السماوات المفتوحة ضرورة عربية - :: Flying Way ::


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 14-04-2009, 02:55 PM  
  مشاركة [ 1 ]
الصورة الرمزية عبودالعبود
عبودالعبود عبودالعبود غير متواجد حالياً
طيار بلا طائرة
 
تاريخ التسجيل: 04 - 03 - 2009
الدولة: الشرقية
المشاركات: 258
شكر غيره: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 185
عبودالعبود مازال في بداية الطريق
عبودالعبود عبودالعبود غير متواجد حالياً
طيار بلا طائرة


الصورة الرمزية عبودالعبود

مشاهدة ملفه الشخصي
تاريخ التسجيل: 04 - 03 - 2009
الدولة: الشرقية
المشاركات: 258
شكر غيره: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 185
عبودالعبود مازال في بداية الطريق
Searchgogle السماوات المفتوحة ضرورة عربية

كغيرها من القطاعات، تحفل سوق السفر والطيران في منطقة الشرق الأوسط بالكثير من التغيرات هذه الأيام بسبب تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية العالمية التي لم تترك ميدانا أو قطاعا واحدا من قطاعات الأعمال دون أن تؤثر عليه بشكل أو بآخر.

تشهد المنطقة مشاريع توسع غير مسبوقة في المطارات لمسايرة الزيادة في أعداد الركاب التي ارتفعت بمعدل 7 في المائة في العام الماضي، على الرغم من التباطؤ الاقتصادي، وذلك بعد نمو بلغت نسبته 18.1 في المائة في عام 2007.

وتشتمل المشاريع الرئيسية الحالية في المنطقة مطار آل مكتوم الدولي في دبي الذي يتكلف 8.2 مليارات دولار، وتوسعة مطار أبوظبي الدولي بتكلفة تبلغ 6.8 مليارات دولار، ومطار الدوحة الدولي الجديد بتكلفة تبلغ 5.5 مليارات دولار، وكذلك تطوير مطار الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية بتكلفة تبلغ 11.3 مليار دولار. ومطار المنامة الدولي بتكلفة 4.1 مليار دولار إضافة إلى العديد من مشاريع التوسع الأخرى في سلطنة عمان والكويت.
وفي الوقت الذي تأثرت فيه سوق السفر الجوي في منطقة الخليج والشرق الأوسط سلبا بالأزمة العالمية، وبينما أخذت شركات الطيران العالمية الكبرى جانب الحذر والترقب بانتظار انقشاع الأزمة المالية العالمية، قررت شركة الطيران النمساوية السير عكس التيار عبر توسيع أعمالها في المنطقة. أريبيان بزنس التقت كريم الصناديلي المدير الإقليمي للخطوط النمساوية في منطقة الخليج ولبنان للوقوف على رأيه في ما يخص سوق السفر والطيران في المنطقة، وكان هذا الحوار.

من الملاحظ أن شركة الطيران النمساوية تتوسع إقليمياً في وقت تعاني فيه شركات الطيران بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية، كيف تفسرون ذلك؟.

اتخذت الخطوط النمساوية قرار توسعها في وقت سابق عام 2008 بناء على التوسع في سوق السياحة والسفر وزيادة الطلب في السفر إلى النمسا وعبر فيينا إلى أنحاء العالم. وسوف نحافظ على توسعنا وذلك لرغبتنا في زيادة عدد المسافرين بين دبي وفيينا.

لوحظ أن رجال الأعمال بدأوا بالتحول من حجز مقاعد على الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال إلى الدرجات السياحية بهدف تخفيف التكاليف، كيف هو الوضع لدى شركتكم؟.

من خلال الإحصائيات ما تزال نسبة الإشغال في درجة الأعمال أعلى من الدرجة السياحية بين فيينا ودبي، وبصفة عامة مازالت الخطوط النمساوية تتمتع بنسبة إشغال عالية على درجة رجال الأعمال .

كيف تنظرون إلى المنافسة المحتدمة في قطاع سوق الطيران في منطقة الشرق الأوسط، وما هي استراتيجية شركتكم لكسب حصة في هذه السوق؟.

مازال سوق الطيران في منطقة الشرق الأوسط يحافظ على تقدمه مقارنة بأماكن أخرى من العالم خصوصا أوربا وأمريكا. أما بخصوص خطة الخطوط النمساوية لزيادة حصتها في السوق المحلية، فنحن نتبع خطة تسويقية قوية مع محاولة ضبط الأسعار لكي تتوافق مع رغبات المسافرين والمحافظة على نسبة الإشغال والربحية.

كيف أثرت الأزمة العالمية على صناعة النقل الجوي، وعلى شركات الطيران الكبرى؟.

من الطبيعي أن تتأثر شركات الطيران مثل باقي الصناعات الأخرى بالأزمة المالية العالمية وانخفاض الرغبة من السفر من اجل السياحة أو العمل وانكماش الأسواق العالمية. كل ذلك أثر على سياسة التوسع لدى شركات الطيران من حيث شراء طائرات جديدة أو فتح أسواق جديدة مع الرغبة على الحفاظ على نسبة الربحية والأشغال الحالية .

هل تنوي شركة الطيران النمساوية توسيع إسطولها وهل تعاقدت على شراء طائرات جديدة ومن أي شركة بوينغ أم إيرباص؟؟.

لا توجد أي تعاقدات حالية على شراء طائرات إضافية حيث أن أسطول الخطوط النمساوية يعتبر من أحدث الأساطيل الأوربية وكذلك يوجد لدينا حالة اكتفاء، ولا توجد حاليا أية ضرورة لطائرات أخرى تضاف إلى أسطول النمساوية .

ماذا بشأن تبنى سياسة السماوات المفتوحة، والمطالب الداعية للتخلي عن بعض السياسات التي تعرقل عمليات الاندماج والاستحواذ بين شركات الطيران، والتي أصبحت اليوم ضرورة لبعض الشركات في المنطقة العربية من أجل الخروج من أزمتها التي تعاظمت مع حلول الأزمة المالية العالمية؟.

مما لا شك فيه أن سياسة السماوات المفتوحة تسهل عملية السفر والتبادل التجاري كما أنها تؤثر تأثيرا مباشرا على نحو قطاع الطيران. لقد تم تطبيق هذه السياسة في أوربا منذ سنوات عديدة مما ساعد على نمو قطاع الطيران. أنا أؤيد ضرورة تطبيقها في الوطن العربي من أجل النهوض بهذا القطاع وعبور الأزمة المالية الخاصة بقطاع الطيران والأشهر القليلة القادمة سوف تشهد العديد من الاندماجات في شتى المجالات ومنها أيضا قطاع الطيران العالمي .

هناك من يتوقع أن تستمر الأزمة الراهنة في قطاع النقل الجوي حتى نهاية العام المقبل 2010، نظرا لعدم وجود مؤشرات على انتهاء وشيك لهذه الأزمة خلال العام الحالي 2009 مارأيك؟.

من المتوقع أن تستمر الأزمة حتى عام 2010 بسبب كبر حجمها وهناك ضرورة لإعادة تنظيم الاقتصاد العالمي لكي يتم عبور الأزمة التي أثرت بالطبع على قطاع الطيران عالميا.

توسعات هائلة
يذكر أن عمليات تطوير المطارات في الشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الآسيوية تقدر قيمتها بنحو 60 مليار دولار أمريكي سواء منها المشاريع الحالية أو المخطط لتنفيذها.

كما يمثل الشرق الأوسط سوقاً يشهد توسعات هائلة بقطاع المطارات. فخلال الأعوام الثلاثة الماضية، طلبت شركات الطيران بالشرق الأوسط نحو 1300 طائرة جديدة، وتضمنت الطلبيات خيارات بالشراء، وذلك في صفقات بلغت قيمتها 178 مليار دولار.

وأشارت شركة إيرباص في تقديرات حديثة أن منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا تحتاج لاستثمار 124 مليار دولار لشراء 1016 طائرة جديدة لتلبية النمو السنوي الذي يبلغ 7.1 في المائة في أعداد الركاب.

وكان نائب الرئيس في الاتحاد الدولي للنقل الجوي أياتا قد دعا إلى تغيير الكثير من التشريعات القائمة في الأقطار العربية والتخلي عن بعض السياسات التي قال إنها «تعرقل الخروج من الأزمة الراهنة لقطاع الطيران في المنطقة والتي نشأت عن الأزمة المالية العالمية».

وقال الدكتور مجدي صبري أن على الدول العربية أن تتبنى سياسة السماوات المفتوحة، وأن تتخلى عن بعض السياسات التي تعرقل عمليات الاندماج والاستحواذات بين شركات الطيران، والتي أصبحت اليوم ضرورة لبعض الشركات في المنطقة العربية من أجل الخروج من أزمتها التي تعاظمت مع حلول الأزمة المالية العالمية.

نحو الاندماج

وتوقع صبري أن تتغير خارطة شركات الطيران في المنطقة بسبب الأزمة المالية العالمية، مشيرا إلى أن «هناك اتجاها للاندماج في كل أنحاء العالم، لكن المشكلة في العالم العربي تتمثل في وجود الأنظمة والقوانين التي تمنع أو تعرقل هذه الاندماجات». لكن صبري أثنى على العديد من الدول العربية التي قال إنها قطعت شوطا جيدا باتجاه «فتح سماواتها»، مشيرا إلى دولة الإمارات ولبنان والكويت والبحرين والمغرب.

ورغم تصاعد الأزمة المالية العالمية التي تخنق الكثير من القطاعات الاقتصادية حاليا، ومن بينها قطاع الطيران، إلا أن صبري أبدى تفاؤله في تجاوز هذه الأزمة بالنسبة لقطاع النقل الجوي، وأشار إلى أنها «ليست المرة الأولى التي يمر بها هذا القطاع بمثل هذه الأزمة، إذ سبق أن هبطت حركة النقل الجوي بصورة مفاجئة وحادة في أعقاب حرب الخليج الأولى في عام 1991، وكذلك بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001، إلا أنها سرعان ما عاودت الانتعاش بعد كل مرة.

أزمة مستمرة

ويقول صبري إن منطقة الشرق الأوسط كانت تستحوذ على 5 % من حركة النقل الجوي العالمية في عام 2001 إلا أن هذه النسبة ارتفعت في عام 2008 إلى 10 % وهو ما جعل هذا القطاع يولد 460 ألف فرصة عمل في منطقتنا، ويمد اقتصادات المنطقة بنحو 17.5 مليار دولار سنويا. لكن صبري توقع أن تستمر الأزمة الراهنة في قطاع النقل الجوي حتى العام المقبل 2010، مؤكدا أنه «لا مؤشرات على انتهاء وشيك لهذه الأزمة خلال العام الحالي 2009.

وقال «نتوقع أن تحقق حركة النقل الجوي في المنطقة العربية نموا بمقدار 1.2 % العام الحالي، وليس تراجعا كما يمكن أن يحدث في بعض المناطق الأخرى من العالم»، مبررا ذلك بأن منطقتنا العربية ما زالت أفضل من غيرها من الناحية الاقتصادية، وتأثرها بالأزمة المالية العالمية أقل من الدول الأخرى، مثل الولايات المتحدة وأوروبا.
https://www.arabianbusiness.com/arabic/552113?start=0
عبودالعبود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 14-04-2009, 07:18 PM  
  مشاركة [ 2 ]
الصورة الرمزية حسونه
حسونه حسونه غير متواجد حالياً
الامتياز
 
تاريخ التسجيل: 13 - 07 - 2008
الدولة: الدمام
المشاركات: 4,419
شكر غيره: 1
تم شكره 18 مرة في 8 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7046
حسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقدير

مشاهدة أوسمتي

حسونه حسونه غير متواجد حالياً
الامتياز


الصورة الرمزية حسونه

مشاهدة ملفه الشخصي
تاريخ التسجيل: 13 - 07 - 2008
الدولة: الدمام
المشاركات: 4,419
شكر غيره: 1
تم شكره 18 مرة في 8 مشاركة
معدل تقييم المستوى: 7046
حسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقديرحسونه يستحق الثقة والتقدير
افتراضي رد: السماوات المفتوحة ضرورة عربية

مشكور اخي على نقل الخبر
التوقيع  حسونه
حسونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المفتوحة, السماوات, عربية, ضرورة
المقالات الصحفية Rumours &News


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المملكة تشارك بأكبر وفد إعلامي.. و"ناس" الراعي الناقل .. تظاهرة عربية للإعلام السياحي في مارينا بمصر.. الأربعاء :::: A L I :::: السياحه والسفـر 2 23-05-2011 02:54 PM
ابتسم ......أنت فى دولة عربية أوتار ممزقة القسم العام 3 16-07-2009 02:37 PM
ابتسم ...أنت في دولة عربية سوار الياسمين القسم العام 11 16-10-2007 02:38 AM
«السعودية» تقدم الخدمة الفنية لـ 54 شركة طيران عربية وعالمية Capt.Bassam المقالات الصحفية Rumours &News 2 08-08-2007 11:05 PM


الساعة الآن 06:46 PM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions Inc.
حق العلم والمعرفة يعادل حق الحياة للأنسان - لذا نحن كمسؤلين في الشبكة متنازلون عن جميع الحقوق
All trademarks and copyrights held by respective owners. Member comments are owned by the poster.
خط الطيران 2004-2022

 
Copyright FlyingWay © 2020