قطاراتنا التي يجب أن تتوقف - :: Flying Way ::
قديم 28-06-2012, 07:41 PM  
  مشاركة [ 1 ]
الصورة الرمزية محمد احمد عسيري
محمد احمد عسيري محمد احمد عسيري غير متواجد حالياً
Flying Way
 
تاريخ التسجيل: 16 - 03 - 2011
المشاركات: 13,460
شكر غيره: 3,016
تم شكره 6,641 مرة في 3,864 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 14608
محمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقدير

مشاهدة أوسمتي

محمد احمد عسيري محمد احمد عسيري غير متواجد حالياً
Flying Way


الصورة الرمزية محمد احمد عسيري

مشاهدة ملفه الشخصي
تاريخ التسجيل: 16 - 03 - 2011
المشاركات: 13,460
شكر غيره: 3,016
تم شكره 6,641 مرة في 3,864 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 14608
محمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقديرمحمد احمد عسيري يستحق الثقة والتقدير
Smile قطاراتنا التي يجب أن تتوقف

أ. يحي الأمير
كاتب ومحلل سياسي
ــــــــــــــــــــــــــــــ
((حادث الأمس يحتم علينا أن نخوض مواجهة حقيقية على المستوى الإداري والتنظيمي للخروج من هذا الواقع غير اللائق، وإعادة إنتاج المؤسسة من جديد، وتفكيك واقعها))
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
يوم أمس الأربعاء كان الحلقة الأخيرة من مسلسل طويل مليء بالأحداث المفككة والدرامية غير المقنعة.. إنه مسلسل القطار السعودي الوحيد، الخط الحديدي اليتيم الذي تعمل من أجله هيئة كاملة، وله ميزانية ولديه موظفون، لكن له سمعة سيئة تتفوق على كل ذلك. ولم يكن الحادث المروع الذي شهده قطار الدمام الرياض، إلا مجرد شهادة وتأكيد على حالة التراجع المستمرة في خطوطنا الحديدية.
يبدو أننا أمام أزمة كبرى في قطاع النقل، لاحظوا شكل العلاقة بين السعوديين وبين ناقلهم الجوي، ذلك الذي لا تنتهي قصصه ولا تنتهي الشكوى العامة منه، لكن الخطوط الجوية السعودية تسير آلاف الرحلات أسبوعيا وتصل إلى كل مناطق المملكة وإلى كل دول العالم، أما خطوطنا الحديدية الباسلة فليس لديها سوى خط واحد، ومع ذلك لا تنتهي قصصه ولا تتوقف الشكوى من خدماته التي تزداد ترديا يوما بعد الآخر.
كان الطموح ألا نصل إلى عام 2012 إلا ونحن نمتلك شبكة قطارات حقيقية، تلائم واقعنا التنموي وقفزاتنا الحضارية والتنموية التي تحققت طيلة هذه السنوات، خاصة أن لدينا كل العوامل التي تؤهلنا لتحقيق ذلك، والأهم أن لدينا احتياجا حقيقيا لذلك، اقتصاديا وبشريا وجغرافيا، فمن يتخيل أن وطنا واسعا كالمملكة العربية السعودية تنحصر وسائل النقل لديه على السيارات والطائرات فقط؟ بل إن جزءا من المعاناة التي نعيشها مع النقل الجوي السعودي أنه يعد الخيار الأوحد للنقل.
الصور التي تناقلها الجميع بعد ساعات من وقوع الحادث مؤلمة للغاية، وصالحة لأي مكان في العالم الثالث إلا في بلدنا، لكن يبدو أن كل التاريخ السابق للخطوط الحديدية يجب بالفعل أن يتحول إلى ذكريات مؤلمة، وأن يبدأ العمل فورا لا على تعديل تلك الصورة، بل على إيقاف الوضع الحالي تماما. ترى ماذا لو كان لدى المؤسسة العامة للخطوط الحديدية أكثر من خط، (يقترح أحدهم أن يتم تحويل اسمها إلى المؤسسة العامة للخط الحديدي)، وعبر امتداد هذه المساحات الشاسعة بين مناطق المملكة.
لقد أصبحت المؤسسة أشبه بالفلاح الذي يرعى شجرة يابسة ويبالغ في الحديث عنها رغم أنه يسمع أصوات تكسّر أعودها، مما يجعل من غير المناسب على الإطلاق أن يتولى رعاية شجرة أخرى.. وهذا ما حدث بالفعل.
إن قصة المؤسسة العامة للخطوط الحديدية مع القطارات الإسبانية أصدق مثال على أننا بالفعل أمام صورة ذلك الفلاح، فحين جعلناه يتولى أمر قطارات جديدة كان مصيره أن تحولت إلى قصة من قصص الفشل المبكر. فرغم الميزانية الضخمة التي صرفت على مشروع القطارات الإسبانية، ورغم السمعة العالمية لتلك الشركة إلا أنه وكما اتضح من تحقيقات هيئة مكافحة الفساد أن المؤسسة قد ارتكبت أخطاء كبيرة في إدارة عملية التشغيل التجريبي، وهو دليل مشكلة في الرؤية والإدارة والخبرة. مع ملاحظة أن العقد كلف الدولة نصف مليار ريال فقط.
إلى الآن لا نعرف ما انتهت إليه القضية، ولا ما انتهى إليه وضع القطارات الإسبانية التي فشل تجريبها، فماذا قد يكون مصير تشغيلها؟ حادث الأمس يختبئ خلفه كثير من الجوانب التي تؤكد أن علينا أن نخوض مواجهة حقيقية على المستوى الإداري والتنظيمي للخروج من هذا الواقع غير اللائق، وإعادة إنتاج كل المؤسسة من جديد، وتفكيك واقعها.
تقول الأخبار إن القطار الذي تعرض لحادثة الأمس هو القطار رقم (1)، هذا القطار ومنذ أسبوع واحد فقط وتحديدا يوم الاثنين الماضي تعرض لحادث مروري، فقد اصطدم القطار بشاحنة وتوفي سائق الشاحنة، ولنا أن نتخيل كيف أن ذلك لم يمثل رادعا ولا منبها للمؤسسة لتوقف القطار مؤقتا عن العمل. وحتى إذا لم تصدق تلك التفاصيل فالصادق الأبرز أن هذا الملف يجب أن تعاد صياغته. هذه اللحظة يجب أن تكون بداية مرحلة تغسل عن واقعنا التنموي ذلك الانهيار غير المبرر، إننا ننمو في كل اتجاه، ونتحرك في كل اتجاه لكننا نتراجع جدا في هذا القطاع الحيوي. الآن قطاراتنا يجب أن تتوقف أولا، لكي تنطلق حقا.

https://www.alwatan.com.sa/Articles/D...rticleID=11482
التوقيع  محمد احمد عسيري
محمد احمد عسيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
القسم العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة التايتنك الحقيقة مع الصور النادرة الخطوط الكويتيه القسم العام 31 16-03-2013 12:49 AM
تقرير كامل عن حياة (أميليا إيرهارت) Abuzeid القسم العام 2 17-11-2012 04:14 PM
شركات الطيران الإماراتية منافس عالمي "خمس نجوم" (AirArabia) المقالات الصحفية Rumours &News 2 27-08-2012 02:31 PM
مفصل عن مطار الكويت الدولي abood airways المطارات ( أخبار وإستفسارات ) Airports News & Comments 6 15-08-2012 10:31 PM
اتمناء الرد على سؤالي ((بخصوص الاردن)) الكابتن عبدالعزيزصلاح شركات الطيران (نقاش وإستفسار) Airlines discussion 6 09-07-2011 02:11 AM


الساعة الآن 03:23 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2022

 
Copyright FlyingWay © 2020