ما بالُها ؟ - :: Flying Way ::
قديم 29-05-2014, 05:56 PM  
  مشاركة [ 1 ]
الصورة الرمزية طيارة المستقبل ايمان
طيارة المستقبل ايمان طيارة المستقبل ايمان غير متواجد حالياً
التمرد الفكري المتزن
 
تاريخ التسجيل: 27 - 06 - 2011
الدولة: غابات السافانا
المشاركات: 312
شكر غيره: 5
تم شكره 22 مرة في 12 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 2469
طيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقدير

مشاهدة أوسمتي

طيارة المستقبل ايمان طيارة المستقبل ايمان غير متواجد حالياً
التمرد الفكري المتزن


الصورة الرمزية طيارة المستقبل ايمان

مشاهدة ملفه الشخصي
تاريخ التسجيل: 27 - 06 - 2011
الدولة: غابات السافانا
المشاركات: 312
شكر غيره: 5
تم شكره 22 مرة في 12 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 2469
طيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقديرطيارة المستقبل ايمان يستحق الثقة والتقدير
Unhappy ما بالُها ؟

ما بالها تلك المرأة تنظر للفتاة التي تركن سيارتها الصغيرة السوداء هناك .. ما بالها تنظر ايضا لتلك الفتاة العشرينية بشغف .. ماذا يجول بخاطرها يا ترى وهي تقوم بعملية مسح شاملة لمظهر فتاة أخرى تسير رفقة رجل يبدو أنه والدها ؟ أي سر وراءها يا ترى ، لم تترك فتاة إلا وأعطتها نصيبها من النظرات والتأمل ..
يا الهي لقد استقرت نظراتها الخمسينية علي أنا من ألبس جينزا رماديا وعلى رأسي حجاب عصري ! ماذا استرعى انتباهها يا ترى في فتاة مثلي تحمل محفظة مدرسية ويبدو عليها الارهاق ؟ هل تظن أني سأكون زوجة صالحة لابنها ؟ أخشى أن يخيب ظنها من أول لقاء هذا إن حصل .. ابتسمَت ابتسامة ماكرة في وجهي ، ما الذي دور في كنهها يا ترى ؟ انها تقترب مني ما العمل ، ربما استقر قرارها علي أنا ! لا مستحيل لا اريد افتعال عداوة مفترضة مع هذه المرأة ،، انها الان على بعد خطوات فقط من موضع الكونفرس السوداء التي البس ، ابتسمَت مجددا وبادرتني بالسلام ، لم أبتسم .. تعمدت التكشير في وجهها قدر المستطاع كي تدرك أني لبوءة لن تروضها سياط المجتمع .. سألَت عن اسمي ، أجبت بجفاف مجحف : " ايمان .. ! " ثم عن اسم والدي فلم أجب ، سألتني مجددا وشفتاي مطبقتان على بعضهما البعض ، جفت الدماء في عروقي ، يا الهي لماذا تسأل عن اسم والدي ؟ من الواضح ان لها ابنا جبانا ينتظرها ان تختار له زوجة وفق معايير بالية ، لأول مرة اتفق مع محمد درويش حين قال ان الحب للاقوياء والجبناء تزوجهم أمهاتهم ،، كانت الساعة تقترب من الرابعة بعد الزوال ، كنت في طريقي للبيت حين استوقفتني فلذة المجتمع هذه ،، تسمرتُ امامها بضع لحظات وهي تنتظر اجابتي ..لم أجب ! اللعنة هناك مئات الفتيات ينتظرنكِ الان في بيوتهن ،، أنا لا أصلح للزواج ولا أصلح للحب أيضا ( أدركت ذلك متأخرة ) ،، أبدو أصغر من عمري بكثير يا خالة ابحثي عن غيري .. الساعة الآن تشير للرابعة وعشر دقائق ،، فتاةٌ ذات 17 ربيعا وامرأة خمسينية يقفن وسط الزقاق تحت شمس ماي ، لم تكن الفتاة إلا أنا ولم تكن المرأة إلا والدة الجبان ،، لكم أشفقت عليها وعليه وعلى نفسي ! اشفقت عليها لأنها مقيدة بالمجتمع حد الموت ،، أشفقت عليه لأنه حائر بين الانقياد الاعمى وراء والدته وبين الانفلات من قيود المجتمع ،، وأشفقت على نفسي لأني قررت خوض المغامرة !
لقد طفح الكيل لا زالت نظراتها مركزة علي ،، ألهذه الدرجة تريدني لابنها ؟ عفوا سيدتي ان كنتِ قد وجدتِ ما يناسب مقاس ابنك فإن مقاسي مشاكس ،، يتجدد كل يوم ويتلون تارة بألون الربيع وتارة بظلام الخريف ،، مرة أخرى سيدتي ابحثي عن غيري !
رمقتُها بنظرات حادة تنم عن التحدي وقلت : "مع السلامة" تركتها جثة هامدة وأكملت طريقي للبيت ، لم أكد أخطو بضع خطوات حتى سمعت نداء من خلفي فاذا به صوت المرأة يقول : " هو من اختارك ولست أنا يا ابنتي .. " فليكن يا خالة إذا كان هو قد اختار فهذا دوري أنا كي أختار ،، ولن أختار غير التجرد منكم والالتحاف بالسماء ..
ابتسمت مرة أخيرة وأدرت وجهي عنها وأنا أردد في نفسي مقطعا لمارسيل خليفة :

منتصب القامة أمشي
مرفوع الهامة أمشي
في كفي قصفة زيتون
وعلى كتفي نعشي ...

طيــــــــــارة المستقبـــــــــــــــــل إيمــــــــــــان
التوقيع  طيارة المستقبل ايمان
طيارة المستقبل ايمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ طيارة المستقبل ايمان على المشاركة المفيدة:
محمد احمد عسيري (31-05-2014), عاشق A380 (02-06-2014)
قديم 15-06-2014, 08:31 PM  
  مشاركة [ 2 ]
فيروزه فيروزه غير متواجد حالياً
عضو خط الطيران
 
تاريخ التسجيل: 04 - 06 - 2014
المشاركات: 2
شكر غيره: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
معدل تقييم المستوى: 0
فيروزه مازال في بداية الطريق
فيروزه فيروزه غير متواجد حالياً
عضو خط الطيران


مشاهدة ملفه الشخصي
تاريخ التسجيل: 04 - 06 - 2014
المشاركات: 2
شكر غيره: 0
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
معدل تقييم المستوى: 0
فيروزه مازال في بداية الطريق
افتراضي

موضوع رااااااائع جداً
فيروزه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ فيروزه على المشاركة المفيدة:
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:18 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2020

 
Copyright FlyingWay © 2020