا»

وقال إن «إيرباص» تجري مباحثات متقدمة مع شركات طيران عدة في منطقة الشرق الأوسط، لبيعها طائرات خلال العام الجاري، منها ناقلات جوية إماراتية، مؤكداً أن دولة الإمارات تعزز مكانتها في قطاع الصناعات الجوية، في وقت تعد فيه شراكة «إيرباص» مع «شركة ستراتا للتصنيع» المتخصصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات، أكبر مثال على ذلك. وأوضح أن «ستراتا للتصنيع» فازت خلال العام الماضي على هامش «معرض فارنبره الدولي» بعقدين جديدين من «إيرباص» لتصنيع أجزاء إضافية لهياكل الطائرات، بقيمة وصلت إلى نحو مليار دولار، مؤكداً أن الشركة تجري مباحثات مستمرة بخصوص تصنيع أجزاء هياكل الطائرات مع «ستراتا» التي تستحوذ «إيرباص» على نحو 80% من حجم أعمالها.

وتابع: «أبرمت (إيرباص) اتفاقية استراتيجية طويلة الأمد مع (ستراتا)، وشراكة أخرى مع (شركة توازن للصناعات الدقيقة) التابعة لـ(مجموعة توازن)، وتعد دولة الإمارات أحد الموردين الرئيسين لقطع طائرات (إيرباص A330) و(A350)، والأكبر عالمياً لطائرات (A380)»، لافتاً إلى أن عام 2010 شهد تصنيع أول قطع لـ«إيرباص» في دولة الإمارات.

خدمات الصيانة

قال عطار إن «إيرباص» و«شركة الاتحاد للطيران الهندسية» وقعتا اتفاقية تتيح إجراء خدمات الصيانة والتصليح والتعديل لطائرات (إيه 380)، لتستفيد من هذه الخدمات جميع شركات الطيران التي تشغّل هذا النوع من الطائرات ضمن أساطيلها في العالم.

وأضاف أن أكبر مركز لقطع غيار الطائرة «إيه 380» في العالم موجود في مقر الشركة في المنطقة الحرة بمطار دبي الدولي، لافتاً إلى أن هذا المركز يعد أحد أهم مراكز الشركة لقطع الغيار ومستلزمات الطائرات، التي تراوح قيمتها بين 70 و100 مليون دولار.

طلبيات مستقبلية

وأشار عطار إلى أن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستحتاج إلى 2526 طائرة جديدة خلال العقدين المقبلين حتى عام 2036، مدفوعة بشكل رئيس بنمو عدد الركاب بنسبة 5.9%، وزيادة الربط مع الوجهات الرئيسة في جميع أنحاء العالم، وذلك وفقاً لتوقعات «إيرباص» التي تشير إلى أن 2010 طائرات من الطلب المتوقع، ستكون لنمو الأسطول، في حين ستحل 516 طائرة بديلاً لطائرات تخرج من الخدمة.

وأضاف أنه بناءً على أرقام يوليو 2017، فقد وصلت الطلبيات المتراكمة إلى 6726 طلبية، ما يعادل نحو تسع سنوات من عمليات الإنتاج.

وذكر أن طائرة A320neo (خيار المحرك الجديد) تندرج ضمن آخر التحديثات التي توفرها «إيرباص»، في وقت تستثمر فيه الشركة نحو 300 مليون يورو سنوياً في عائلة (A320)، لضمان موقعها كأكثر عائلة طائرات أحادية الممرات تطوراً، وتوفيراً في استهلاك الوقود.

طائرات الممر الواحد

وقال عطار إن عائلة طائرات A320 ذات الممر الواحد، تعتبر الأكثر مبيعاً في العالم، وهي الخيار المفضل للمشغلين والمسافرين، لافتاً إلى أن عائلة A320 تشتمل على أربعة طرز هي: A318، وA319، وA320، وA321 لتوفر سعات تراوح بين 100 و240 مقعداً.

وذكر أن طائرة إيرباص A321LR هي أحدث عضو في عائلة A320neo، وهي طائرة تستطيع التحليق مسافات طويلة تصل إلى 4000 ميل بحري.

وأوضح أن هذه الطائرة تقدم مرونة إضافية، لكونها تمتلك أطول مدى تشغيلي بين طائرات الممر الواحد، وتمكن الناقلات من الاستفادة من أسواق جديدة للرحلات الطويلة التي لم يُستفد منها سابقاً بطائرات الممر الواحدة العاملة في أجواء العالم حالياً. ولفت إلى أن الطائرة تستوعب 206 مقاعد في ترتيب نموذجي يشمل درجتين للسفر.
http://www.emaratalyoum.com/business...9-06-1.1024796

التوقيع محمد احمد عسيري
إضافة رد

«     طائرة “إيرباص” تدخل التاريخ ببلوغها ارتفاعًا قياسيًا في عالم الطيران   |    الصين تنفق أكثر من تريليون دولار على الطائرات في الأعوام العشرين القادمة    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 05:16 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2017