العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة [أخبـار] كتاب جديد يوثّق محطات 85 عامًا في سماء الوطن لمصر للطيران
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع
الصورة الرمزية عاشق A380
عاشق A380 عاشق A380 غير متواجد حالياً
.. المراقب العام ..
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
قديم 08-11-2017, 08:37 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 5,792 مرة في 2,839 مشاركة
عاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقديرعاشق A380 يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 10
New4 كتاب جديد يوثّق محطات 85 عامًا في سماء الوطن لمصر للطيران

أصدرت الشركة القابضة لمصر للطيران كتاباً، بعنوان "85 عاما في سماء الوطن"، لتسجل من خلاله، أبرز المراحل التي مرت بها منذ بداية نشأتها في 7 مايو 1932، وحتي الآن، ليكشف بالتفصيل محطات نجاح الشركة، ليوثق مسيرتها، ومدي ارتباط هذا الصرح الاقتصادي بالوطن.

وتناول الكتاب، أهمية كل مرحلة مرت بها الشركة، لتضع قطاع النقل الجوي في الدولة في الطليعة، وتعكس إستراتيجية الحكومة لدفع عجلة النمو بالاتجاه الصحيح، وبالسرعة الصحيحة، ودعم خطط التوسع للشركة، وتنطلق الإستراتيجية في التوسع من النمو الملحوظ، مما يستقطب كل أنواع الركاب، وينعكس بالإيجاب على نمو حركة المسافرين.
كما تناول الكتاب، الصعوبات التي واجهتها الشركة والتحديات الاقتصادية الناتجة، عقب الثورات العربية وانخفاض الحركة الجوية، إلا أن الشركة استطاعت الصمود، وتحقيق الإنجازات، ومدى التقدم والمكانة العالمية التي حققتها، مما يؤكد قدرتها على التكيف مع المتغيرات ومواكبة التطورات، لترسيخ مكانة الدولة وريادتها في مسيرتها.
وقال شريف فتحي، وزير الطيران، في تقديمه للكتاب: إن هذا الإصدار تذكاري عن رحلة مصر للطيران، عبر 85 عامًا، وأتشرف بأن تكون كلماتي، هي أول ما تقع عليه عين القارئ لهذا الكتاب، مشيرا إلى شعوره بالفخر، ليس لأنه وزير الطيران فحسب، ولكن لاعتباري ابنا من أبناء هذا الصرح العظيم، الذي يستمد أصالته من تاريخ الوطن.
وأشار وزير الطيران، إلى الحيرة التي انتابته، حين بدأ كتابة تقديم للكتاب، هل يبدأ الحديث عن مصر للطيران التاريخ، أم مصر للطيران الحاضر، فكلاهما مشرف، ويستحق أن يقترن باسم مصر العظيمة.
وأوضح، أن مصر للطيران، 85 عامًا من النجاح والاتقان والذكريات والوطنية والعراقة والثقة والتطوير والتحديث والطموح والصدارة بين أفضل شركات العالم.
وقال: قد لا يعلم الكثير، أن أقل من 12 عامًا تفصل فقط بين إنشاء شركة مصر للطيران، وبين تأسيس أول شركة طيران عرفها العالم، فمصر إحدى الدول الرائدة في هذا المجال، ومصر للطيران، هي الشركة السابعة في سجل الطيران العالمي، والتي لاتزال في الخدمة منذ تأسيسها، وحتي الآن، من بين ما يزيد عن 400 شركة طيران حالية، وهو ما يدعو للفخر، أن تكون مصر للطيران الناقل الوطني لجمهورية مصر العربية، والتي حلقت بطائراتها في السماء، وجابت العالم قبل شركات كثيرة في العديد من الدول.
وأوضح الوزير، أن تاريخ مصر للطيران طويل، وممتد، عبر تسعة عقود، وبه محطات عديدة لابد أن يقف عندها المتابع للتعرف على ذكريات نجاح حلوة، ولحظات صعاب مرة، تخطتها بعزيمة وإخلاص رجالها الأوفياء، ورغم كل ما مرت به من تحديات، إلا أنها تحتل المرتبة التاسعة والعشرين، من بين أكثر من 400 شركة طيران، ونسعي لأن نرفع هذا الترتيب تدريجيا، ووصولا لأن نصبح إحدى الدول العشرة الأولي، وهو حلم ليس ببعيد.
وقال، إن إصدار هذا الكتاب في الاحتفال بعيد مصر للطيران 85 عامًا، فرصة لنستعيد به بعضا من مشاهد الماضي، بما احتواه من جهد وصعاب مر بها الوطن، ونعطرها بنجاحات الحاضر، وخطاه الثابتة نحو التطوير والمستقبل.
ووجه الشكر لفريق العمل، الذي قام بإنجاز هذا الكتاب، الذي يعد مرجعًا وثائقيًا هامًا عن تاريخ مصر للطيران، بل وتاريخ الطيران المدني المصري بأكمله، كما وجه الشكر إلى عملاء مصر للطيران في الداخل والخارج، الذين نشأت بينهم وبين الشركة ثقة، مكنتها أن تحفر اسمها في عالم الطيران، لتظل مصر للطيران منذ نشأتها، وحتي اليوم، صاحبة اسم رنان، له وقع موسيقي مؤثر في وجدان كل من يسمعه.
أما صفوت مسلم، رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران، فقد أكد أن العام 85 لمصر للطيران، هو سطر جديد في تاريخ عريق للشركة، واعتبر أي خطوة نجاح للشركة، هي نجاح للوطن آلام مصر، مشيرا إلى أن مصر للطيران، الكيان الذي طاف العالم، حاملا اسم مصر علي جناحيه طيلة 85 عامًا، حفر خلالها مؤسسو الشركة، ومن بعدهم أجيال وأجيال، حروفها من نور في سماء الطيران.
وقال، إن الكتاب هو إضافة جديدة تعد استكمالًا لما تم في العيد 83، وهو تخليد لتاريخ مصر للطيران للأجيال الحاضرة والقادمة، موضحًا أن الكتاب سيظل لبنة حاضرة، ومتاحة لكل باحث، ومحب لتاريخ الشركة الوطنية، وهي خطوة بدأت منذ عامين، بافتتاح المرحلة الأولي من متحف تاريخ مصر للطيران، والذي يضم العديد من المقتنيات النادرة المتعلقة بنشأة وتاريخ الشركة، ووثائق ونماذج طائرات وصور تذكارية وعملات وغيرها من المقتنيات.
وأشار، إلى أن الحديث عن نشأة وتاريخ مصر للطيران، لا يمكن أن يتم إلا بذكر طلعت باشا حرب، الذي لا تكفيه مجلدات من الكتب عن حملة لقضية الاقتصاد المصري، وتحريره من سطوة المستعمر الأجنبي، وتأسيس مصر للطيران أحد أسلحته في هذه القضية لخدمة الوطن، ووجد ضالته من الداعمين في الشابين كمال علوى ومحمد صدقي، واللذين أصبحا من الكوادر المؤسسة للشركة لاحقا، وحين توجت جهود الرعيل الأول، بصدور المرسوم الملكي يوم 7 مايو 1932، بتأسيس أول شركة طيران في مصر، والمنطقة العربية، وإفريقيا، مصر للطيران، ولد معها صرح جديد، شارك الوطن في لحظات نهضاته وكبواته.
وأضاف، أنه منذ بداية تشغيل الرحلات المنتظمة للشركة من خلال طائرتين من طراز دى هافيلاند دراجون 84، كانتا نواة الأسطول للشركة، ومنذ هذه اللحظة، ونحن نسير علي الدرب، رغم ما نواجهه من عثرات، لنحافظ علي ما بذلته الأجيال السابقة من مجهودات، حفظت للشركة مكانتها التي هي مكانة الوطن.

http://gate.ahram.org.eg/News/1638426.aspx

التوقيع عاشق A380
إقرأ القرآن الكريم
إضافة رد

«     شركة طيران ايبيريا الإسبانية تبدأ بتشغيل نظام الإدارة الجديد ARMS(R) V2.5   |    أكاديمية الإمارات لتدريب الطيارين تتسلم أول طائرة إمبراير فينوم EV100    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

الساعة الآن 01:07 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2017