العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة رئيس «بوينج» : توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع «مبادلة» قبل نهاية العام
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع
الصورة الرمزية Emarati
Emarati Emarati غير متواجد حالياً
الامتياز
قديم 12-09-2010, 02:16 AM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 1,060 مرة في 636 مشاركة
Emarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقديرEmarati يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 4953
New4 رئيس «بوينج» : توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع «مبادلة» قبل نهاية العام




شركات الطيران الإماراتية تستحوذ على 65% من طلبيات الطائرات
رئيس «بوينج» : توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع «مبادلة» قبل نهاية العام


تبرم شركة بوينج اتفاق الشراكة الاستراتيجية مع شركة مبادلة للتنمية قبل نهاية العام الحالي، بهدف بناء علاقات تعاون في مجال تصنيع أجزاء من الطائرات، من خلال العمل في مصنع “ستراتا” في العين، إضافة إلى التعاون في مجالات متخصصة ذات علاقة بقطاع الطيران، بحسب بول كنشيرف رئيس بوينج الشرق الأوسط.
وتنضم “بوينج” إلى قائمة شركاء “مبادلة” الاستراتيجيين مثل المجموعة الأوروبية للصناعات الجوية والدفاعية “آي إيه دي إس”، وشركة إيرباص، وشركة “إف سي إيه إيه” النمساوية، وشركة “آلينيا أيرونوتيكا” التابعة لمجموعة “فينميكانيكا” الإيطالية.
وبين كنشيرف أنه تم إنجاز مراحل متقدمة من العقود مع “مبادلة”، وتجري حاليا صياغة عقود الاتفاق الرئيسي بدقة شديدة، والاتفاقيات الفرعية الأخرى، وصولا إلى صياغات تغطي مختلف الجوانب، مؤكدا أن الاتفاق يسير بشكل طبيعي.




وقال “لا يوجد تأجيل، بل اتفقنا مع مبادلة على إنجاز الاتفاق النهائي قبل نهاية العام، ولكن اتفاقية بهذه التفاصيل بحاجة إلى وقت”.
وكانت شركتا “مبادلة للتنمية” وبوينج وقعتا في نوفمبر العام الماضي اتفاقية إطار عمل استراتيجية واسعة النطاق من شأنها أن تمكن الأولى من إنتاج أول طائرة رجال أعمال من أبوظبي بحلول العام 2018.
إلى ذلك، بين كنشيرف في تصريحات صحفية بدبي أن الاتفاق مع “مبادلة” يغطي العديد من الجوانب، فبخلاف التصنيع هناك مجالات تعاون في التدريب والصيانة، مشيرا إلى أن الاتفاقية بين بوينج ومبادلة من خلال “وحدة مبادلة لصناعة الطيران” ستحدد نوعية الأجزاء التي سيتم تصنيعها في مصنع “ستراتا” لبوينج.
وأكد أن عملية الإنشاءات سيبدأ فيها مصنع “ستراتا” عقب التوقيع، والتي تمثل المرحلة الثانية من مصنع العين، لافتا إلى أن التوقعات تشير إلى دخول صناعة أجزاء من طائرات “بوينج” في مصنع “ستراتا” خلال العام 2012.
وقال “هذا الاتفاق يؤكد التزام بوينج على المدى البعيد، ولدعم خطط أبوظبي الرامية إلى تعزيز مكانتها كمركز عالمي لصناعة الطيران والعديد من الخدمات ذات الصلة”.
وأضاف “ابوظبي تحمل حاليا رؤية تستهدف تعزيز برامج التنوع في القطاعات الاقتصادية”، مبينا أن الاتفاقية تمثل أهمية أيضا لبوينج، وتصب في سياسة الشركة الرامية إلى توسيع علاقات التعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، علاوة على المساهمة بقوة في خطط الشركة الأميركية لتوسيع أعمالها في قطاعات التكنولوجيا والتوريد.
وكانت اتفاقية الإطار شملت مجموعة رئيسية من مجالات التعاون، وتطوير وإطلاق مبادرات تحقق المصالح المشتركة في مجالات تصنيع المواد المركبة، وصيانة الطائرات التجارية، وصيانة الطائرات العسكرية، والأبحاث والتطوير، والإصلاح والخدمات الفنية، وتنمية الموارد البشرية.
وأكد كنشيرف أن دولة الإمارات تحتل الصدارة في قطاع الطيران، وتستحوذ ناقلاتها الوطنية على الحصة الرئيسية من عقود الطائرات واستلام الطائرات خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى أن شركات الطيران الإماراتية جاءت في المرتبة الأولى في التعاقدات على شراء طرازات بوينج من عام 2007 وحتى 2010، على مستوى دول الشرق الأوسط بإجمالي 106 طائرات، وبنسبة تزيد على 65% من إجمالي طلبيات مجموع دول المنطقة.
وأشار إلى أن صفقة طيران الإمارات الأخيرة لشراء 30 طائرة بوينج 777، وضعت الإمارات على رأس دول المنطقة من حيث الحجم والصفقة الأكبر خلال 2010 من هذا الطراز، وتمثل 60% من إجمالي مبيعات “بوينج” من طراز 777.
وأوضح أن الصفقة جاءت في المركز الثالث بين مختلف الطلبيات العالمية على طائرات بوينج من مختلف الطرازات خلال العام الجاري، مبينا أن الصفقات على طراز “بوينج 777” من منطقة الشرق الأوسط خلال العام الجاري انحصرت بين طيران الامارات بواقع 30 طائرة، والخطوط القطرية بواقع طائرتين فقط، وهو نفس العدد الذي تعاقدت عليه الخطوط النمساوية، وأربعة طائرات لشركة فيدكس، و12 طائرة لشركة تجارية أخرى، مشيرا إلى أن الخطوط الملكية الأردنية هي الناقلة الوحيدة التي أبرمت عقد شراء طائرات هذا العام بخلاف الإمارات والقطرية، بإجمالي ثلاث طائرات من طراز بوينج 787.
وقال “أهم الصفقات التي جرت خلال السنوات الأخيرة صفقة الاتحاد للطيران لشراء طائرات بونيج 787، علاوة على صفقة شركة “فلاي دبي” لشراء 54 طائرة من طراز بوينج 737.
وأشار إلى أن تواريخ استلام الاتحاد للطيران الطائرات لم يطرأ عليها أي تغيير، ولن تتأثر بالتعديلات التي جرت على تسليم أولى الطائرات مؤخرا إلى الربع الأول من 2011، مبينا أن الطائرة خضعت لاختبارات امتدت إلى 1650 ساعة، على مدى 540 رحلة.
وكانت “الاتحاد للطيران” وقعت خلال معرض فارنبرو الجوي العالمي في المملكة المتحدة في صيف 2008 اتفاقية لشراء 205 طائرات بقيمة 43 مليار دولار، تعتبر الأضخم في تاريخ صناعة الطيران، في جزء منها اتفاقية مع “بوينج” لشراء 35 طائرة من طراز 787، و10 طائرات من طراز 777 - 300، إضافة إلى توفر خيارات واسعة للاتحاد للطيران لشراء 25 طائرة بوينج من طراز 787 وعشر طائرات أخرى من طراز 777 في حين تملك “الاتحاد للطيران” حقوق شراء عشر طائرات بوينج من طراز - 787 وخمس طائرات بوينج 777.
إلى ذلك، أفاد أن الناقلات الإماراتية احتلت المركز الأول في استلام الطائرات خلال العام 2009، بإجمالي 20 طائرة من بين 41 طائرة تم تسليمها لناقلات في منطقة الشرق الأوسط خلال العام الماضي، بما نسبته 48.7% من إجمالي عمليات التسليم، حيث تسلمت طيران الإمارات 12 طائرة من طراز بوينج 777، فيما تسلمت “الاتحاد للطيران” طائرة واحدة من نفس الطراز، بينما تسلمت “فلاي دبي” ست طائرات من طراز 737، بخلاف طائرة لشركة دبي لصناعات الطيران.
وشملت عمليات التسليم الأخرى في العام 2009 ثماني طائرات من طراز 777 إلى الخطوط الجوية القطرية، وسبع طائرات من طراز بوينج 737 إلى شركة مصر للطيران، وخمس طائرات من نفس الطراز إلى الخطوط الجوية العمانية.
وأشار إلى أن العام الماضي خلا كليا من أي تعاقدات لناقلات من دولة الإمارات على شراء طائرات بوينج، بعكس العام الجاري.
وقال إن شركات من الشرق الأوسط تعاقدت على شراء 26 طائرة في العام الماضي، شملت شراء طيران الخليج ثماني طائرات 737 ومثلها لشركة مصر للطيران من الطراز نفسه، وعشر طائرات للخطوط الجوية العراقية، مشيرا إلى التركيز في هذه الصفقات جاء على طائرات الممر الواحد.
وبين كنشيرف أن العام الجاري شهد تسليم ثلاث طائرات من طراز بونيج 777 إلى طيران الإمارات، وثلاث طائرات لشركة فلاي دبي، والتي ستتسلم في أكتوبر المقبل طائرة جديدة، وهي الأولى المزودة بأنظمة ترفيه، ضمن اتفاقية لتزويد طائرات الناقلة الإماراتية الاقتصادية بأنظمة ترفيه حديثة، مشيرا إلى أن العام الجاري شهد وعلى مستوى الشرق الأوسط تسليم 8 طائرات 777 إلى الخطوط القطرية.
وأكد أن العلاقات بين بوينج ودول الشرق الأوسط تطورت بشكل ملموس، وتمثل اليوم واحدة من أكثر المناطق حيوية بالنسبة لقطاع السفر الجوي، كما شهدت نموا بمعدلات غير مسبوقة خلال السنوات القليلة الماضية، بفضل عوامل النمو والتوسع الاقتصادي وخطط التنمية، والبنية التحتية العصرية للنقل الجوي والموقع الجغرافي الواعد.
ولفت إلى أن الامارات حققت نقلة نوعية في هذا القطاع، لتصبح لاعبا رئيسيا في قيادة المنطقة في النقل الجوي وصناعة الطيران.
وأشار إلى أن شركات الطيران في الامارات حلقة تقل الركاب بين دول العالم إلى الشرق الأوسط، ومنطقة الشرق الأقصى، وبين أوروبا وآسيا وأفريقيا عموما، وتلعب طائرات “بوينج 777” دورا مهما في نقل المسافرين إلى أى مدينة في العالم، والى أبعد نقطة مثل لوس أنجلوس وسان فرانسيسكو وهيوستن وساو باولو، وغيرها، ولهذا تحرص الشركات على اقتناء تلك الطائرة.
وأوضح أن تسليم حوالي 150 طائرة بين عامي 2009، و2010 إلى شركات طيران في المنطقة يعكس الأهمية النسبية للشرق الأوسط في مجال النقل الجوي، مشيرا إلى أن 20% من طائرات الممر الواحد التي جرى تسليمها من بوينج في العام 2009، حصلت عليها شركات في منطقة الشرق الأوسط، بإجمالي 45 طائرة، وسيصل الرقم خلال العام الجاري من نفس الطرز إلى 50 طائرة.



قديم 12-09-2010, 12:51 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
Emarati
الامتياز
الصورة الرمزية Emarati
افتراضي رد: رئيس «بوينج» : توقيع اتفاقية التعاون الاستراتيجي مع «مبادلة» قبل نهاية العام




الرئيس الإقليمي يؤكد انطلاق باكورتها قبل نهاية العام
"بوينغ": تأخر إطلاق المشاريع مع "مبادلة" لأسباب تقنية


أكد بول كنشيرف، الرئيس الإقليمي لشركة بوينغ في الشرق الأوسط، أن شركة صناعة الطيران ملتزمة تنفيذ، ما أسماه، أكبر شراكة استراتيجية خارجية في تاريخ الشركة الأمريكية، مع شركة مبادلة للتنمية، والتي تم الإعلان عنها في معرض دبي للطيران ،2009 وكان من المقرر إطلاق أول مشاريعها المشتركة في يونيو/حزيران الماضي .

أرجع كنشيرف تأخر الإطلاق لأسباب تقنية تعود إلى إنجاز بعض التراخيص اللازمة، وقال خلال لقاء مع الصحافيين في دبي، أن هكذا اتفاقية ضخمة بحاجة للكثير من المسائل اللوجستية والتقنية، فهي بالفعل اتفاقية استراتيجية، تحدد مسير سنوات من العمل المتواصل والتطوير المستمر لصناعة الطيران الحديثة العهد في أبوظبي والإمارات عموماً .

وكان حميد الشمري، المدير التنفيذي المساعد لوحدة مبادلة لصناعة الطيران وجيم ماكنرني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بوينغ، وقعا على هامش معرض دبي للطيران، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، اتفاقية إطار عمل استراتيجية واسعة النطاق يقوم الطرفان بموجبها بتطوير وإطلاق مبادرات في مجالات تصنيع المواد المركبة، والأبحاث والتطوير، وصيانة الطائرات التجارية، وعمليات الإصلاح والخدمات الفنية، وصيانة الطائرات العسكرية، وتنمية الموارد البشرية .

التزام مشترك

ويرى رئيس بوينغ الشرق الأوسط أن شركته ومبادلة في بداية التزام مشترك طويل الأجل للمضي قدماً بخطط أبوظبي في أن تصبح مركزاً عالمياً للطيران، ما يمثل جزءاً أساسياً في خطط الإمارة لتعزيز التنوع الاقتصادي . وتشكل الاتفاقية أهمية خاصة بالنسبة لشركة بوينغ، في وقت تعمل فيه على توسيع علاقاتها مع دولة الإمارات، وتعزيز قاعدتها العالمية للتكنولوجيا والتوريد .

ولا نغفل أن تقرير بوينغ مؤخراً حول توقعات السوق الحالية لعام ،2010 قد أكد أن منطقة الشرق الأوسط تمثّل إحدى أهم الأسواق من حيث سرعة النموّ والاستثمار المنظم والموقع الجغرافي، بالنسبة لاستراتيجية بوينغ .

ومن المنتظر إطلاق أول المشاريع المشتركة بين بوينغ ومبادلة قبل نهاية العام الجاري، بحسب كنشيرف، الذي ألمح إلى أن المشروع ذو طابع تصنيعي، وضمن مشروع ستراتا التابع لمبادلة والذي يقوم بتصنيع أجزاء الطيران، بالإضافة إلى الصيانة .

ويرى كنشيرف أن العمل مع مبادلة في هذه المشاريع الصناعية عالية التقنية، سيسهم في تعزيز أعمال بوينغ ومبادلة على حد سواء .

الطائرات التجارية

وعلى صعيد صفقات الطائرات التجارية، أكد رئيس بوينغ الشرق الأوسط، أن دولة الإمارات، تعتبر أحد أهم الشركاء التجاريين لبوينغ، وأحد أهم الشركاء الحيويين على مستوى منطقة الشرق الأوسط، التي تمثّل -بالنسبة للشركة الأمريكية- إحدى أهم الأسواق من حيث سرعة النموّ والاستثمار المنظم والموقع الجغرافي .

وفي أحدث توقعات بوينغ، تتوقع الشركة الأمريكية ارتفاع الطلبيات العالمية إلى 30900 طائرة تجارية جديدة بقيمة 6 .3 تريليون دولار على مدى السنوات ال20 المقبلة .

وكما أنّ منطقة الشرق الأوسط، التي كانت واحدة من أسرع المناطق نمواً في مجال النقل الجوي في السنوات الأخيرة، تمثّل هي الأخرى أحد الأسواق القوية جداً، فقد حققت شركات الطيران في هذه المنطقة نمواً سريعاً، مستفيدة من الموقع الجغرافي والخصائص السكانية وتكنولوجيا الطائرات، وخطط النموّ والاستثمار المنظم بشكل جيد .

كما تتوقع بوينغ أن تحقق شركات الطيران نمواً أكبر من خلال تلبية متطلبات ركابها وتزويدهم بمزيد من خيارات الطيران وتخفيض الأسعار والوصول المباشر إلى مجموعة أوسع من الوجهات .

وتركز شركات الطيران حول العالم على تقديم المزيد من الرحلات الجوية باستخدام طائرات أكثر كفاءة، بدلاً من التركيز على استخدام طائرات أضخم من حيث الحجم . وبذلك، تستحوذ سوق الطائرات الضخمة (مثل بوينغ 747 وغيرها من الطائرات الأضخم) على نسبة منخفضة تقدّر ب720 طائرة فقط، لكنها لا تزال تمثل شريحة مهمة من السوق بقيمة 220 مليار دولار .

ومن المرجّح أن تقتصر هذه السوق على استبدال الطائرات الحالية إلى حد كبير، دون نموّ إضافي لأساطيلها، حيث سيستحوذ العملاء من منطقة آسيا على 45% من الطلبات، بينما سيكون 23% منها للعملاء في الشرق الأوسط .

طيران الإمارات

وتعتبر طيران الإمارات أحد أكبر العملاء، لا بل والشركاء الاستراتيجيين، لبوينغ بحسب كنشيرف، وتؤكد صفقات طلبيات الإمارات على ذلك، وآخرها كانت طلبية لشراء 30 طائرة من طراز بوينغ 777-300 إي آر، أعلن عنها في معرض فارنبره الدولي 2010 .

لدى سؤاله عن تمويل صفقة طلبيات الإمارات الأخيرة، وإذا ما كانت بوينغ تقدم الدعم في هذا المجال أيضاً، أكد كنشيرف أن لدى بوينغ شركة خاصة بالتمويل والتي تقدم الدعم لعملائها عند الحاجة، ولم يؤكد ولم ينف كنشيرف ما إذا كانت الإمارات قد طلبت تمويلاً من بوينغ إلا إنه أكد أن لدى الإمارات اليوم المكانة المتقدمة في عالم الطيران والتي تتيح لها تمويل صفقاتها بأسعار تنافسية قد لا تكون متوفرة لدى بوينغ للتمويل .

كذلك أكد رئيس بوينغ الشرق الأوسط، أن طيران الإمارات تعتبر الآن شريكاً عالمياً قوياً لبوينغ، وتعتبر طيران الإمارات أكبر شركة مشغّلة لطائرات 777 في العالم، إذ يضمّ أسطولها 86 طائرة من هذا الطراز، من خلال شرائها بشكل مباشر أو استئجارها، بالإضافة إلى تقدّمها في وقت سابق بطلبية للحصول على 16 طائرة إضافية من طراز 777-300 إي آر . كما أنها شركة الطيران الوحيدة في العالم التي تقوم بتشغيل كافة طرازات عائلة بوينغ ،777 بما في ذلك طائرة الشحن 777 فرايتر .

وبحسب بيانات بوينغ بلغت طلبيات الطائرات من طائرات بوينغ خلال 2010 حتى 7 يوليو/تموز الماضي 261 طلبية منها 30 لطيران الإمارات أي بنسبة 5 .11%، فيما تجاوزت النسبة 60% من طلبيات بوينغ ،777 التي وصلت خلال العام إلى 50 طلبية .

وكانت طيران الإمارات تسلّمت في عام 1996 طائرتها الأولى من عائلة بوينغ ،777 وكانت من طراز 777-200 . ومنذ ذلك الحين، تقوم الشركة بتشغيل طائرات 777 للرحلات القصيرة والمتوسطة والطويلة المدى .

وتعتبر بوينغ أن طيران الإمارات لعبت دوراً مهماً في نجاح طائرات ،777 وذلك لدعمها الكبير لهذا البرنامج والملاحظات القيمة التي قدمتها على مرّ السنين، وتتوقع بوينغ أن تسهم طلبيتها الأخيرة في تعزيز ثقة الإمارات بهذه الطائرات، التي تشكل مع إيرباص 380 الدعامة الأساسية لأسطول الناقلة .

دبي المركز الإقليمي

تدعم بوينغ قاعدة عملائها في عموم المنطقة من خلال شبكة من خمسة مكاتب للخدمة الميدانية ومركزين لتوزيع قطع غيار الطائرات في دبي . ويعتبر مركز دبي للتوزيع (DDC)، واحداً من 8 مراكز فقط لقطع الغيار تملكها بوينغ في أنحاء العالم، ويضم مرفق التوزيع هذا أكثر من 26 ألف قطعة غيار طائرات ب25 مليون دولار يتم شحنها إلى جميع أنحاء المنطقة لخدمة العملاء من شركات الطيران . ويرى بول كنشيرف، الرئيس الإقليمي لشركة بوينغ في الشرق الأوسط، أن دبي ستواصل لعب دورها الاقتصادي والتجاري في المنطقة، فهي تمتلك بنية تحتية عالية المستوى وخصوصاً في قطاع الطيران بشقيه، نقل الركاب والشحن .

ولدى سؤاله عن حادثة طائرة يو بي إس الأمريكية للشحن من طراز بوينغ 400-747 التي تحطمت في دبي يوم الجمعة 3 سبتمبر/أيلول الجاري، اكتفى بول كنشيرف بالقول إن بوينغ تشارك في التحقيقات بفريق من 5 أفراد .

وأوضح كنشيرف أن التحقيقات بحوادث الطيران عادة ما تأخذ وقتاً يمتد لسنوات أحياناً، إلا أنه أكد على التعاون في التحقيق مع هيئة الطيران المدني في الإمارات والتي تتولى التحقيق في الحادث الذي أودى بحياة قائد الطائرة ومساعده، بمشاركة 20 محققاً أمريكياً من هيئة سلامة النقل الأمريكية، والإدارة الأمريكية للطيران المدني، وشركات بوينغ، ويو .بي .إس، وجنرال إلكتريك للطيران التي نقلت حطام المحركات إلى مختبراتها في الولايات المتحدة لتحليلها .

توقعات الشحن الجوي

تتوقع شركة بوينغ أن ينمو أسطول طائرات الشحن العالمي من 1750 إلى 2980 طائرة، بزيادة أكثر من الثلثين خلال 20 سنة المقبلة . وسوف يتطلب هذا النمو 2490 طائرة شحن، حيث يتمثل نموّ الأسطول في إنتاج 740 طائرة شحن جديدة (بقيمة 180 مليار دولار وفق قائمة الأسعار الحالية) وتحويل 1750 طائرة ركاب إلى طائرات شحن .

أما طائرات الشحن الضخمة (التي تزيد على 80 طناً)، فمن المتوقع أن يصل عددها إلى 520 طائرة جديدة، بينما يصل مجموع طائرات الشحن المتوسطة (من 40 إلى 80 طناً) إلى 210 طائرات . ومن المتوقع أن يتم الحصول على كافة طائرات الشحن القياسية تقريباً (أقل من 45 طناً) من خلال إجراء تعديلات على طائرات الركاب . وتوقعت شركة بوينغ أن تنمو حركة الشحن الجوي عالمياً بمعدل سنوي قدره 9 .5% بحلول عام 2029 .

بوينغ 777

تعتبر طائرات بوينغ 777 أكثر طائرات المسافات الطويلة ذات المحركين نجاحاً في العالم . وتأتي طائرات 777-300 إي آر لتعزز من قدرات عائلة ،777 وتمنح سوق الطائرات طويلة المدى نفس الكفاءة والموثوقية التي تتمتع بها الطائرات ذات المحركين . وتتمتع طائرات بوينغ 777-300 إي آر بالقدرة على نقل 365 راكباً لمسافة تصل إلى 7930 ميلاً بحرياً (14685 كم) . وقامت شركة بوينغ بإدخال عدد من التحسينات الأدائية على طائراتها من طراز 777-300 إي آر، حيث تمّ توسيع نطاقها وزيادة حمولاتها . وأسهم الأداء الممتاز الذي قدمته هذه الطائرات خلال اختبارات الطيران، بالإضافة إلى تحسين كفاءة محركاتها والتغييرات التصميمية التي تقلل من جرّ الطائرة ووزنها، في الارتقاء بقدراتها وإمكاناتها بشكل كبير .


http://www.alkhaleej.ae/portal/452e44cb-f081-4db8-8684-746f146317b8.aspx
 
موضوع مغلق

«     إنشاء شركة طيران منخفض التكلفة في اليابان   |    طيران الخليج تطلق حملتها " نجمة في سماء الخير "    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحركة الجوية العالمية تسجل نمواً قوياً في شهر يناير/ كانون الأول الماضي (AirArabia) المقالات الصحفية Rumours &News 0 02-03-2011 02:13 PM
مطارات تطرح مناقصة المقاول العام لانشاء مبنى المطار الرئيسي الجديد (AirArabia) المطارات ( أخبار وإستفسارات ) Airports News & Comments 1 02-03-2011 03:32 AM
«الاتحاد للطيران» تعتزم رفع عدد وجهاتها إلى 68 خلال العام الحالي !.:الإمارات:.! المقالات الصحفية Rumours &News 0 27-02-2011 12:11 AM
مطارات الإمارات تتغلب على التحديات العالمية وتسجل نمواً بـ 65٪ في عدد الرحلات خلال 5 سنوات !.:الإمارات:.! المطارات ( أخبار وإستفسارات ) Airports News & Comments 0 27-02-2011 12:02 AM

الساعة الآن 05:11 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2017