العودة   :: Flying Way :: > ._][_ المنتدى العام General Forum _][_. > _][ الملتقى الإســلامـي ][_
تحديث الصفحة حديث اليوم - الاثنين /19/11/1429هـ‏
الملاحظات

_][ الملتقى الإســلامـي ][_   كل ما يتعلق بأمور الدين الحنيف ... خاص بأهل السنة والجماعة فقط
رمضان كريم

أدوات الموضوع
الصورة الرمزية Ashour
Ashour Ashour غير متواجد حالياً
.. عضو مجلس الإدارة ..

.. مستشار خط الطيران ..
قديم 17-11-2008, 09:05 PM   رقم المشاركة : [ 1 ]   
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
تم شكره 14 مرة في 12 مشاركة
Ashour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقديرAshour يستحق الثقة والتقدير
معدل تقييم المستوى: 4183
Welcome حديث اليوم - الاثنين /19/11/1429هـ‏

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمْ
السَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُهُ
حَدِيثُ الْيَوْم / الاثنين / 19/11/1429هـ
رَبِّ اغْفِرْ لِيَّ وَلِوَالِدَيَّ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِيْ صَغِيْرَا
الْحَمْدُ لله الَّذِيْ بِنِعْمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتْ

عَنْ سَعْدِ بْنِ أّبِي وّقَّاصٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ: أَيُّ النَّاسِ أَشَدُّ بَلَاءً؟ قَالَ: "الْأَنْبِيَاءُ ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَإِنْ كَانَ دِينُهُ صُلْبًا اشْتَدَّ بَلَاؤُهُ وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ فَمَا يَبْرَحُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ".

"تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي":
قوله: (بَلَاءً).
أي: محنة ومصيبة.
قوله: (الْأَنْبِيَاءُ).
أي: هم أشدُّ في الابتلاء، لأنهم يتلذَّذُون بالبلاء كما يتلذَّذ غيرهم بالنَّعْمَاء، ولأن من كان أشد بلاءً كان أشد تضرعاً والتجاءً إلى الله تعالى.
قوله: (ثُمَّ الْأَمْثَلُ فَالْأَمْثَلُ).
قَالَ اِبْنُ الْمَلَكِ: أَيْ الْأَشْرَفُفَالْأَشْرَفُوَالْأَعْلَىفَالْأَعْلَىرُتْبَةًوَمَنْزِلَةً. يَعْنِي مَنْ هُوَ أَقْرَبُ إِلَى اللَّهِ بَلَاؤُهُ أَشَدُّ لِيَكُونَ ثَوَابُهُ أَكْثَرَ
قوله: (فَيُبْتَلَى الرَّجُلُ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ).
أي: مِقْدَارهِ ضَعْفَاً وقوَّةً ونقصاً وكمالاً.
قوله: (صُلْبًا).
بضم الصاد، أي: قوياً شديداً.
قوله: (وَإِنْ كَانَ فِي دِينِهِ رِقَّةٌ).
أي: ذا رقة، ويحتمل أن يكون رقة اسم كان،أي: ضعف ولين.
قوله: (ابْتُلِيَ عَلَى حَسَبِ دِينِهِ).
ابتلي على قدر دينه، أي: ببلاء هين سهل، والبلاء في مقابلة النعمة، فمن كانت النعمة عليه أكثر فبلاؤه أغزر.
قوله: (فَمَا يَبْرَحُ الْبَلَاءُ بِالْعَبْدِ).
أي: ما يفارق أو ما يزال . قوله: (بِالْعَبْدِ): أي الإنسان.
قوله: (حَتَّى يَتْرُكَهُ يَمْشِي عَلَى الْأَرْضِ مَا عَلَيْهِ خَطِيئَةٌ).
أي: كناية عن خلاصه من الذنوب، فكأنه محبوساً ثم أطلق وخلي سبيله يمشي ما عليه بأس.

أخرجه الطيالسي (ص 29، رقم 215) ، وأحمد (1/172، رقم 1481) ، وعبد بن حميد (ص 78، رقم 146) ، والدارمي (2/412 ، رقم 2783) ، والترمذي (4/601، رقم 2398) وقال : حسن صحيح. وابن ماجه (2/1334، رقم 4023) ، وابنحبان (7/161، رقم 2901) ، والحاكم (1/100، رقم 121) وصححهالألباني (المشكاة ، رقم 1562).

التوقيع Ashour
قديم 17-11-2008, 09:13 PM   رقم المشاركة : [ 2 ]   
nadia nawnaw
إدارية سابقة
للأقسام العامة
الصورة الرمزية nadia nawnaw
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
nadia nawnaw غير متواجد حالياً  
إرسال رسالة عبر Skype إلى nadia nawnaw
افتراضي رد: حديث اليوم - الاثنين /19/11/1429هـ‏

المسلم مصاب

و الحمد لله على ما كتب الله لنا بخيره و شره

بارك الله فيك و رحم والديك على الحديث المفيد

التوقيع nadia nawnaw
 
قديم 17-11-2008, 09:15 PM   رقم المشاركة : [ 3 ]   
على يمين الكابتن
كابتن طيار
الصورة الرمزية على يمين الكابتن
 
مشاهدة ملفه الشخصي
 
 
 
 
 
 
 
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
على يمين الكابتن غير متواجد حالياً  
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى على يمين الكابتن
افتراضي رد: حديث اليوم - الاثنين /19/11/1429هـ‏

الله يجزاك خير اخووي فادي ويغفر لوالديك ويجعلها بموازين حسانتك
 
قديم 17-11-2008, 09:39 PM   رقم المشاركة : [ 4 ]   
Moon Flower
][ زهرة القمر ][
][VIP ][
][ VIP][
الصورة الرمزية Moon Flower
افتراضي رد: حديث اليوم - الاثنين /19/11/1429هـ‏

جزاك الله خير كابتن
وفعلا ابتلاء الله للعبد في الخير والشر واسمحلي اضيف
ان الانسان اذا كان على قرب من الله ثم وقعت له مصيبة في نفسه واهله
فهذا يكون من باب الاختبار وقد يكون الابتلاء من باب التذكرة وانذار
العبد بمراجعة نفسه
أسأل الله ان يوفقك لما يحب ويرضى ويفقهك في دينك
ويعينك على طاعته ويصرف عنك معصيته
 
موضوع مغلق


«     أبتسم فالله ربك   |    حديث اليوم - الثلاثاء /20/11/1429هـ‏    »


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعد يومين من الغبار... توقعات باستقرار الطقس اليوم -|[طاح حظي]|- الأرصاد الجوية وتوقعات الطقس - Meteorology & forecast 1 06-03-2010 09:17 AM
مصر اليوم بلا صيدليات بعد إصرار اصحابها على إضرابهم lookhere القسم العام 4 21-02-2009 10:09 PM
باحث: القمر يشرق بمنظر "غير طبيعي" اليوم الجمعة :::: A L I :::: القسم العام 8 13-12-2008 06:24 PM
حديث اليوم - الثلاثاء /06/11/1429هـ Ashour _][ الملتقى الإســلامـي ][_ 2 04-11-2008 10:24 PM

الساعة الآن 12:38 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2017