العودة   : : Flying Way : : > ._][_ أخبار الطيران المحلية والعالمية local & global airline aviation news _][_. > المقالات الصحفية Rumours &Headlines &News
الملاحظات

المقالات الصحفية Rumours &Headlines &News
تنبيه: تأمل إدارة المنتدى متابعة الأخبار المتميزة فقط
إن المقالات في هذا القسم قد تم الحصول عليها من شركات أو من وكالات علاقات عامة, وبالتالي فإننا لا نتحمل أية مسؤولية قانونية أو جزائية عن ما تحتويه هذه المقالات وتعتبر الشركات والوكالات التي حصلنا منها على تلك الإخبار هي الجهة الوحيدة المسئولة عن محتويات هذه المقالات
تعرف على المزيد من الاخبار

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع
قديم 06-05-2010, 01:14 PM   #1
فارس الكويت
كابتن طيار

الملف الشخصي
شكرت 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي الطائرات العراقية المسروقة في تونس و الاردن و ايران

الاخوة العراقيين يتظاهرون في مطارهم الدولي في مطار صدام الدولي السابق عفوا مطار بغداد الدولي الحالي ضد اجراءات كويتية قانونية وفق اجراءات دولية ويقولون ان اجراءات الكويت اسنفزازية ولكن ما تقوم به تونس والاردن وايران بطائراتهم ليست استفزازية ...من شيم السارق ان يستر على السارق ...

اليكم بعض الحقائق ...
http://www.arabiatube.com/video/3008/-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%B1%D9%88%D9%82%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B1%D8%AF%D9%86-%D9%88-%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86

لماذا لا تطالب الحكومة بالطائرات؟
1- قبل ان ننتقد الحكومة العراقية المنصبة من قبل الاحتلال لا بد من التذكير بأن المحافظة على حقوق البلد المستعمر من قبل قوات احتلال اجنبية يعتبر من أهم إلتزاماتها كما نصت المواثيق الدولية، ويفترض على الادارة الامريكية ان تفتح هذا الملف مع الجانب الايراني أو تدفع الحكومة العراقية لهذا الأمر وهذا ما لم يحدث لعدة اعتبارات منها وجود اتفاق سري بين الطرفين الامريكي والايراني بعدم إثارة الموضوع تكريما لأيران عن موقفها المساند للولايات المتحدة الامريكية ففي عام 1990 سمحت للقوات الامريكية بأستخدام مجالها الجوي في ضرب وعزل القوات العراقية في القاطع الجنوبي. لأسقاط نظام الحكم الوطني السابق بالإضافة الى محاولة الجانب الامريكي الاستفادة من القضية لنهب جزء كبير من ثروة العراق بحجة تعزيز دفاعاته الجوية وهذا ما اكده جنرالات الحرب الامريكان بأن العراق يحتاج الى (2) مليار دولار سنويا لتعزيز سلاحه الجوي ولغاية عام 2020.

2- لم تطالب الحكومة العراقية منذ الغزو لحد الآن الجانب الأيراني بفتح هذا الملف سواء عبر تفاوض ثنائي أو عن طريق الأمم المتحدة أو عبر الإدارة الامريكية، وهذا الموقف يعتبر طبيعي لأن الحكومة الأيرانية تفرض هيمنتها على الحكومة العراقية والبرلمان ولا يمكن لأي مسئول عراقي ان يخالف هذا التوجه وإلا كانت العاقبة وخيمة ورغم محاولة بعض الوكالات الفضائية فتح الموضوع مع المسئولين العراقيين لكنهم كانوا يمتنعون ويتحفظون على الإجابة لأنهم يعلمون ان ذلك من شأنه ان يفتح عليهم باب جهنم.

ولم يشذ عن هذه الأوامر سوى وكيل وزارة النقل جميل إبراهيم الذي اعلن صراحة بأن إيران أستخدمت الطائرات العراقية وأن الجانب العراقي طالب نظيره الايراني مرارا وتكرارا بتقديم معلومات عن الطائرات لكن ايران تجاهلت مطالبه. إضافة الى تصريح قائد سلاح الجو العراقي كمال البرزنجي الذي عبر عن أمله بأن تعيد طهران بعضا من عشرات الطائرات المقاتلة العراقية التي وصلتها عام1991. مضيفا بأن "العراق لم يستعيد أي طائرة حتى الآن"، معربا عن أمله بإعادة بعض تلك الطائرات الى العراق. واضاف ان القليل منها سيكون قابلا للاصلاح. ولكنه أوضح في نهاية حديثه الصحفي بأن الموضوع ليس فنيا بل سياسيا!

3- لم يعترف النظام الايراني أصلا بعدد وطراز الطائرات العراقية التي سرقها من العراق رغم مرور حوالي عقدين من الزمان، بل انه أنكر باديء ذي بدء وجودها أصلا في إيران في حملة تضليل وتمويه لمصادرة حقوق العراق, ورغم الوفود التي أرسلت للتفاوض لكنه كان يضع قطن على إذنه عندما يتطرق الوفد الى موضوع الطائرات. والغريب انه بعد الغزو قام المسئولون العراقيون بزيارة طهران مئات المرات لكن لم يجرؤ أحدا منهم على مناقشة موضوع الطائرات! وحتى في الزيارة التي قام بها إبراهيم الجعفري لطهران وتوقيعه خمسة اتفاقيات مع الجانب الايراني, فقد كان على جدول الزيارة موضوع الطائرات لكن المتحدث بأسم الخارجية الايرانية حميد رضا آصفي تلافى الاجابة على السؤال مكتفيا بالقول"ان عدة مواضيع نوقشت خلال اللقاء مع الوفد العراقي" ولم يصرح الجعفري بأي شيء حول الطائرات.

وكذلك خلال زيارة برهم صالح الى طهران وإجتماعه مع الرئيس الايراني أحمد نجادي وكان موضوع الطائرات في أجندة الزيارة لكن الزيارة أختتمت دون الإشارة اليها. فقد جاء في الأخبار " ولم تذكر البيانات الصحفية الصادرة من البلدين ان كان الجانبان قد بحثا مسألة الطائرات العراقية المحتجزة في إيران أم لا؟" وقد لخص شيخ عشيرة الدليم حاتم السلمان هذا الأخفاق بجملة مختصرة " إن عدم فتح ملف الطائرات يعود الى ضعف الحكومة العراقية".
يبدو ان هناك خطة ما بين النظام الايراني والحكومة العراقية لطمس معالم موضوع الطائرات من خلال عدة خطوات بدات بإطلاق المسئولين العراقيين تصريحات بأن العراق من بدأ الحرب ضد إيران من ثم سحب وثائق العراق في الأمم المتحدة التي تدين إيران وتحملها مسئولية بدء العدوان من قبل ممثل العراق الدائم حامد الاصفهاني وهو إيراني الجنسية من ثم اغتيال الطيارين العراقيين كشهود عيان وانتهاءا بأهداء رئيس الوزراء المالكي احدى الطائرات العراقية التي سرقتها بعد تغيير معالمها والوانها لتأكيد إدعائها بإنتقال ملكية طائرات العراق اليها.

- اعداد الطائرات العراقية قبل حرب الخليج الثانية..
ليس من السهولة معرفة عدد وانواع الطائرات العراقية قبل اندلاع حرب الخليج الثانية ورغم قوة المخابرات الامريكية والتقنية العالية في اجهزة المراقبة والتجسس والأقمار الصناعية الا ان العدد في حقيقته تخميني وربما يكون قريبا من العدد الصحيح. من المعروف أن صفقات الأسلحة تحاط بالكتمان سواء بالنسبة للدول المصدرة أو المستوردة وحتى الصفقات التسليحية التي تتناولها وسائل الاعلام فإنها غالبا ما تكون لأغراض مقصودة عند الاعلان عنها. وهذا ما ينطبق على سلاح الجو العراقي فبعض المعلومات تقدرها لعام 1990 بحوالي (750) طائرة بين اعتراضية وقاذفة إضافة الى (200) طائرة اسناد للنقل والاستطلاع وأغراض أخرى وهذا ما أعتمد عليه المحلل الاستراتيجي (ألفن توفلر) في تقديره وكذلك بعض المراكز البحثية. مع وجود ما يقارب (60) مطارا عسكريا موزعة في كل أرجاء العراق. لذلك كان العراق يصنف عالميا بأنه سادس دولة في العالم من حيث سلاحه الجوي.

سبق أن أشار الكابتن ادام ماسترياني ماسترياني في استخبارات الفرقة الاميركية 101 بأن العراق كان يمتلك قبل حرب الخليج الثانية " اكثر من 800 طائرة مقاتلة، لكن حوالى 115 مقاتلة عراقية من هذه الطائرات التي تم تصنيفها من الاكثر تقدما بين الطائرات ارسلت الى الجارة ايران بحثا عن مكان آمن من عمليات القصف في حرب الخليج 1991".
تشير الإحصائيات بشأن الطائرات الحربية التي امتلكها العراق قبل معركة الخليج الثانية بأنها تشمل.
أعداد وطراز الطائرات العراقية
(5) طائرات نوع تي يو 22
(8) طائرات نوع تي يو 16
(25) مقاتلة نوع سوخوي 24
(30) طائره قاصفه سوخوي 25
(120) طائرة ميراج نوع f1
(90) طائرة نوع ميغ 27
(80)طائرة سوخوي نوعي 20 – 22
(150) طائرة اعتراضية ميغ 21
(60)طائرة اعتراضية صينية نوع f7
(90) طائرة اعتراضية ميغ 23
(10_20)طائرة مقاتله ميج 25
(40) طائرة متعددة المهام نوع ميغ 29
(24) طائرة تدريب ال 39
(24) طائرة تدريب ال 29
(4) طائرت إنذار مبكر وتسمى عدنان 1 -2
(55) حوامة روسية نوع m24




توقيع فارس الكويت
متعة السفر تحلى بطيران الامارات
فارس الكويت غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2010, 01:16 PM   #2
فارس الكويت
كابتن طيار

الملف الشخصي
شكرت 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: الطائرات العراقية المسروقة في تونس و الاردن و ايران

الطائرات الموجودة في إيران


من الصعب معرفة عدد الطائرات العراقية التي حطت في إيران وكل الارقام تعتبر تقديرية بما فيها الوردة في مذكرات وزارة الخارجية العراقية ويرجع ذلك للأسباب التالية:-


1- عدم تمكن العراق من معرفة عدد الطائرات رغم انه طالب الجانب الايراني عدة مرات بإيضاحات حول عددها وإعادتها, وتوسط بعض الدول العربية والاسلامية للتأثيرعلى إيران لكن المحاولت فشلت جميعها. ورغم ان بيان عراقي قدرها بحوالي (149) طائرة حربية ونقل وإستطلاع وأضيف لها أو ربما ضمنها - وهذا ما لم يوضحه البيان- (17) طائرة مدنية تعود الى الخطوط الجوية عراقية.


2- اختلط الأمر على القيادة العسكرية في العراق بشأن معرفة عدد الطائرات المحتجزة في إيران لأنها تجهل عدد الطائرات التي تم إسقاطها من قبل قوات التحالف في طريقها الى عمان من ثم تغيير مسارها الى إيران، سيما ان الاعلام الامريكي والغربي هول من هذا الموضوع لأغراض دعائية فضاعت الحقيقة وسط هذا الضباب. كما أشارت تقارير أخرى ومنها (مجلة آيرباور جورنال) بأن بعض الطائرات سقطت بسبب نفاذ الوقود .


3- لم تعلن إيران عن عدد الطائرات العراقية الفعلي التي وصلتها سالمة فقد بيتت لعملية الأستيلاء عليها كتعويضات للحرب, ورفضت عقد أية مباحثات في هذا الجانب مع العراق أو غيره وحذر المسئولون الأيرانيون عملائهم في الحكومة العراقية من الحديث عن هذا الأمر كما سنلاحظ في باب آخر. وتأتي تصريحات السفير العراقي في ايران محمد مجيد الشيخ بأنه أقترح على وزارة الخارجية العراقية مفاتحة وزارة الدفاع لأرسال وفد عسكري للوقوف على ملف الطائرات لذر الرماد في العيون ليس إلا! لأنه من أكبر عملاء أيران في العراق.


4- تشتت الطيارين العراقيين فمنهم من أسقطت طائرته أوأستشهد أو فقد, ومنهم من بقي في إيران طوعا أو احتجز ومنهم من ارتحل الى دول أخرى, فقد أشارت تقارير أمريكية بأن ما يقارب(70) طبارا عراقيا بصحبة فنيين وضعوا على متن طائرة مدنية وتم اسقاط الطائرة على بعد(200) كم من الحدود الإيرانية, ومن المؤسف حتى بعد الغزو الامريكي على العراق لازم الصمت الطيارين العراقيين للتحدث عن هذا الموضوع وحتى هذا السكوت لم يعفيهم من حملة الاغتيالات التي تعرضوا لها على أيدي الميليشيات الموالية لإيران.


5- تضارب التصريحات الامريكية حول عدد هذه الطائرات رغم أجهزة الرادار المتطورة والأقمار الصناعية التي كانت تراقب أرض وسماء العراق بكل تفاصيلها، فقد أعلن البنتاغون حينها بأن طائرات مقاتلة نوع ميغ 29 قدر عددها بـ(12) طائرة مع (12) طائرة نقل حطت في إيران. وفي تقرير آخر قدر عددها(39) طائرة, وفي آخر بيان للبنتاغون قدرها(120) طائرة. ويقدر (موقع جلوبال سيكيوريت) المتخصص في المعلومات الأمنية ان نصف سلاح الجو العراقي فر الى ايران في عام 1991 .


6- عثرت القوات الامريكية عن (50) طائرة مقاتلة وكانت سليمة في قاعدة التقدم و(15) طائرة أخرى في قاعدة السعد, وربما توجد طائرات أخرى ما تزال مطمورة داخل الأراضي العراقية ولم تتمكن قوات الاحتلال من اكتشافها بعد.


7- هناك طائرات عراقية دمرت في ملاجئها داخل الأرض وقبرت في اماكنها ولم تنبش لمعرفة عددهاو ما تدمر منها وطرازاها.


لذلك تختلف التقديرات حول عدد الطائرات العراقية المحتجزة في إيران ولكنها في معظم التقديرات بحدود (120-150) طائرة حربية مع(17-33) طائرة مدنية عائدة للخطوط الجوية العراقية. كما قدرت صحيفة لوس أنجلس تايمز بأنها اكثر من مائة طائرة نقلا عن محللين استراتيجيين فقد جاء في الخبر الذي نشرته " تم اجتثاث سلاح الجو العراقي أثناء حرب الخليج عام 1991، وعلى الرغم من كون العراق خاض حربا دامت ثماني سنوات مع إيران، إلا أن الرئيس العراقي صدام حسين أرسل أكثر من 100 طائرة مقاتلة إلى إيران أثناء تلك الحرب لحمايتها، غير أن العراق لم يتسلم أياً من تلك الطائرات حتى الآن".


تقديرات حول عدد ونوع الطائرات الموجودة في إيران


(12) طائرة ميغ 23


(4) طائرات ميغ 29


(4) طائرات سيخوي 20


(40) طائرة سيخوي 22


(24) طائرة سيخوي 24


(7) طائرات سيخوي 25


(24) طائرة ميراج متنوعة الطراز


(5) طائرات فالكون


(1) طائرة نقل نوع جيت ستار


(5) طائرات نقل نوع بوينغ


(15) طائرة نقل نوع اليوشن


(2) طائرتان بوينغ نوع 747


(1) طائرة واحدة نوع بوينغ 707


(2) طائرة بوينغ نوع 737

==========

الطائرات العراقية في أيران

فارس الكويت غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2010, 01:21 PM   #3
فارس الكويت
كابتن طيار

الملف الشخصي
شكرت 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: الطائرات العراقية المسروقة في تونس و الاردن و ايران

وثيقة من وزارة الخارجية العراقية تظهر اعداد وارقام الطائرات العراقية في ايران


فارس الكويت غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2010, 01:22 PM   #4
فارس الكويت
كابتن طيار

الملف الشخصي
شكرت 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: الطائرات العراقية المسروقة في تونس و الاردن و ايران

الطائرات العراقية بإيران.. مصير مجهول وأسئلة حائرة .






الثلاثاء 28/11/1429 هـ - الموافق25/11/2008 م .



بغداد-الجزيرة نت


بينما يرفض مسؤولون عراقيون الحديث عن مصير الطائرات المدنية العراقية في إيران، أكد خبير الطيران الدولي والمدير العام للخطوط الجوية العراقية السابق نور الدين صافي وجود هذه الطائرات لدى إيران، وقال إنه لم تتم استعادتها، مشيرا إلى أن عددها خمس.

وأوضح الصافي في حديث للجزيرة نت أن هذه الطائرات هربت إلى إيران في اليوم الأول لحرب الخليج الثانية منتصف يناير/ كانون الثاني 1991، وأن اثنتين منها من نوع جامبو واثنتين نوع بوينغ 737 وواحدة من نوع 707، وقال إن قيمة هذه الطائرات تصل إلى أربعمائة مليون دولار.

وكان مسؤولون في وزارة النقل العراقية قد أعلنوا عبر تصريحات صحفية، أنهم يتفاوضون لإعادة الطائرات المدنية العراقية في كل من تونس والأردن، ولم يذكر هؤلاء المسؤولون أي شيء عن الطائرات المدنية العراقية في إيران.

واعتذر المدير العام لشركة الخطوط الجوية كفاح حسن جبار عندما اتصلت به الجزيرة نت لاستيضاحه عن الأمر، رافضا التصريح بأي شيء، وهو ما حصل مع مسؤولين في وزارة النقل العراقية.

وسبق أن ذكر جبار في تصريحات صحفية سابقة أن طائرات عراقية موجودة في كل من تونس والأردن، دون أن يأتي بالذكر على الطائرات العراقية في إيران.

خبراء الطيران المدني قالوا إن إيران تستخدم الطائرات العراقية في النقل الداخلي، حيث غيرت هويتها من خلال طلائها بألوان الطائرات الإيرانيةتغيير المعالم

ويقول خبراء الطيران المدني إن إيران تستخدم الطائرات الخمس في النقل الداخلي منذ تهريبها قبل ما يقرب من 18 عاما، وإن سلطات الطيران المدني الإيرانية قامت بتغيير هوية الطائرات المدنية العراقية، من خلال طلائها بألوان الطائرات الإيرانية.

وكانت إيران قد أعلنت عن رفضها تسليم الطائرات المدنية العراقية، إضافةً إلى الطائرات المقاتلة، التي تم تهريبها إلى إيران عشية الحرب، ويقدر عددها بأكثر من 120 طائرة حربية.

وهربت طائرات مدنية إلى دول عربية هي الأردن وتونس وموريتانيا، وبينما تمكنت السلطات العراقية السابقة من نقل الطائرات من موريتانيا إلى الأردن، فشلت الجهود في إقناع لجنة المقاطعة التابعة للأمم المتحدة بنقل الطائرات المدنية العراقية إلى داخل العراق.

قصة التهريب
وروى نور الدين صافي للجزيرة نت قصة تهريب الطائرات المدنية إلى إيران، مشيرا إلى أنها تمت في ظروف غاية في الخطورة، حيث حلقت الطائرات في سماء العراق بينما كانت الحرب في أوجها.

وقال إن فريقا فنيا شكل لهذا الغرض بالتنسيق مع قيادة القوة الجوية التي "أكدت لنا أن وصول الصواريخ والطائرات حين إطلاقها يحتاج لأكثر من نصف ساعة، بينما كنا نحتاج لربع ساعة فقط"، وهكذا تمت الإفادة من الوقت، وتحركت الطائرات الخمس في وقت واحد وبالتتابع، وقبل أن تصل الصواريخ الأميركية تمكنت الطائرات العراقية من دخول الأجواء الإيرانية.

وأعلن المدير العام للخطوط الجوية للخطوط الجوية العراقية عراقية السابق، أنه زار إيران مرتين إبان التسعينيات من للخطوط الجوية العراقية رن الماضي للتباحث حول إعادة الطائرات، إلا أن الجانب الإيراني رفض السماح للوفد العراقي بمشاهدة الطائرات.


المصدر:الجزيرة





فارس الكويت غير متواجد حالياً  
قديم 06-05-2010, 01:26 PM   #5
مواطن كويتي
مسئول قسم
اخبار الطيران المحلية والعالمية
 
الصورة الرمزية مواطن كويتي

الملف الشخصي
شكرت 302 مرة في 150 مشاركة

مشاهدة أوسمتي

افتراضي رد: الطائرات العراقية المسروقة في تونس و الاردن و ايران

السلام عليكم
موضوع الطائرات أتمنى أن يحل بشكل ودي و إن لم يكن فبحكم القضاء
المواضيه هذه أخي الكريم للأسف أن تثير المشاكل و لذلك سأضطر لغلق الموضوع



توقيع مواطن كويتي
تقرير رحلتي الآسيويه فبراير 2014
مواطن كويتي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
[أخبـار] الامارات للشحن الجوي تحقق نموا في حجم البضائع التي يتم تصديرها من والى تونس .. ولـــ زايـــد ـــد المقالات الصحفية Rumours &Headlines &News 4 11-12-2009 02:56 PM
مشاريع مستقبلية ضخمة... تصنع من تونس مركزا عالميا للتجارة والخدمات Mr-lonely القسم العام 2 16-11-2009 02:52 AM
(قوية والله هاذي المره يا ايران) بروجردي: ايران قادرة على انتاج "اس300"ولكن من الضروري التزام روسيا بتعهداتها LIVERPOOL المقالات الصحفية Rumours &Headlines &News 0 15-11-2009 03:40 PM
الخطوط القطرية ترفع وتيرة رحلاتها على خطّ تونس Mr-lonely المقالات الصحفية Rumours &Headlines &News 4 13-11-2009 04:18 PM
السماح للسعوديين بالسفر إلى تونس بالبطاقة الشخصية :::: A L I :::: السياحه والسفـر 20 18-10-2009 02:26 AM

Wiki aviation
مساندة مرضى السكري
الساعة الآن 02:11 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004- 2014

 
Follow FlyingWay: Twitter Facebook
Copyright © 2004–2014, FlyingWay. All rights reserved.