العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة بوينغ / تاريخ من التحليق نحو القمة ومستقبل تهدده ايرباص
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
الطيار القادم
قديم 25-11-2007, 02:18 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
ساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقديرساكون طيارا يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 1010
افتراضي بوينغ / تاريخ من التحليق نحو القمة ومستقبل تهدده ايرباص

عندما كانت القاذفات الوحشية تصنّع بأنامل النساء


بوينغ: تاريخ من التحليق نحو القمة ومستقبل تهدده «أيرباص»




في الثامن من يوليو/ تموز الماضي احتفلت شركة بوينغ (كبرى شركات صناعة الطائرات في العالم) بإطلاق طراز جديد من طائراتها التجارية وهي بوينغ 787 دريملانر. الطائرة الجديدة متوسطة الحجم تتسع لـ 330 راكبا كحد أقصى ويبلغ ثمنها 167 مليون دولار، من المقرر أن تدخل هذه الطائرات الخدمة في شهر مايو/ أيار .2008 وينتهز تقرير واشنطن هذه المناسبة لكي يرسم صورة لتاريخ وواقع الشركة العملاقة.

مؤسسة بوينغ التي تتمتع بدعم الحكومة الفيدرالية الأميركية تعد أكبر شركات صناعة الطيران في العالم على الأقل من حيث الأرباح السنوية، ولا تنافسها عالميا سوى شركة أيرباص الأوروبية. ويتنوع إنتاج شركة بوينغ بين إنتاج الطائرات التجارية وإنتاج الطائرات العسكرية، فضلا عن إنتاج الأنظمة التكنولوجية الفضائية والحواسب المتعلقة بمجال الفضاء والطيران.

بلغت أرباح الشركة في العام 2006 ما قيمته 5.61 مليار دولار، وسددت ضرائب عن العام نفسه بمقدار 2.2 مليار دولار. ويبلغ عدد العاملين في المؤسسة العملاقة 154 ألف عامل في مقرات الشركة ومصانعها في ولايات إلينوي وإريزونا وتكساس وكاليفورنيا وكنساس وميزوري وبنسلفانيا وواشنطن. ويعمل نصف هؤلاء في صناعة الطائرات والنظم العسكرية، حيث إن المؤسسة هي ثاني أكبر متعاقد للصناعات الطائرات والمستلزمات العسكرية على مستوى العالم. كما حظيت الشركة العملاقة في العام 2006 بنسبة 55% من صفقات شراء الطائرات التجارية في العالم. وتعتبر أسهم بوينغ من المكونات الأساسية لبورصة وول ستريت. ويقع المقر الرئيس للشركة في مدينة شيكاغو ويرأسها حاليا جيمس ماكنرنري جونيور.

[ البداية ]

أسس وليام بوينغ William Boeing الشركة في 15 مايو/ أيار من العام 1916 في مدينة سياتل بولاية واشنطن، شمال غرب الولايات المتحدة. وطوال فترة العشرينات كانت الشركة تتنقل بين كثير من الاندماجات مع الشركات الأخرى، حتى استطاعت في العام 1938 أن تنتج الطائرة بوينغ 314 كليبر التي صممت لطرق الملاحة البحرية عبر المحيط، وذلك بالتعاون مع شركة بان أميركان. وكانت هذه الطائرة تتسع لـ 90 راكبا في الرحلات النهارية و40 راكبا للرحلات الليلية.

وفي العام 1939 استطاعت الطائرة 314 كليبر أن تحلق عبر المحيط الأطلنطي للقيام برحلة تجارية من الولايات المتحدة إلى بريطانيا. وبعد هذه التجربة قامت شركة طيران بان أميركان باستخدام الطائرة للقيام برحلات جوية إلى مختلف مناطق العالم. وفي الفترة ذاتها، كانت بوينغ قادرة على إنتاج طراز آخر من الطائرات التجارية ذات القدرات التحليقية الأطول والتي تعمل وسط الظروف المناخية الصعبة، وأطلقت الشركة على الطراز الجديد بوينغ 377 ستريتو كروزر.

[ بوينغ في الحرب العالمية الثانية ]

اقتصر تركيز شركة بوينغ خلال سنوات الحرب العالمية الثانية على إنتاج القاصفات الحربية، وكان أكثر العاملين في الشركة آنذاك من النساء اللاتي ذهب أزواجهن إلى الحرب، وزاد معدل الإنتاج بصورة ملحوظة، فبداية من شهر مارس/ آذار من العام 1944 كانت شركة بوينغ تنتج شهريا 350 طائرة مقاتلة. واعتمدت كبريات شركات الأميركية العاملة في مجال الصناعات العسكرية مثل شركة لوكهيد ودوغلاس وغلن مارتن على طائرات بوينغ العسكرية B-17 وB-29.

وفي أعقاب الحرب، تراجع الإقبال على الطائرات العسكرية وتم إلغاء كثير من الصفقات التي أبرمتها بوينغ أثناء سنوات الحرب. وتم تسريح ما يقرب من 70 ألف عامل من عمال الشركة. وفي محاولة لاستدراك الأزمة الناتجة عن هذا الواقع، قامت الشركة بالتسويق لطائراتها التجارية الفخمة 377 ستريتو كروزر المطورة عن الطائرة العسكرية B-29, لكن النجاح من تسويق هذه الطائرة لم يكن على قدر التوقعات.

بحلول منتصف خمسينات القرن العشرين، كانت الطفرات التكنولوجية تجد لها تطبيقات في مختلف نواحي المنتجات الصناعية، وقد استفادت بوينغ كثيرا من التقدم التقني المذهل الذي بدأ من منتصف الخمسينات، وجدت نفسها مرة أخرى في وسط الحروب ولكن هذه المرة في الحرب الباردة وبالتالي ساهمت الشركة في إنتاج وتطوير صواريخ قصيرة المدى لتصبح عابرة للقارات. وفي مطلع الستينات تبنت بوينغ إنتاج وتطوير عدد من الطائرات المروحية مثل بيساكي وتشينوك وسي نايت.

أجواء الحرب الباردة لم تُنس بوينغ صناعة وإنتاج وتطوير الطائرات التجارية، خصوصاً أنها فوجئت بطائرات بريطانية وفرنسية وروسية منافسة في المجال الملاحي العالمي. فقامت بوينغ في العام 1958 بإنتاج الطائرة بوينغ 707 ذات المحرك الرباعي، والتي تتسع لـ 157 راكبا. ومنذ تلك اللحظة أصبحت الولايات المتحدة رائدة في صناعة وإنتاج الطائرات التجارية، حيث قامت بوينغ في العام 1960 بإنتاج الطائرة بوينغ,720 ثم قامت بإنتاج الطراز المحسن 727 بعد ذلك بوقت قصير.

[ الطائرة الأكثر مبيعاً في تاريخ الطيران ]

في العام 1967 أنتجت شركة بوينغ طائرة تجارية متوسطة الحجم ذات محركين، هي الطائرة بوينغ 737 التي حققت أعلى مبيعات في تاريخ صناعة الطيران، ولاتزال الشركة تنتج منها حتى الآن مع إدخال بعض التعديلات التكنولوجية الشكلية.

وقامت بإنتاج أجيال عدة من الطراز نفسه أهمها الطائرة 737-.300 وامتداداً للنهج ذاته من ريادة شركة بوينغ، قدمت الشركة في العام 1968 الطراز 747 والذي كان ذات قدرات تقنية أقوى للملاحة عبر القارات. ولكن الطائرة لم تدخل نطاق الخدمة إلا في العام .1970

كانت شركة بوينغ في بداية عقد السبعينات شريكا في برنامج الفضاء أبوللو، الأمر الذي أدى إلى انصراف إدارة الشركة عن صناعة الطائرات التجارية، وكان من نتائج تلك السياسة أن بوينغ لم تتلق أي طلب لشراء طائرات لمدة عام كامل. ويضاف إلى تلك المتاعب المالية والإدارية، رفضُ الكونغرس الموافقة على تمويل مشروع بوينغ لإنتاج الطائرة فائقة السرعة سوبر سونيك 2707 التي كانت الشركة تهدف من وراء إنتاجها منافسة الطائرة الفرنسية فائقة السرعة كونكورد والتي توقفت هي الأخرى عن الخدمة منذ أعوام قليلة. واضطرت الشركة خلال تلك الأزمة إلى الاستغناء عن خدمات 80 ألفاً من العاملين بها.

ورغم أن عقد السبعينات قد شهد تراجعا لشركة بوينغ، إلا أن قيامها بإدخال الطائرة 747 الكبيرة الحجم ذات المحركات الأربعة والتي تتسع لـ 450 راكبا، إلى نطاق الخدمة كان واحدا من إنجازات بوينغ خلال ذلك العقد. ولعل أكبر تغيير شهدته صناعة الطائرات خلال عقد السبعينات هو اختفاء الارتفاع الذي كان في مقدمة الطائرة والذي كان يشبه إلى حد كبير سنام الجمل.

[ المنافسة بين بوينغ وإيرباص ]

مع تحسن الأوضاع الاقتصادية لشركة بوينغ مع بداية عقد الثمانينات، فرضت شركة صناعة الطيران الأوروبية أيرباص تنافسا حادا بين الشركتين، دفع بوينغ إلى إدخال تعديلات وتطويرات كثيرة على إنتاجها. ففي العام 1983 احتفلت بوينغ بإنتاج الطائرة رقم 1000 من طائرة الركاب التجارية .737 وقامت بإنتاج الطرازين الجديدين 757 و.767 ولكن الإنجاز الأكبر الذي تحقق خلال ذلك العقد لشركة بوينغ هو إسهامها في مشروع سبيس شتل Space Shuttle مستفيدة بخبرتها في مشروع الفضاء أبوللو خلال السبعينات.

قدمت شركة بوينغ في العام 1994 الطائرة الأشهر والأحدث من منتجاتها، وهي بوينغ 777 مستخدمة تقنيات لم تستخدم من قبل. الطائرة الجديدة التي تتسع لـ400 راكب بحد أقصى والنجاح الذي حققته في التنافس مع منتجات إيرباص، شجعت بوينغ للقيام بإدخال تعديلات على طرازات سابقة من طائرتها. كما أنتجت طرازا جديدا من طائراتها خلال فترة التسعينات هي بوينغ .717

نقلت شركة بوينغ مقر إدارتها بعد عقود من وجودها في مدينة سياتل إلى مدينة شيكاغو في شهر سبتمبر/ أيلول .2001 ورغم النجاحات التي حققتها بوينغ خلال عقود طويلة من صناعة الطائرات إلا أنها في السنوات الأخيرة فقدت الكثير من شعبيتها لصالح شركة أيرباص نظرا لفارق التكلفة الاقتصادية، ولذلك، فإن الشركة تبني على الطراز الجديد بوينغ 787 دريملنر والذي احتفلت بتقديمه منذ أيام، آمالا عريضة لعودتها لعقود النجاح والريادة والتحليق نحو القمة.







قديم 25-11-2007, 02:34 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
إمبراطور الطيران
نائب المشرف العام
الصورة الرمزية إمبراطور الطيران
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره 34 مرة في 15 مشاركة
إمبراطور الطيران غير متواجد حالياً  
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى إمبراطور الطيران
افتراضي رد: بوينغ / تاريخ من التحليق نحو القمة ومستقبل تهدده ايرباص

الايرباص تفوقت بشكل واضح على البوينغ في السنوات الثلاث الماضية


من حيث حجم المبيعات

ومن حيث تطوير الطائرات

تحياتي لك اخي الكريم وينقل لقسم ساحة الطائراتٍ
 
موضوع مغلق


«     الخطوط الإيرانية تتعاقد لشراء 5 طائرات من روسيا   |    أخيراً.. «الفار طلع سعودي».. والمطار قبض عليه بالسم والمصايد    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عزيزي الطيار ... من اجل قلب سليم العميد التموين الجوي Air Supply 22 01-04-2010 09:25 PM
الخطوط الجوية الجزائرية توقع عقدا مع "بوينغ" لشراء سبع طائرات "بي 737-800" djezzy المقالات الصحفية Rumours &News 10 04-12-2009 02:13 AM
المقال الاسبوعى:إيرباص تتفوق في المبيعات على بوينغ serag eldin المقالات الصحفية Rumours &News 14 11-07-2009 06:15 PM
الإغماء commander-plane التموين الجوي Air Supply 6 10-05-2009 05:15 PM
تاريخ بوينغ في الشرق الأوسط د.حسام المقالات الصحفية Rumours &News 1 22-05-2007 08:03 PM

الساعة الآن 07:38 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018