العودة   :: Flying Way :: > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &News
تحديث الصفحة احتجاز مدير عام لوتس للطيران المصرية «السابق»
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &News   تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
الصورة الرمزية (AirArabia)
(AirArabia) (AirArabia) غير متواجد حالياً
طيران العربية
قديم 21-02-2011, 06:29 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
تم شكره 1,911 مرة في 1,111 مشاركة
(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير(AirArabia) يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 16924
Exclamation احتجاز مدير عام لوتس للطيران المصرية «السابق»

مدير عام لوتس للطيران «السابق» تحدث إلى الوطن عبر الهاتف من «محبسه» في مقر الشركة بالقاهرة

عدنان الفلاح: أنا مهدد بالقتل.. أو الإصابة بجلطة

كبار الموظفين بالشركة يقودون العمال البسطاء إلى التجمهر واتخاذي «رهينة»

لولا الشرطة العسكرية التي دافعت عني.. لكنت الآن في عداد الأموات

أشتاق إلى أولادي.. وأسرتي في حالة نفسية صعبة

لن نغلق الشركة لكن «الشائعات» التي أطلقها البعض تقودنا إلى الانهيار

النائب العام المصري لم يصدر أي قرار بحبسي وكل ما قيل عن هذا غير صحيح

كيف أحضر بلطجية لأضرب العاملين بالشركة وأنا «رهينة» لديهم في مكتبي!

الكابتن محمد الفرنواني حاول التدخل فأطلقوا عليه الرصاص وقطعوا إصبعه

الموظفون استولوا على سيارات وكمبيوترات ومخازن قطع الغيار بالشركة

الطيران المدني لم يحجز على طائراتنا ومديونياتنا ندفعها شهرياً

السفارة الكويتية بالقاهرة رفضت أن تضمنني وقالوا: هذا ليس من اختصاصاتنا

متابعة جراح المطيري:

وسط الأزمة التي تمر بها مصر والتي تمخضت عن تغيير نظام الحكم والانتقال إلى نظام آخر مازال في مرحلة المخاض اندلعت المطالبات الفئوية في غالبية مؤسسات وشركات ومصانع مصر.
الالاف خرجوا يطالبون بتحسين أوضاعهم وزيادة أجورهم وانصافهم بعد أن عانوا طوال أكثر من ربع قرن لكن هناك ملايين ينادون بأن تتأجل هذه المطالبات حتى لا تطعن ثورة مصر في الظهر، وتفرغها من محتواها إلى مجرد مطالبات فئوية وليست ثورة للحرية. وبالتالي سيطر الارتياب وانتشر الخوف على الرزق، وأصبحت الشائعات تلوكها الألسن وتتعامل معها الجماهير الغاضبة على أنها حقائق.
ووسط هذه الأجواء التي تحكمها الشائعات، اندلعت أزمة شركة لوتس للطيران، فقد أشاع البعض من أصحاب الأغراض الخاصة أن شركة لوتس ستغلق أبوابها وستسرح العاملين وهو ما جعل العاملين بها «نحو 400 موظف وعامل» يبادرون إلى الغضب والتجمهر وعلى الرغم من أن شركة لوتس نفت كل هذه الشائعات، وصرفت رواتب شهر يناير وأمر مجلس إدارتها بدفع رواتب شهر فبراير، ودعا رئيس مجلس الإدارة العاملين في الشركة إلى العودة إلى أعمالهم، وعدم الاستماع الى الشائعات، إلا أن المتجمهرين رفضوا الاستماع إلى ذلك وقاموا باحتجاز مدير عام الشركة «السابق» السيد عدنان الفلاح في مكتبه واتخاذه رهينة الى حين الحصول على ما يريدون.
وقد حاول الجيش المصري ممثلاً في الشرطة العسكرية والسفارة الكويتية في مصر ووزارة الخارجية المصرية وعدد من الوسطاء التدخل لانهاء الأزمة، إلا أن البعض مازال مصرا على التصعيد ودفع الشركة إلى الانهيار.
ومازال مدير عام الشركة عدنان الفلاح الذي يعاني عدة أمراض محتجزاً رهينة في مكتبه وفي حالة صحية ونفسية سيئة، كونه مهدداً بالقتل في أي لحظة.. ولا يسمح لأحد بزيارته إلا سائقه الخاص، ولولا حماية الشرطة العسكرية المصرية لتعرض عدنان الفلاح الى ما لا تحمد عقباه.
«الوطن» تحدثت عبر الهاتف الى المدير العام السابق لشركة لوتس للطيران عدنان الفلاح في محبسه في مقر الشركة بمساكن شيراتون بضاحية مصر الجديدة، وفتحت معه كل الملفات والاتهامات الموجهة اليه هو شخصيا وكذلك الى الشركة فأجاب عنها بوضوح، وحملنا امانة الشكر للقوات المسلحة المصرية التي تعاملت معه بشكل راق، لكنه حذر من ان حالته الصحية والنفسية تسوء، وقد يتعرض لجلطة او ما شابه نتيجة لما يعانيه من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول ومن ترهيب من المتجمهرين.
> ماذا عن احوالك الآن؟ وهل تصلك احتياجاتك من طعام ودواء؟
- اجاب عدنان الفلاح: الحمد لله بخير لكن في اول يومين منعوا عني كل شيء، وكانوا يفتشون كل شيء يصلني عن طريق السائق والحقيقة ان رجال الشرطة العسكرية المصرية لم يقصروا في اي شيء يخصني، فقد ادخلوا لي الادوية والطعام ولولا وجودهم وفرضهم لهيبة القانون فلا احد كان سيعلم ماذا سيحدث الا الله .
- هل انت محاصر بالفعل داخل مكتبك بالشركة ولا يمكنك الخروج؟
- نعم العمال والموظفون يمنعوني من الخروج من المبنى، وانا محتجز كرهينة داخل المكتب.
- هل حاولت التفاوض مع العمال والموظفين؟
- نعم حاولنا التفاوض اكثر من مرة فقد قمت انا بثلاث محاولات للتفاوض ، وكذلك وبمحاولتين عن طريق محامي الشركة، وايضاً حاولت السفارة التفاوض معهم اكثر من مرة ولكن كل المحاولات باءت بالفشل نتيجة للشروط التعجيزية التي يصر عليها بعض المتجمهرين وكلها عبارة من استغلال للظروف الراهنة في مصر لان بعد ما حدث اخيرا.
- ماهي هذه الشروط التعجيزية؟
- ببساطة هم يقولون ان الشركة ستغلق وهذا غير صحيح فالشركة لن تغلق وهي مستمرة لكن البعض افترض سوء النية ونشر بان الشركة ستغلق ابوابها وانني سأسافر واترك كل شي ولو كان هناك سوء نية مني لبقيت في الكويت ولانهيت كل الاجراءات من هناك ولما حضرت الى مقر الشركة يوم السبت الذي سبق احتجازي وللاسف فان سوء النية هذا الذي افترضوه جعلهم يتفاوضون الان على انهاء العمل بالشركة وليس استمرارها في العمل.
- وماذا سيترتب على هذا الوضع؟
- للأسف هم لا يتفقون على مطالب محددة، فحسب القانون فإن إنهاء الخدمة يختلف عن الاستقالة، ويختلف عن كون الشركة مستمرة بالعمل في ظل الظروف الحالية. أغلب الشركات والفنادق خفضت الرواتب أو أعطت العاملين فيها في مصر إجازات بدون مرتب لكننا لم ولن نفعل ذلك لأننا نتمسك بالتزاماتنا تجاه العاملين، لكنهم يصرون على أن الشركة ستغلق أبوابها وتطردهم، وبالتالي فهم يطالبون بمستحقات إنهاء الخدمة.
الآن، سواء توقفت الشركة عن العمل أو لم تتوقف، وهم يلحون على ذلك كشرط أساسي للتفاوض ويقولون إنهم في كل الأحوال لن يعملوا مع الشركة إلا بعقود جديدة بعد أخذ مستحقاتهم من نهاية الخدمة.
- تردد أن النائب العام في مصر أصدر قراراً بحبسك أربعة أيام على ذمة التحقيق؟
- هذا الكلام غير صحيح على الاطلاق. وأنا محتجز الآن في مكتب بمقر الشركة من قبل العاملين، ولم يصلني أي شيء من أي جهة ر سمية في مصر، علما أن الشرطة العسكرية هي الجهة الوحيدة التي تدخل إلي في مكتبي وتخرج ببساطة، ولو كان هناك استدعاء لي من النيابة أو غيرها لحملته إلي الشرطة العسكرية، العاملون والموظفون يغلقون الشركة تماما ويحاصرونها، وقد جاءني أمس الأول محاميان من مكتب د.محمد سليم العوا، عن طريق قريب لي في محاولة للتوسط، وقد سعى المحاميان إلى الدخول لكن المتجمهرين منعوهما من الدخول.
- لماذا أحضرت بلطجية لضرب العاملين كما يقولون؟
- هذا الكلام غير صحيح تماما، فأنا موجود بمكتبي ومحتجز ومحاصر ولا علم لي بما يحدث في الشارع الآن، لقد وقعت خناقات كثيرة بينهم وبين بعضهم وقد أطلق البعض منهم الرصاص على الكابتن محمد الفرنواني وقطعوا أصبعه، ووضع أحد الثوار المحاصرين للشركة سكينا على رقبته، وأحد السائقين كاد يدهسه بالسيارة عندما رآه بالشارع.
- لماذا؟
- لأن الفرنواني حاول التدخل لتهدئة الوضع وهم يرفضون ذلك تماما، وقد ترتب على الاعتداء على الكابتن محمد الفرنواني اجراؤه عمليتين جراحيتين في يده والآن هو يرقد في منزله ولا يستطيع التحرك.
- كيف تصف لي الوضع الآن وأنا أتحدث إليك؟
- العمال والموظفون يحتلون مبنى الشركة الآخر بالكامل،
ينامون ويأكلون ويشربون ويتجمهرون فيه، لا اسيطر على اي شيء.
ولا اعرف اي شيء عن موجودات الشركة، وقبل يومين اخذوا سيارات الشركة واغلقوا بها الشارع، لكن الشرطة العسكرية مشكورين دخلت واعادت السيارات الى امام الشركة، الا ان المتجمهرين ينامون يها ويستقلونها بالكامل، حتى التليفونات واجهزة الكمبيوتر والايميلات الخاصة بالشركة يتم استغلالها بالكامل من قبل المتجمهرين، وحتى مخازن قطع الغيار التي تضم قطعا بملايين الدولارات لا سيطرة لي عليها ولا اعرف عنها شيئا، وقد وضعوا ايديهم عليها تماما، ما عندي علم الآن عن اي شيء.
- من هو همزة الوصل بينك وبين العمال والموظفين الآن؟
- للامانة فان الشرطة العسكرية قامت بدور ايجابي جدا جدا جدا ولولاهم لكانت حياتي في خطر من اول يوم فالشرطة العسكرية تحميني بنسبة مائمة في المائة ويطمئنوني على وضعي ودائما ما يسعون الى تهدئتي عندما تستفزني الامور في الخارج وتعلو الهتافات والسباب ضدي.
- هل حاول احد الاعتداء عليك؟
- حاولوا في الايام الاولى من احتجازي، لكن الشرطة العسكرية تدخلت والآن يمنعون اي احد من الوصول الي في مكتبي.
وانا الآ في حماية الشرطة العسكرية ولولاها لكان هناك كلام آخر.
- هل هناك محاولات للتوسط سواء من السفارة الكويتية او وزارة الخارجية المصرية؟
- نعم هناك محاولات من السفارة الكويتية وكذلك من الشرطة العسكرية بيض الله وجوههم الذين وقفوا معي في هذه المحنة فهم اكثر من اخوة، وتدخلهم الراقي يثلج الصدور.
لكن اتصور ان البعض يستغل الاوضاع في مصر الآن، ويطلب حقوقا ليست له، آملا ان ينفذها بالضغط على الشركة وفي ظل الظروف التي تعيشها مصر حاليا.
- ماذا عن حالتك الصحية الآن؟
- انا مريض بضغط الدم واعاني من ارتفاع الكوليسترول وحالتي النفسية صعبة جدا فهذا ثامن يوم لي وانا محتجز في مكتبي من قبل عمال وموظفين يحملون عصيا وسلاسل وسواطير ومفاتيح التواير، وقد رأيت البعض يحملون سيوفا وسكاكين كبيرة كالتي يستعملها الجزارون.
فأنا عندما أرى كل ذلك وأنا وحيد في مكتبي وغريب خارج بلدي لابد بالتأكيد أن اشعر بالضغط النفسي والارهاب.
- هل تتصل أسرتك بك؟
- نعم يتصلون من الكويت وهم في وضع سيئ جداً نتيجة للظروف التي وضعت بها ونتيجة لأنني محتجز ظلماً وبدون اي حق قانوني انا قلت للمتجمهرين من العمال والموظفين اعطوني اي ورقة او اي شيء قانوني يدينني او يجرمني وانا مستعد للذهاب الى النيابة او حتى السجن فأنا مدير عام شركة وموظف أحافظ على القانون ولا اتجاوزه.
- هل تشعر بأنك مهدد؟
- نعم اشعر بأنني مهدد. اشعر بأن هناك من قد يقتحم المكتب علي ويقتلني وانا احمِّل من يحتجزونني المسوولية كاملة، فحتى اذا لم تقتلوني فان احتجازي وتعريضي لكل هذه التهديدات والضغوطات قد يعرضني لجلطة بسبب مشاكلي الصحية.
- بوضوح وصراحة: هل هناك نية لإغلاق الشركة؟
- ليس هناك أي نية من جانبنا لإغلاق الشركة بل ان رئيس مجلس ادارة الشركة اصدر تعميماً أمس الأول بأن الشركة مستمرة، ورواتب فبراير ستصرف في موعدها، وطلب بشكل رسمي من الموظفين ان يلتزموا بالذهاب الى مكاتبهم والعمل ابتداء من أمس، لكنهم يرفضون العمل ويرفضون كذلك أن تبدأ الشركة في ممارسة نشاطاتها.
- تردد ان سلطة الطيران المدني أرسلت اليك خطاباً تطالب بوقف نشاط الشركة فهل حدث هذا؟
- هذا غير صحيح ولم أتسلم اي خطابات من الطيران المدني تقول ان الشركة موقوفة عن العمل واتحدى احدا ان يظهر لي مثل هذا الخطاب.
- هل تتواصل السفارة الكويتية معك؟
- نعم، فأمس الاول زارني القنصل الكويتي، لكن المشكلة ان الوضع دقيق جداً وحساس، نتيجة للظروف التي تمر بها مصر، ونسأل الله أن تمر هذه الازمة ويعود الأمن والأمان الى مصر كأفضل مما كان، وتعود مصر رائدة للعالم العربي.
- ألم يحجز الطيران المدني على طائراتكم بسبب مديونيات الشركة؟
- لم يتم الحجز على اي شيء فمديونياتنا ككل الشركات لدينا التزامات في المطارات المصرية والشحن الجوي وهذه تدفع شهريا وليس علينا أي متأخرات.
- هل هناك شركات انجليزية ترفع دعاوى قضائية ضد «لوتس»؟
- هذا غير صحيح، واتحدى احدا ان يثبت هذا، ولم تصلني اية دعاوى قضائية من أي مكان.
- لماذا رفضت السفارة الكويتية بمصر ووزارة الخارجية المصرية ان «يضمنوك» لدى العاملين؟
- الضمان مؤمن عن طريق الشرطة العسكرية والجيش، وأعتقد ان السفارة الكويتية رفضت لأنهم يقولون ان هذا ليس من اختصاصهم.
- ماذا تريد ان تقول في النهاية؟
- اعتقد ان مصر تسير الآن نحو الامن والامان بعد صدور القرارات الاخيرة للمجلس الاعلى للقوات المسلحة، فمصر بلدنا الثاني وهي تستحق كل خير ونتمنى لها ان تعود عظيمة كما عهدنا بها.
- فأنا يعز عليَّ ان اراها في الوضع الحالي، وكل املي في السلطة الحالية في مصر، فما نراه هنا من تجمهر سلوك غير طبيعي ولا يمت لحقيقة المصريين بصلة، فلا يمكن ان تحاكم الناس على نواياهم وتنشر بين الناس ان الشركة ستغلق ابوابها، وهو ما يجافي في الواقع والحقيقة تماما، وعلى الموظفين والعاملين ان يهدؤوا ويعودوا للعمل وعندئذ سيرون ان كنا سنغلق أم لا، وفي كل الاحوال فحقوقهم محفوظة.
- هل تعتقد بان البعض من العاملين بالشركة يدفع في اتجاه ان تغلق الشركة ابوابها ليحصلوا على مكافآت انهاء خدمة؟
- للاسف فإن المجموعة التي تحصل على رواتب مرتفعة هي التي تقود الى هذا الاتجاه، لأنهم يضمنون العمل في وظائف اخرى، اما العمال فهم مساكين ومسيرون ولا يريدون للشركة ان تنهي اعمالها لأنهم لن يجدوا وظيفة اخرى.
فبعض الطيارين والمهندسين وكبار الموظفين في الاقسام الاخرى هم الذين يروجون لشائعة اغلاق الشركة زاعمين ان لديهم ما يثبت ذلك، وهم يتلاعبون بعقول العمال كي يصلوا الى اهدافهم وهي الحصول على مكافآت انهاء الخدمة، وخلق المشكلة الموجودة الآن.
- هل هؤلاء الكبار هم من صنعوا الازمة؟
- للاسف فإن الشائعات المفبركة اطلقها بعض من يسعون الى الحصول على مكافآت إنهاء الخدمة، واستغلوا الوضع والظرف الراهن في مصر من مظاهرات وتجمهرات كي ينفذوا اغراضهم.

كابتن عدنان الفلاح في سطور

- مهندس طيار تخرج عام 1974 في الخطوط الجوية الكويتية.
- بدأ الطيران على طائرة بوينج 707 ثم طائرة بوينج 747.
- عمل مدرب طيار على الطائرة 747.
- ومديرا للمهندسين الجويين حتى وقت التقاعد.
- عمل لبعض الوقت في الأعمال الحرة.
- بدأ عمله مع شركة لوتس عام 2007 وهو المدير المسؤول عنها في مصر الآن.
- متزوج منذ عام 1980 وهو أب لخمسة أولاد هم: فيصل وفهد وعبدالله ولولوة وعبدالعزيز.


http://alwatan.kuwait.tt/articledetails.aspx?id=91109

التوقيع (AirArabia)
قديم 21-02-2011, 10:41 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
أيمن الوحش
عضو فخري
الصورة الرمزية أيمن الوحش
افتراضي رد: احتجاز مدير عام لوتس للطيران المصرية «السابق»

موضوع فعلاً غريب ، لكني أحس بأن هناك أمراً ما كون أن السفارة الكويتية بذاتها ممثلة في زيارة القنصل العام اللسفارة لم تتدخل لضمان أقواله ووعوده لدى الموظفين !

ولكن على أية حال بالتوفيق وأرجوا أن يتم حل المشكلة بأسرع وقت

شكراً على الموضوع
 
قديم 21-02-2011, 11:51 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]   
عاشق A380
.. المراقب العام ..
سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم
الصورة الرمزية عاشق A380
افتراضي رد: احتجاز مدير عام لوتس للطيران المصرية «السابق»

الله يكون في عونه وجميع المسلمين
آسف أخوي راح أقفل الموضوع


الضوابط الجديدة لأقسام المقالات الصحفية

http://www.flyingway.com/vb/showthread.php?t=101497

التوقيع عاشق A380
إقرأ القرآن الكريم
 
موضوع مغلق

«     روسيا تبدأ تصنيع أول مركبة فضائية مقاتلة   |    مطالبات بلجنة تحقيق في الاستغناء عن طيارين سعوديين    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مطلوب مدير وكالة سفر وسياحة (راتب مغري) Mruqai نظم الحجوزات الالية لوكلاء السياحة و السفر 8 19-09-2012 01:24 PM
مدير "CNBC العربية" ينقل عن الملحم: وجبات" الخطوط" مطابقة للاشتراطات الصحية الكابتن دحوم المقالات الصحفية Rumours &News 21 12-06-2011 10:27 PM
الملحم: أردنا رفع الأداء ... «عكاظ»: بل قراركم مخالف مدير عام «السعودية»: حان وقت رفع أسعار تذاكر الطيران First Officer المقالات الصحفية Rumours &News 7 28-03-2011 08:53 AM
مدير الخطوط: أسعار التذاكر الداخلية مثبتة منذ 16 عاماً.. ولا بد أن تتغير الكابتن دحوم المقالات الصحفية Rumours &News 3 22-03-2011 12:04 AM
انتهى الخلاف ! شركة لوتس للطيران تنهي خلافاتها مع العاملين عن طريق النيابة أيمن الوحش المقالات الصحفية Rumours &News 1 09-03-2011 04:50 AM

الساعة الآن 07:23 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2018