الملاحظات

شخصية
تقييمك لهذه المشاركة

الخشوع في الصلاة

الاضافة 24-07-2009 في 06:15 PM بواسطة سوار الياسمين

الخشوع في الصلاة
الإنسان حينما يهرع الى الصلاة ويتوجه الى الله بالعباده تتنازعه أفكار متعدده ،
فيحاول أن يطردها ليحل محلها إستحضار عظمة الله ولذة مناجاته
هذا العمل الذي يقوم به المصلي لطرد الأفكار التي تتنازعه يحتاج الى عزم وصبر ورهبة من الله وهو مايسمى بالخشوع 0
القرآن الكريم رتب على الخشوع في الصلاة الفلاح في الدنيا ولآخره
قال تعالى :
قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون
فالخاشعون هم الخاضعون لله الخائفون منه 0
فسر الفخر الرازي الخشوع في الصلاة بأنه :
جمع الهمه لها والإعراض عما سواها ، وهذا الخشوع هو وسيلة لتنمية ملكه حصر الذهن التي لها أكبر الأثر في نجاح الإنسان في هذه الحياة 0
والمعاني التي تتم بها حياة الصلاة كثيره :
1- حضور القلب0
2- التفهم لمعنى الكلام لأنه ربما كان القلب حاضرا مع اللفظ من دون المعنى لخواطر تشغله لابد من قطع موادها وأصولها وهي :
ظاهرة تشغل السمع والبصر0
باطنة وهي أشد كمن تشعبت به هموم الدنيا 0
وعلاج الأمور الظاهرة يكون بقطع ما يشغل السمع والبصر القرب من القبلة النظر الى موضع سجوده البعد عن المواضع المنقوشة0
أما الباطنة فطريق علاجها يكون بأن يرد النفس قهرا الى مايقراء في الصلاة ويشغلها به من غيره ، ويستعد لذلك قبل الدخول في الصلاة بأن يقضي أشغاله ويجتهد في تفريغ قلبه ، ويذكر الآخرة وخطر القيام بين يدي الله 0
فلابد من ترك الشهوات وقطع العلائق بالدنيا وقد مثل أهل العلم ذلك بقولهم:
مثله كمثل رجل تحت شجرة أراد أن يصفو له فكره ، وكانت أصوات العصافير تشوش عليه وفي يده خشبة يطير بها ، فما يستقر فكره حتى تعود العصافير فيشتغل بها 0
فقيل له :
هذا شيء لاينقطع ، فإذا أردت الخلاص فأقطع الشجرة ، وكذلك شجرة الشهوة التي سببها حب الدنيا 0
قيل لعامر بن عبدقيس رحمه الله : هل تحدثك نفسك بشيء من أمور الدنيا في الصلاة ؟
قال : لأن تختلف الأسنة في أحب إلي من أن أجد هذا 0 وقطع حب الدنيا من القلب أمر صعب لكن علينا أن نجتهد 0
3- التعظيم لله والهيبة له ، وذلك يتولد من شيئين :
معرفة جلال الله تعاى وعظمته 0
معرفة حقارة النفس وأنها مستبعده 0
ومن هاتين المعرفتين تتولد : الإستكانة والخشوع ويتحقق مقام ذلة العبوديه ومقام عزة الربوبية 0
ختاما 00
اللهم تقبل منا صلاتنا وأرزقنا الخشوع فيها وأعينا يالله على ذكرك وشكرك وحسن عباتك .
نشر في غير مصنف
المشاهدات 1451 التعقيبات 0
مجموع التعليقات 0

التعقيبات

 

الساعة الآن 07:30 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2020

 
Copyright FlyingWay © 2020